معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

+4
samia
كاسبر سكاي
Marwan(Mark71)
love for ever
8 مشترك

    بأي ذنب قتلت؟!

    love for ever
    love for ever
    الزعيمة
    الزعيمة


    عدد المساهمات : 2621
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008
    نقاط التميز : 3166
    معدل تقييم الاداء : 81
    من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
    الخطأ؟؟؟؟؟
    ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
    صغيران اسفل العينين
    مصر الاولى على العالم
    اقوال مأثوره
    معلومات ع الماشي
    معلومات في الطب


    بأي ذنب قتلت؟! Empty بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف love for ever الخميس 9 يوليو - 11:25

    كانت هذه الكلمات التي هزت ارجاء مصر في ايامها الماضيه اثر مقتل الدكتوره مروه الشربيني ب 18 طعنه من متطرف الماني واطلاق النيران على زوجها من قبل الشرطه الالمانيه بدلا من محاكمة الجاني
    وما ذنب لها الا انها امتثلت لأوامر بها بارتداء الحجاب
    ودارت بذهني اسأله كتيره
    هل يعترف الغرب الان بأنهم من اخترعوا التطرف ويتهموننا به؟
    الى متى سيظل الدم المسلم مباح في كل اركان الارض تحت مسمى الارهاب تاره والتحرير تاره ونشر الديموقراطيه تاره وكأننا فوضناهم عنا كي يسيروا لنا أمورنا؟
    الى متى ستظل الحكومه المصريه متغاضيه عما يحدث لأبنائنا في الخارج؟
    الم يأن الاوان يابلادنا المنكوبه ان نلملم جراحنا ويرجع ابناء ذالك البلد لينهضوا به أم سيتظل خيراته محرمه على ابناءه مستحله للغرب من كل حدب وصوب ونحن نحتبس الدموع وهي تأبى الا النزول على خيراته التي حرمنا منها ؟
    الى متى سيظل المسلمين والعرب في هذا الذل الذي ارتضوه لنفسهم ولم ترتضيه شعبوهم ويكون مصير كل من يتكلم الي الهوان وماذنبه الا ان قال ربي الله حق ونبي محمد صدق وديني الاسلام؟!هو نفس الذنب الذي جنته الدكتوره مروه
    سواء في داخل البلاد او خارجها من الحكومات العربيه أو الغربيه دمائنا مباحه
    الى متى سيظل ذالك العصر الملئ بالغموم والضباب وننتظر طلوع الفجر منذ سنين والحكومات تأبي والصمت يأبي والجبن يأبى
    متى سوف اشعر بالفخر انني عربيه مصريه
    اليس من حقي ان احيا حياه كريمه وسط هذا العالم لكوني مسلمه عربيه؟
    اليس من حقي ان اتنفس هواء بلادي دون قيود الحكومه بحجة أمن السائحين؟واذا ما سافرنا نحن هناك يكون مصيرنا القتل والاهانه ونكون متطرفين؟!
    أسأله كثيره وكم من المآسي والحزن انتاباني اثر متابعتي حادث مقتل الدكتوره مروه الشربيني وهي تحكي كيف انها عانت في ان تدرس في جامعات المانيا وماذنبها الا انها مسلمه عربيه
    وكيف عانت في الحصول على عمل بحجة انها مسلمه عربيهوكيف قتلت واهدر دمها لتكون رمز حي لما يحدث لبنائنا في الخارج بحجة انها مسلمه عربيه
    يابلادنا الاسلاميه والعربيه كفي ما قد كان من ذل وهوان
    فعيوننا قد تقرحت وجفت دموعها وقلوبنا نزفت وما لنا غير الله نشكو اليه
    ياااااااااااااااااارب اليك المشتكى ضاعت الشكوى اذ لم تنفع
    من يرحمنا ان لم ترحم
    اللهم أنت حسبنا ونعم الوكيل

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) الجمعة 10 يوليو - 1:22

    رحمها الله شهيدة الحجاب وضحية الضعف الذي نعيشة, الرسول عليه السلام اجلى قبائل من اليهود عن المدينة عندما كشفوا عورة امرأة مسلمة, والمعتصم ارسل جيشا عظيما من اجل صرخة امرأة مسلمة, فماذا انت فاعل يا مبارك؟؟
    كاسبر سكاي
    كاسبر سكاي
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 173
    رقم العضوية : 172
    تاريخ التسجيل : 21/11/2008
    نقاط التميز : 208
    معدل تقييم الاداء : 10
    المزاج : قشطه يا معلم

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف كاسبر سكاي الجمعة 10 يوليو - 13:54

    رحمها الله

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف samia السبت 11 يوليو - 9:31

    رحمها الله
    avatar
    waleed
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 130
    رقم العضوية : 208
    تاريخ التسجيل : 12/01/2009
    نقاط التميز : 137
    معدل تقييم الاداء : 3

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف waleed الأحد 12 يوليو - 3:57

    التعزية واجبة لاهل الفقيدة والدعاء لها بالمغفرة
    لكن يجب ان لا نحمل الاشياء اكثر من طاقتها
    فالحادث حادث فردي ويدل علي عنصرية وفي رايي انة ليس لة بعد ديني

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) الأحد 12 يوليو - 10:20

    waleed كتب:التعزية واجبة لاهل الفقيدة والدعاء لها بالمغفرة
    لكن يجب ان لا نحمل الاشياء اكثر من طاقتها
    فالحادث حادث فردي ويدل علي عنصرية وفي رايي انة ليس لة بعد ديني

    هو احنا مش رايحين نحارب اهل المانيا كلهم, والموضوع فردي طبعا, ولكن بعده ديني محض, ولو كانت الشهيدة لا تلبس الحجاب لما وصلت الامور الى ما وصلت اليه, اذن هو ليس عنصري ولكن ديني, وهو يعكس حقد شريحة لا يستهان بها في اوروبا على الاسلام



    love for ever
    love for ever
    الزعيمة
    الزعيمة


    عدد المساهمات : 2621
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008
    نقاط التميز : 3166
    معدل تقييم الاداء : 81
    من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
    الخطأ؟؟؟؟؟
    ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
    صغيران اسفل العينين
    مصر الاولى على العالم
    اقوال مأثوره
    معلومات ع الماشي
    معلومات في الطب


    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف love for ever الثلاثاء 14 يوليو - 11:12

    رحمها الله شهيدة الحجاب وضحية الضعف الذي نعيشة,
    الرسول عليه السلام اجلى قبائل من اليهود عن المدينة عندما كشفوا عورة
    امرأة مسلمة, والمعتصم ارسل جيشا عظيما من اجل صرخة امرأة مسلمة, فماذا
    انت فاعل يا مبارك؟؟
    حسني مبارك فاعل مرفوع فوق انفسنا
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    love for ever
    love for ever
    الزعيمة
    الزعيمة


    عدد المساهمات : 2621
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008
    نقاط التميز : 3166
    معدل تقييم الاداء : 81
    من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
    الخطأ؟؟؟؟؟
    ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
    صغيران اسفل العينين
    مصر الاولى على العالم
    اقوال مأثوره
    معلومات ع الماشي
    معلومات في الطب


    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف love for ever الثلاثاء 14 يوليو - 11:28

    التعزية واجبة لاهل الفقيدة والدعاء لها بالمغفرة
    لكن يجب ان لا نحمل الاشياء اكثر من طاقتها
    فالحادث حادث فردي ويدل علي عنصرية وفي رايي انة ليس لة بعد ديني
    مش عارفه سيادتك بتقول انه مش له بعد ديني على اي اساس يعني لو هي مسيحيه كانت قتلت؟
    لو هي غربيه ومسلمه كانت قتلت؟
    لو هي مسلمه لا ترتدي الحجاب كانت قتلت؟
    الحادث واضح تطرف ديني وتعصب اعمى ينم عن كراهيه شديده
    والحادث مش فردي ولا حاجه في مئات المسلمين في العالم بيقتلوا ولاذنب لهم الا انهم مسلمين
    والعرب في الخارج بيلقوا اضطهادات شديده جدا ليس الا لأنهم عرب
    avatar
    سامح
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 77
    رقم العضوية : 357
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    نقاط التميز : 126
    معدل تقييم الاداء : 1

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف سامح الإثنين 21 سبتمبر - 8:21

    الملاك لا يموت ( مهداه للشهيدة مروة) - عادل فاروق‏



    الي روح الشهيدة / مروة الشربينى التى اغتالتها يد التعصب و العنصرية فى ألمانيا

    الملاك لا يموت

    أمى
    أنادى عليكِ

    فَلِما الردُ
    صدى صوتى

    أمى
    أحتاجُ أن تضمينى
    إليكِ

    فلما أنفاسُ الموتِ
    حولى

    و لما أرى فى المــرايا
    وجه البؤسِِِِ

    و لما السماءُ بلون الدمِ
    تبكى

    و الأرض تهتز نحيبًا
    تحتى

    و لما ينتحرُ بين يدَىْ
    عطرُ الزهرٍِِ

    و وجه أبى
    أستعمره جيشُ الحزنِ

    و شفاههُ فى كفنٍٍ
    شاحبةُ اللونِ

    أسمع صوتَ تمــزقِ
    النبضِ

    خارجاً من صدرهِِ
    نازفاً صراخ ٍو ألمِ

    يبحثُ عنكِ
    فى ألبوماتِ الصورِ

    و زوايا البيتِ
    بين رائحةِ الطبخِ
    و ثنايا القبلِ

    بين جميع الثغور يبحثُ
    عن ابتسامتـــك أنتِ

    و هذا كتابك المفضلْ
    مازال ساكناً
    على المنضدةِ

    فهل سيجـــدَكِ بين صفحاتهِ
    ساجدةً تصلى ؟

    على شاطىء البحرِ
    أرى أبى
    يتنسم عبيرك َ .. و يبكى ..

    **********

    فأينَ أنتِ.. أين أنتِ ؟
    و لما كل هذا الوقتِ
    تأخرت ِ ؟!

    أرحلتِ !!! أبداً
    لا تستحملين فراقى

    و انا كذلكَ.. رمشكِ
    أفديه ِ بحياتى

    بسنوات عمرى القليلةِ
    الماضيةْ ْ
    و سنوات عمرى المجهولةِ
    القادمةْ ْ

    ببراءةِ طفولتى
    و ضحكتى اليتيمةْ

    **********

    حـــــــــــائر ٌ أنــــا
    فى متاهة ٍ ..أصغى
    لكلمات ٍ مبهمةْ ْ
    لا افهمها

    جلطات ٌ تلك الكلماتُ
    فى ذهنى

    فلـِــمَ غيروا اسمك يا أمى
    لـــِــمَ يطلقون عليك شهيــــــــــــدة ْ ؟

    و انا لم اسمع من قبلِ
    أحدا ً يناديك ِ بهذا؟ !!

    طعــــــناتٌ
    خنجرٌ غادرُ
    مســخ ٌقاتـــلٌ
    ما كل هذا ؟؟؟

    ***********

    تذكرينَ يا أمى
    اشتقـــت ُ يومــــــــــــاً

    للعبة ٍ بلاستيكيةْْ
    على شكل بندقيــةْ

    و انت وقتها
    رفضتِ

    "فالعنف يولد حتى
    لو كانت الطلقات ُ مائيةْ"

    و اشتريتى لى زهرةً
    وآنيـــــةْ

    كم رحيم قلبك الشفافْ
    و روحك مدينة ملائكيةْْ

    طاهرة ٌ يا أمى
    بحجابك انت ِ غنيةٌ
    أبيةْ

    و كلمات القرآن ِ على ثغركِ
    أنوارٌ إلهيةْ ْ

    رغم ظلمة العالمْ
    قلبك شمعةْ
    و حجابك قنديلٌ
    ينيران العالم سويْا

    *************

    تزاحمت الأصواتُ
    فى سمعى
    و غاب صوتكِ

    إمتزجت الوجوه أمامى
    و لم اميز وجهكِ

    أتمارسين معى
    لعبة " الإستغماء ِ " ؟

    كم مرة يا أمى وجَدتـُـكِ
    فهل سأجدكِ هذه المـــرةْ ْ !!

    *************

    على الباب واقفٌ
    منتظرْ

    فلا تتأخرى يا أمى
    فهيا نتشارك الضحكَ
    و اللعبَ
    و الغمزاتِ

    و أمسكينى بيديكِِ
    بقوةْ


    و دورى حول نفسكِ
    لأطير فى الهــــــــــــــــواءْْ

    لا أخشى السقوطَ
    و كيف اخشـــــــــــــــــــاهْ ؟

    وأنتِ حارسى
    ملاك خلقَ
    من روح الإلهْ

    7/7/2009
    avatar
    سامح
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 77
    رقم العضوية : 357
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    نقاط التميز : 126
    معدل تقييم الاداء : 1

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف سامح الإثنين 21 سبتمبر - 8:24

    مقال فاروق جويدة عن شهيدة الحجاب‏


    هتزت أركان المساجد والكنائس في مصر وترددت الصلوات في كل مكان والآلاف يودعون شهيدة الحجاب مروة الشربيني التي قتلها في قلب المحكمة وأمام رجال الشرطة مواطن ألماني بغيض ومتعصب, ومازال زوجها بين الحياة والموت في أحد المستشفيات بولاية دريسدن الألمانية, حيث وقعت الجريمة.. من أين جاء كل هذا الحقد الذي حمل18 طعنة في جسد امرأة مسالمة كل خطيئتها أنها مسلمة ترتدي الحجاب؟!..

    من الخطأ أن ننظر إلي هذه الجريمة علي أساس أنها سلوك فردي فلم تكن الجريمة الوحيدة- ولن تكون- في سجل معاناة المسلمين في الغرب وفي كل مرة نجد أنفسنا أمام هذا السؤال.. لماذا يكرهنا الغرب بهذه الصورة القاسية.. ولماذا يرفضنا كل هذا الرفض ويتعامل معنا في أحيان كثيرة بكل هذا التوحش.. لقد قدمنا للغرب كل القرابين فكرا وخضوعـا وسلوكـا وانحطاطـا في أحيان كثيرة.. ورغم كل ما قدمنا لم يرض الغرب عنا.. ويبدو أنه لن يرضي..

    كان الغرب يحترمنا كثيرا ونحن ندافع- في زمان رحل- عن أوطاننا التي استعمرها ونهب خيراتها.. كان الغرب يسعي إلينا وهو يستغل مواردنا.. ورغم أننا كنا نعاني الاستعمار ونقاسي مرارته.. لكن هذه الأرض الخاوية علي عروشها الآن أخرجت أبطالا اهتزت لهم عروش كثيرة.. إننا الآن نقدم للغرب كل القرابين ولا يرضي..

    * أول المعارك ضد الحجاب خاضتها حكومات إسلامية ضد مواطنيها وكأن هذا الحجاب عار ما بعده عار.. بعض الدول الإسلامية تحارب الحجاب بضراوة أكثر مما يحاربه الغرب.. لقد كان هناك ربط غريب ومريب بين الإسلام والإرهاب, وبالضرورة بين الحجاب والإسلام والإرهاب ولم نستطع أن نفرق بين الإسلام العقيدة والإيمان والسلوك والقيم والإسلام السياسي بكل حساباته واخطاءه ولهذا لم يكن غريبا أن يصيح المواطن الألماني القاتل في وجه مروة الشربيني يتهمها بالإرهاب لأنها مسلمة..

    أطلق الرئيس بوش هذه المهزلة ضد الشعوب الإسلامية متهمـا إياها بالإرهاب, وسارت خلفه في مواكب الإدانة الحكومات الإسلامية.. وتسابقت في معاركها ضد الإسلام تاريخـا وفكرا وسلوكـا.. ولأول مرة في التاريخ تتبرأ أمة من دينها ولا تدافع عنه.. وتدين الحكومات شعوبها.. وهان الإسلام علي أهله وكان من السهل أن يهون علي أعدائه..

    أن الغرب لن يرضي حتي ولو قدمنا له كل القرابين لأن مواكب المثقفين عندنا الآن يدينون الإسلام الفكر والعقيدة في كل مناسبة أكثر من كل الإدانات التي وجهها الغرب للإسلام.. هذه الكتيبة التي تسيطر علي الكثير من وسائل الإعلام في العالم الإسلامي وتحارب دينها جهارا نهارا وتأخذ الثمن مالا وأسفارا وجوائز ومنحا وعطايا.. أصبح في العالم الإسلامي الآن طابور خامس يؤدي مهمته بكفاءة عالية في خدمة أهداف واضحة تسعي لتدمير الإسلام الفكر والعقيدة..

    * لن يرضي الغرب عنا حتي ولو أخذ الأثرياء وأصحاب السلطة في بلاد المسلمين زوجاتهم لكي يلدن في أوروبا وأمريكا حتي يحصل الأبناء علي جنسية هذه الدول.. نتبرأ من أرضنا ونتخلص من انتماءاتنا ونسعي للحصول علي جواز سفر من هنا أو هناك..

    * أننا نسمح في بلادنا للأجانب بكل شيء وهم لا يسمحون لنا في بلادهم بأي شيء.. أنهم يسكرون عندنا ويمارسون شذوذهم علنـا بل إنهم يشجعون أبناءنا علي ذلك ولا يسمحون لامرأة مسلمة أن ترتدي حجابا.. لم يحدث يوما أن أدين مواطن أجنبي في دولة إسلامية لأنه يشرب الخمر أو يمارس الرذيلة.. وفي كل الشواطيء الإسلامية ينتشر العري الكامل والجنس الكامل.. والانحطاط الكامل.. ولم تحاسب حكومة إسلامية سلوكـا غريبا أو فعلا شاذآ يقوم به مواطن أجنبي..

    * لن يرضي الغرب عنا حتي ولو ترك الأثرياء والحكام المسلمون بنوك أوطانهم وهربوا إلي البنوك الغربية يخفون فيها جرائمهم وسرقاتهم وما نهبوه من أموال المساكين الغلابة.. هناك تقديرات تقول إن الأثرياء العرب خسروا في بنوك أوروبا وأمريكا وبورصاتها مئات البلايين من الدولارات خلال العام الماضي من كان الأحق بكل هذه الأموال الشعوب المغلوبة علي أمرها أم القتلة من أبناء هذه الدول؟!..

    لن يرضي الغرب ونحن ننتظر التأشيرات من سفاراتهم ونجلس أمام مكاتبهم أياما طويلة حتي يأتي لنا السماح بالدخول.. أن طوابير المسلمين أمام السفارات الغربية في جميع العواصم الإسلامية مأساة إنسانية بكل المقاييس.. والغريب في الأمر أن المسلمين يهربون من الفقر في بلادهم ليواجهوا الموت في بلاد لا تحبهم.. الفقر هنا والموت هناك.. وماذا نفعل أمام مواكب الهاربين من شبابنا بحثا عن عمل أو أمل أو كرامة.. حيث لا كرامة لهم في أوطانهم..

    * أننا في بلادنا نتحدث كثيرا عن الحوار مع الآخر ونطالب كل يوم بفتح صفحة جديدة للحوار.. وفود تسافر.. وأقلام تكتب.. واجتماعات ولقاءات وندوات وبرامج.. ولكن ذلك كله لم يغير شيئـا في الفكر أو المواقف.. أنهم فقط يتحدثون عن جوانب التخلف والتراجع والفوضي عندنا.. أنهم لا يتحدثون عن ثروات سرقوها في عهود الاستعمار, ولا يتحدثون عن موارد نهبوها في عصور العبودية.. أنهم لا يتحدثون عن حكام باعوا أوطانهم واستباحوا شعوبهم بين البطش والطغيان.. يتحدثون عن الحريات وحقوق الإنسان ويطالبون بها لأوطانهم ولكنهم يقتلون امرأة مسلمة مسالمة, لأنها ترتدي زيا تحبه وتريده.. أن ذلك لا يدخل في إطار حقوق الإنسان عندهم.. فليس للمسلم حق لدي الغرب..

    منذ سنوات كنا نشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب ويومها دار حوار طويل حول لقاء الثقافات وصراع الحضارات وكان شيئـا غريبا أنهم لا يعرفون شيئـا عن ثقافتنا وأن آخر ما وصل إليهم بعض الكتابات العارية التي يحتفون بها أو بعض الكتابات المغرضة التي تهاجم الإسلام سعيا وراء منحة أو جائزة..

    لا أعتقد أن امرأة مسالمة تلعب مع طفلها في الحديقة يمكن أن تضع لغما أو تهدد أمن الإمبراطورية الألمانية التي دمرت العالم كله في عهد النازي..

    لا أعتقد أن ألمانيا التي مازالت حتي اليوم تعتذر لليهود عن جرائم النازي قد غرست في أعماق مواطنيها كل هذا الحقد والكراهية للإسلام والمسلمين.. أن ألمانيا النازية هي التي فتحت أول مدارس التعذيب في سجلات الشعوب, وهي أول من علم الدنيا أساليب القمع وهي أول من اخترع الأجهزة الحديثة في ذلك كله.. هذه الإمبراطورية التي تقود أوروبا الآن لم تتحمل ثوب امرأة مسلمة تحترم دينها..

    إن ما حدث في ألمانيا كان امتدادا لجرائم أخري سبقت في رسوم كوبنهاجن وتشويه صورة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام.. وفي الهجوم الضاري الذي شنه الرئيس الفرنسي ساركوزي وهو يرفض الحجاب في فرنسا.. وفي الآيات القرآنية التي كتبها المتعصبون المجرمون علي الأحذية الإيطالية.. وفي كتابات مئات الأقلام التي تهاجم الإسلام وتسخر من المسلمين بالفن والصحافة والإعلام..

    منذ عشرات السنين أصدر بوش الجد كتابا هاجم فيه الرسول عليه الصلاة والسلام وقال إنه لم يكن نبيا ولا رسولا.. بل إنه شخص عادي أسس إمبراطورية دينية وأن القرآن نتاج بشري وليس كتابا سماويا نزل من الله وحيا علي نبيه عليه السلام.. مازالت هذه السموم تسري في عقول كثيرة في الغرب تحت دعاوي حرية الفكر والعقيدة..

    أن اغتيال مروة الشربيني ليس حادث قتل عادي ولا ينبغي أن نضعه في سياق الجرائم العابرة.. وهو يعكس صراعا حقيقيا بين أفكار ترفض بعضها وثقافات لن تلتقي مهما كانت دعاوي الحوار لأن الغرب لا يريد هذا الحوار..

    سوف يظل الغرب غربا في كراهيته للإسلام والمسلمين.. وسوف يبحث في كل يوم عن أسباب جديدة ومعارك جديدة وعداوات جديدة.. سوف يسخر من كل رموزنا.. وسوف يعتدي علي كل مقدساتنا وسوف يطاردنا في كل زمان ومكان إنه يستخدم في معاركه كل الأساليب ابتداء بحكومات تحارب دينها وانتهاء بمثقفين ومدعين باعوا أنفسهم للشيطان..

    لن يرضي الغرب عنا حتي ولو غيرنا كل شيء في ملامحنا ومارسنا العري وشجعنا الشذوذ وغرسنا في أجيالنا الجديدة كل مظاهر السفه والانحطاط..

    أن مروة الشربيني ليست فقط شهيدة الحجاب, ولكنها شهيدة هذا الصراع الذي يبدو أنه لن ينتهي بين شعوب تحترم عقائدها ومقدساتها وشعوب أخري تنتهك كل المقدسات..

    أن المطلوب الآن موقف إسلامي لإدانة هذه الجريمة ومطالبة الحكومة الألمانية بالتحقيق في كل ملابساتها وقبل هذا كله وضع ضمانات لحماية المسلمين في ألمانيا ودول أووربا والعالم الغربي بصفة عامة.. أن دماء مروة الشربيني ستظل وصمة عار في جبين مجتمعات تتغني بحقوق الإنسان والحريات الدينية وحوار الثقافات وهي تترك مواطنيها يمارسون أعمال القتل في دهاليز المحاكم وأمام رجال الشرطة..

    وما بين الحجاب ودماء الشهيدة.. والمحكمة والقضاء والشرطة وهوان المسلمين علي أنفسهم وأوطانهم نصل إلي أبعاد القضية.. أنه الغرب الذي يرفضنا ولن يرضي عنا حتي ولو قدمنا له كل القرابين
    love for ever
    love for ever
    الزعيمة
    الزعيمة


    عدد المساهمات : 2621
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008
    نقاط التميز : 3166
    معدل تقييم الاداء : 81
    من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
    الخطأ؟؟؟؟؟
    ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
    صغيران اسفل العينين
    مصر الاولى على العالم
    اقوال مأثوره
    معلومات ع الماشي
    معلومات في الطب


    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف love for ever الإثنين 21 سبتمبر - 11:41

    لقد قدمنا للغرب كل القرابين فكرا وخضوعـا
    وسلوكـا وانحطاطـا في أحيان كثيرة.. ورغم كل ما قدمنا لم يرض الغرب عنا..
    ويبدو أنه لن يرضي..
    : (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)صدق رب العزه
    avatar
    سامح
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 77
    رقم العضوية : 357
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009
    نقاط التميز : 126
    معدل تقييم الاداء : 1

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف سامح الجمعة 25 سبتمبر - 8:49

    صدق الله العظيم
    شريف
    شريف
    عضو مجتهد
    عضو  مجتهد


    عدد المساهمات : 209
    رقم العضوية : 192
    تاريخ التسجيل : 16/12/2008
    نقاط التميز : 329
    معدل تقييم الاداء : 19

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف شريف الإثنين 26 أكتوبر - 7:33

    اخر تطورات القضية

    «دريسدن» تبدأ أولى جلسات محاكمة قاتل مروة الشربينى اليوم.. ووقفة احتجاجية بـ«صيادلة الإسكندرية» ضد العنصرية

    كتب محمد عبدالخالق مساهل ٢٦/ ١٠/ ٢٠٠٩

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لافتة تحمل صورة مروة الشربينى وتساؤل: «بأى ذنب قُتلت»



    تبدأ محكمة دريسدن الألمانية اليوم نظر أولى جلسات محاكمة قاتل الشهيدة الدكتورة مروة الشربينى والمتهمين بالشروع فى قتل زوجها على عكاز بالقاعة رقم (١١) بمحكمة دريسدن أثناء نظر قضية التعويض التى أقامتها مروة الشربينى ضد المدعى عليه بتهمة السب والقذف.

    طالبت نقابة الصيادلة بالإسكندرية الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبى بتطبيق «أدنى درجات العدالة والقصاص» للشهيدة مروة الشربينى التى لقيت مصرعها على يد المتطرف الألمانى أليكس فارنر، مشددة على ضرورة الإعلان عما يدور فى جلسات المحاكمة التى تبدأ اليوم. وحذرت النقابة من فرض «التعتيم الألمانى» من جانب وسائل الإعلام الألمانية على القضية، منبهة إلى ضرورة سرعة الحكم على الجانى وإثبات أنهم «قوم متحضرون».

    وقررت النقابة تنظيم وقفة احتجاجية، اليوم، بالتوازى مع موعد المحاكمة للتنديد بالعنصرية ضد العرب والمسلمين فى الخارج خاصة فى الدول الأوروبية. كما دعت النقابة وزارة الخارجية للقيام بمسؤوليتها فى قضية الصيدلانية القتيلة، داعية الوزير أحمد أبو الغيط الاستقالة «فورا» من منصبه «إذا كان لا يجد ما يفعله فى القضية».

    ومن المقرر أن يشارك فى الجلسة فريق الدفاع عن مروة الشربينى الذى شكلته نقابة المحامين برئاسة حمدى خليفة، إلى جانب خالد أبوبكر، عضو اتحاد المحامين الدولى مع المحامى الفرنسى فرانسوا مينو الذى تطوع للدفاع فى القضية، ومكتب محاماة ألمانى تم الاتفاق معه للترافع فى القضية، نظراً لمنع ترافع المحامين المصريين أمام المحاكم الألمانية إلا باتفاق بين وزارة العدل بالبلدين.

    وقال حمدى خليفة، قبل مغادرته القاهرة أمس، متوجها إلى ألمانيا، إن تدخلهم فى القضية جاء «إيمانا» بدور النقابة فى القضايا الوطنية والقومية، باعتبار أن الدفاع عن مروة الشربينى التى استشهدت ضحية للتطرف الدينى فى ألمانيا هو دفاع عن كل سيدة مسلمة وعربية.

    وأكد أن فريق الدفاع حريص على أن يلقى الجانى أشد العقوبة الجنائية، وأنهم حريصون على الدفاع عن الصورة الصحيحة للإسلام والمسلمين فى الغرب. وأشار خليفة إلى أن فريق الدفاع قام بمعاينة الحادث والاطلاع على جميع أوراق القضية وأنهم يلقون دعما من رموز قانونية، خاصة الدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب، الذى أرسل مذكرة قانونية لفريق الدفاع للاستفادة منها فى ادعائهم.

    والمتهم أليكس فارنر ينتمى إلى أقلية ألمانية وينحدر من الأورال. ويبلغ من العمر ٢٨ عاماً ويمكن أن يحكم عليه بالسجن مدى الحياة لقتله السيدة ومحاولة قتل زوجها الذى هرع لنجدتها، ومن المقرر أن تستمر المحاكمة ثلاثة أسابيع.
    love for ever
    love for ever
    الزعيمة
    الزعيمة


    عدد المساهمات : 2621
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : 08/07/2008
    نقاط التميز : 3166
    معدل تقييم الاداء : 81
    من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
    الخطأ؟؟؟؟؟
    ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
    صغيران اسفل العينين
    مصر الاولى على العالم
    اقوال مأثوره
    معلومات ع الماشي
    معلومات في الطب


    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف love for ever السبت 31 أكتوبر - 12:04

    المشكله لا تكمن في الحادث ذاته المشكله تكمن في تحول الامور من حولنا التي أسفرت عن هذا الحادث
    القضاه هم الشهود فمن أين يأتي العدل من انسان لم يدافع عن الحق؟او ينهي ع جريمه نكراء؟
    والشرطي جاني ؟
    وساحه الجريمه محكمه المفترض انها محل الحقوق لمن سلبت حقوقه اصبحت محل اغتصاب الحقوق المشروعه ولو كان ابسط حق يمتلكه الانسان حق الحياه؟
    الامور اختلطت كثيرا ليس فقط دم الشهيده لكن معايير الحق والعدل حدث فيها خلل تحت مسمى العمل ضد الارهاب والغرب كان ممثل بارع قام بدور ضربني وبكي وسبقني واشتكى قتلوا الناس واستباحوا دمائهم في فلسطين والعراق وافغانستان والقوا اليهم تهم الارهاب؟
    والعرب والمسلمين في حيره هل مروه الشربيني قتيله أم شهيده؟
    هل يوجد ما يسمى التطبيع ام انها موالاه؟
    هل نحن مدينون للغرب بكل شئ وارواح ابنائنا اقل مايقدم لرد الدين أم الجهاد حق مشروع؟
    وسؤال في عيون الابناء نقشه كفاح الاباء ياترى بكره رايح على فين؟

    واقع فعلا أليم وطفح الكيل من مجتمع غربي مستبد و مجتمع عربي سلبي
    avatar
    هشام احمد
    عضو مساهم
    عضو مساهم


    عدد المساهمات : 36
    رقم العضوية : 429
    تاريخ التسجيل : 01/11/2009
    نقاط التميز : 59
    معدل تقييم الاداء : 1

    بأي ذنب قتلت؟! Empty رد: بأي ذنب قتلت؟!

    مُساهمة من طرف هشام احمد السبت 12 ديسمبر - 16:16

    برغم كل الاستفزاز عندما اقرأ تفاصيل قضية الشهيدة الدكتورة مروة الشربيني وبرغم الدموع التي لا أملك ‏منعها فإنني أنظر للموضوع من زاوية أخرى تماماً خلاف الزوايا التي نوقشت من خلالها قضية الشهيدة ‏واليوم أكشف لكم عن شركاء القاتل هؤلاء الشركاء اللذين لبالغ الأسف لم ولن تطالهم يد القضاء والعدالة ‏وهم : ‏
    ‏1 ـ الشريك الأول :‏
    قبل أن أحمل دولة ألمانيا والقاتل مسؤولية مقتل الشهيدة الدكتورة مروة الشربيني فيجب أن أحمل الإعلام ‏العربي الساذج الساقط في بحر أغاني الفيديو كليب للأجساد الرخيصة العارية وبرامج الطبخ والتجميل ‏والأتيكيت وتأليب الشعوب بمواجهة بعضها البعض من أجل مباراة رياضية أحمله مسؤولية مقتل الشهيدة ‏الدكتورة مروة لأنه برغم كل التطور والتقدم العالمي ورغم كل مشاكلنا العالمية عبر السنوات لم يستطع أن ‏يلعب درواً إيجابياً مشرفاً بنقل صورة الإسلام السمح للغرب و بتيبان صورة الإسلام الحقيقية التي تتعامل مع ‏الغير بكل التسامح والوسطية وكان ما عرفه الغرب عنا لا يتعدى سوى ما يريده أعداءنا أن نعرف به بينما ‏نجحت آلة الإعلام الصهيوني بتجميل صورة إسرائيل قاتلة الأطفال والنساء المحتلة لبلاد الآخرين والمنتهكة ‏لكل المقدسات الرامية بالقانون الدولي خلف ظهرها رغم هذا نجحت بتجميل صورتها و بتشويه صورة ‏العرب والمسلمين وتصويرهم بأنهم عالة على المجتمع الدولي وهم مجرد وحوش قتلة لا هم لهم سوى النساء ‏وسفك الدماء بينما الإعلام العربي غارق في تمجيد الحكومات والأنظمة وتقديسها وتأليهها و يصدع ‏أدمغتنا ليل نهار بأن الإسلام دين التسامح والمحبة و العدل وكأننا كمسلمين لا نعرف هذا فنجد عشرات ‏القنوات الفضائية باللغة العربية الملأ بالشيوخ وهم يصرخون ويبحون الأصوات بذلك وقلما نجد وبذات ‏الكثافة قنوات بلغات أخرى بلغات أولئك الكارهون للعرب والمسلمين تتوجه لهم لتنزع الصورة التي ‏غرستها في عقولهم ونفوسهم آلة الإعلام الغربي والصهيوني صدروهم نحو العرب والإسلام ‏
    هذا الإعلام العربي شريك في قتل الشهيدة الدكتورة مروة الشربيني عندما قصر في واجبه الديني والقومي ‏حتى تمادت الكراهية للعرب والمسلمين في صدور أولئك ودفعت الدكتورة مروة الشربيني حياتها ثمناً لتقصير ‏هذا الإعلام .‏
    ‏2 ـ الشريك الثاني لقاتل الشهيدة : ‏
    حفنة من العرب والمسلمين اللذين يذهبون للغرب بداع السياحة أو الدراسة أو العلاج وبدل احترام قوانين ‏الدول التي يدخلونها والظهور بطريقة محترمة تعطي صورة إيجابية عن دينهم أولاً وعن عروبتهم تجدهم ‏متسكعين في دور اللهو تفتنهم بنت هوى شقراء وتدير الرؤوس لتسلب ما في الجيوب هذا إضافة لارتكاب ‏المعسرين منهم مادياً كطلاب الدراسة أو العمل مخالفات لقوانين البلاد التي آوتهم واحتضنتهم فيصبح ‏وجودهم مقيتاً بغيضاً لأهل ذاك البلد لأن تواجدهم أصبح مرتبطاً بالبطالة و بعدم احترام القوانين والظهور ‏بمظهر العالة على البلد وأهله .‏
    ‏3 ـ الشريك الثالث : ‏
    تلك الحكومات من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر التي استنفذت ثروات بلادها الغنية ببناء قصورها وأمجادها ‏الوهمية الزائفة والإنفاق ببذخ على مؤيديها وحاشيتها بينما لم تعطي بالاً للتطور العلمي والتقدم التقني وتبني ‏المواهب الفذة ولم تكلف نفسها الاهتمام بالعلم والعلماء وبناء المنابع العلمية والجامعات وبذلك تصبح ‏جامعات الغرب الملاذ الوحيد لأبنائنا لاستكمال تعليمهم والحصول على العلم الحقيقي المتطور كي لا ‏يقضى على نبوغهم وتفوقهم وبالتالي عليهم دفع الثمن غالياً لقاء تحمل عادات ونظام تلك البلاد التي هي ‏على حق بفرض قوانينها وتعاليمها و هؤلاء الطلاب لهم حقهم بالتمسك بدينهم وثقافتهم ولكن قانون ‏الدولة يعلو فيعيش أولئك المساكين بين مطرقة القانون وسندان الكراهية لهم التي شحنها السببين السابقين ‏في النفوس .‏
    هؤلاء شركاء القاتل الذي اكتفى بدوره عند القتل لكن دور هؤلاء الشركاء مستمر إلى ما بعد الجريمة و لم ‏ينتهي دروهم عندها بل من الممكن أن نعتبر جريمتهم مستمرة نحو الشهيدة الدكتورة حتى بعد الموت ‏ومازالوا يسيئون لها ولم يحترموا حرمة الموتى وهذه إساءتهم :‏
    ‏1 ـ استمرارية دور الشريك الأول الإعلام :‏
    ‏ لم يكتف بالتقصير في دوره لدرجة أودت بحياة الشهيدة بل تابع الإساءة لها وهي تحت الثرى فالشهيدة ‏طالبة علم وقد كرم الله تعالى العلم وأهله فقد قال عز من قائل :‏
    ‏( قل هل يستوي اللذين يعلمون واللذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب ) ‏
    ووردت آيات و أحاديث كثيرة جداً عن العلم ورفعة أهله ووجوب توقيرهم لا مجال لإيرادها كلها منها ‏على سبيل المثال قوله صلى الله عليه وآله وسلم : مداد العلماء يساوي دماء الشهداء ‏
    كما قال عليه السلام : أنزلوا الناس منازلهم ‏
    والشهيدة طالبة علم تركت بدلاها وتحملت فراق الأحبة والغربة وكراهية الغرب لها لدرجة دفعت حياتها ‏ثمناً لتلك الكراهية وقد حصلت على شهادة الدكتوراة أو قاربت لست أدري بالضبط ومع ذلك نجد هذا ‏الإعلام الساذج لا يعطيها قدرها وقليلاً ما ينطق اسمها مرفقاً بشهادتها العلمية ولو حتى كلمة الصيدلانية . ‏قد يبرر البعض هذا التقصير ويجمله بأن كلمة الشهيدة تكفيها بما فيها من ثواب وخير وأقول لا وألف لا ‏فإكرام الشهادة شيء آخروي متروك لله سبحانه وتعالى ولكن دنيوياً علينا احترام أهل العلم وتوقيرهم أحياء ‏وأموات وتعريف هذا الغرب الذي تمت الجريمة في بلاده بقدر المجني عليها ومكانتها وبالتالي عظم الجريمة التي ‏ارتكبت وفداحة الخسارة العلمية للبشرية من فقدان عالم وباحث و ليرحم الله الشهيدة الدكتورة ‏الصيدلانية مروة الشربيني ‏
    ‏2 ـ استمرارية دور الشريك الثاني بعد الوفاة :‏
    ‏ لم ولن يرعوي هذا الشريك عن غيه والاستمرار بتشويه صورة دينه وبلده ولم ولن تثنيه الجريمة عن ذلك ‏وتدفعه للعودة للصواب والظهور بالمظهر اللائق للدين والعروبة واحترام القوانين والالتزام بالقواعد ‏الأخلاقية والاجتماعية ليحترمه الغير .‏
    ‏3 ـ أما الشريك الثالث فالحديث عنه ذو شجون وألم فدوره مستمر باق والأنكى من ذلك ربما استثمر ‏قضية الشهيدة الدكتورة مروة لمنفعته ولتجميل صورته والتباري أمام عدسات الإعلام ربيبه للظهور بمظهر ‏الغيور الحمي على ما حدث لكننا على أرض الواقع لم نر موقفاً رسمياً يشفي الغليل ويبرد نار الألم على ‏الشهيدة ومن هنا انبثق لدي سؤال ساذج بريء :‏
    لو كان المجني عليه طفل إسرائيلي ما زال صغيراً (( ومع كل الاحترام للطفولة لأنه لا علاقة لها بجرائم الكبار ‏‏)) لم نعرف هل سيصبح عالماً أم مجرماً متعلم أم متسكع وليس حاملاً لشهادة الدكتوراة لكن الأهم في ‏التصور أنه طفل إسرائيلي فقط ترى ماذا كانت ستكون ردود الفعل الحكومية و الرسمية والدولية والحروب ‏على ستشن على دولة المعتدي و موقف الإعلام ؟؟؟؟ ‏
    وسؤال بريء ساذج آخر :‏
    رأينا أن المسافة الزمنية بين مقتل الشهيدة وصدور الحكم على قاتلها لم تتعدى الأشهر القليلة التي لم تتجاوز ‏الخمس فلماذا في قضاءنا نرى قضايا قتل وجنايات كبرى يحرق الألم قلوب ضحاياها أو ذويهم ولا تنتهي ‏في سنوات لحكم عادل يثلج قلوبهم وصدروهم الحرى مما يدفع البعض منهم لاستيفاء الحق بالذات والعودة ‏لجريمة الثأر ‏
    كل هذه الأسئلة والخواطر لا يمكنني إنهاؤها إلا بعبارة واحدة : ‏
    رحمك الله يا دكتورة مروة يا من أعطيتنا مثالاً باحترام القانون والدفاع عن مبادئك عندما لجئت ‏للقضاء لبيان حقك ورحمك الله لأنك دفعت ثمن جهل وعمد الشركاء الثلاث وألهم ذويك الصبر ‏لفقدك ‏

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 20 فبراير - 14:20