معا لغد افضل

الجينية

شاطر

الجينية

مُساهمة من طرف عادل في الثلاثاء 17 يونيو - 9:41

الجينية


ديانة منشقة عن الهندوسية، وتعد ثورة عليها، ظهرت في القرن السادس قبل الميلاد على يدي مؤسسها (مهاويرا) أي البطل العظيم، والذي سماه بذلك أتباعه وزعموا أن الإله سماه كذلك، ويطلقون عليه (جينا) كذلك أي القاهر لشهواته والمتغلب على رغباته المادية. ينحدر (مهاويرا) من طبقة الكاشتر المختصة بشؤون السياسة والحرب وكان أبوه (سدهارتها) أمير مدينة في ولاية بيهار وقد ولد (مهاويرا) سنة 599 ق.م وعاش حياته الأولى في النعيم ولما توفي والداه تخلى عن الحكم والإمارة وحلق رأسه ونزع ثيابه الفاخرة وبدأ مرحلة الزهد والخلوة والتبتل وكانت سِنُّهُ آنذاك ثلاثين عاماً وهام في البلاد عارياً مهتماً بالرياضات والمجاهدَات الصعبة والتأملات العميقة، وتلقى علومه على يدي (بارسواناث) الذي أخذ عنه مبادىء الجينية، وغيرَّ فيها لذلك يعد مهاويرا المؤسس الحقيقي للجينية. أما (بارسواناث) فيعد الجيني الثالث والعشرين و(مهاويرا) الجيني الرابع والعشرين، وخلال فترة من الزمن ترقى خلالها (مهاويرا) حتى وصل لدرجة المرشد وهي بعد درجة العلم المطلق والنجاة وعندها بدأ بالدعوة لمذهبه، فوافقه الكثير لما في دعوته من ثورة على البراهمة (أعلى الطبقات عند الهندوسية) واستمر بدعوته حتى بلغ 72 حيث توفي سنة 527 ق.م فحلفاً خطباً تعد الكتاب المقدس لدى الجينيين، والجينية مبنية على الخوف من تكرار المولد عن طريق التناسخ، لأنهم يعتقدون أن (الكارما) وهو كائن مادي يخالط الروح ويحيط بها ولا سبيل إلى تحرير الروح منه إلا بشدة التقشف والحرمان من الملذات، فالنفس تطهر عندما يتخلص من (الكارما) حيث تنتهي رغباته، وعندها يبقى حياً خالداً في نعيم النجاة، والجينية في الأصل ثورة على البراهمة لذا فإنهم لا يعترفون بآلهة الهندوس وبالذات الآلهة الثلاثة (براهما ـ فشنو ـ سيفا) ومن هنا سميت حركتهم بالحركة الإلحادية، ولا تعترف بالخالق الأعظم لهذا الكون لكنها تعترف بوجود أرواح خالدة، وهم لم يستطيعوا التحرر الكامل من فكرة الألوهية فاتخذوا من (مهاويرا)، معبوداً لهم وهم يعتقدون أن هناك 24 جينياً آخرهم (مهاويرا) وخلق المسالمة والمجاملة دفعهم إلى الاعتراف بآلهة الهندوس ما عدا الآلهة الثلاثة، ثم أخذوا يجلونها لكنهم لم يصلوا بها إلى درجة تقديس البراهمة لها، ودعوا كذلك إلى احترام البراهمة (الطبقة العليا عند الهندوس) باعتبارهم طائفة لها مكانتها في الدين الهندوسي ولا يعترف الجينية بالطبقات أصلاً لأنهم في الأصل ثورة عليها ولكنهم بعد وفاة زعيمهم (مهاويرا) انقسموا إلى قسمين: 1 ـ ديجاميرا: أي أصحاب الزي السماوي العراة وهم طبقة الخاصة الذين يميلون إلى التقشف والزهد ومعظمهم من الكهان والرهبان والمتنسكين الذين يتخذون في حياة مهاويرا قدة لهم. 2 ـ سويتامبرا: أي أصحاب الزي الأبيض وهم طبقة العامة المعتدلون الذين يتخذون من حياة (مهاويرا) الأولى في رعاية والديه نبراساً لهم ويفعلون كل أمر فيه خير ويبتعدون عن كل شر أو إزهاق لأرواح كل ذي حياة ويلبسون الثياب ويطبقون مبادىء الجينية العامة على أنفسهم.والجينية يقدسون كل ذي روح ويبالغون في ذلك كثيراً فبعض الرهبان يمسك بمكنسة ينظف بها طريقه أو مجلسه خشية أن يطأ شيئاً فيه روح، ويضع بعضهم غشاءً على وجهه يتنفس من خلاله خوفاً من استنشاق أي كائن حي من الهوا العالقة في الهواء، ولا يذبحون الحيوانات وهم نباتيون بالنسبة للطعام يعملون في الزراعة خشية قتل حشرات الأرض، وهم مسالمون جداً فلا يشتركون في قتال أبداً، وقمة قتل العواطف عندهم (وقتل العواطف شيء مطلوب عندهم) هو مرحلة العري حيث يتعرى الجيني ولا يشعر بشيء من العواطف أو المشاعر من خوف أو حياء أو برد أو غيرها، وعندهم مرحلة الانتحار البطيء عن طريق ترك الطعام وغيره من ملذات الحياة وهم لا يشعرون بشيء وهي مرحلة خواص الخواص، والعامة منهم يكتفون بأن لا يقتلوا نفساً ولا يأكلوا لحماً وبقهر الرغبات المادية. وتدعي الجينية بأن فلسفتها ترجع إلى الجيني الأول الذي كان حياً في التاريخ البعيد وإلى جيناتها الذين تتابعوا واحداً إثر الآخر حتى كان الجيني الثالث والعشرين (بارسواناث) والرابع والعشرون (مهاويرا) الذي استقرت على يديه معالم هذه الديانة التي تشكلت خلال مراحل طويلة من الزمن وديانة الجينية لم تخرج من الهند ومعابدها منتشرة فيها وتعد معابدهم من عجائب الدنيا زينة وزخرفة، وفي القرن الثاني قبل الميلاد نحتو كهفهم الكبير المسمى (هاتي كنبا).

tome
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 315
رقم العضوية : 63
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
نقاط التميز : 376
معدل تقييم الاداء : 45

رد: الجينية

مُساهمة من طرف tome في الجمعة 5 سبتمبر - 0:10

شكرا علي المعلومات القيمة

رد: الجينية

مُساهمة من طرف عادل في الإثنين 20 أبريل - 14:54

انت اللي ارائك قيمة ومتميزة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر - 5:59