معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

4 مشترك

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    avatar
    فريد جمال
    عضو مجتهد
    عضو  مجتهد


    عدد المساهمات : 202
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : 09/07/2008
    نقاط التميز : 283
    معدل تقييم الاداء : 0

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي Empty مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    مُساهمة من طرف فريد جمال الجمعة 2 يناير - 4:49

    مجزرة غزة الوحشية لا تَتَحَمَّلُ قوات الاحتلال الصهيونية وحدها وِزْرَها، بل وتَتَحَمَّلُ الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، والسلطة الفلسطينية، والنظام العربي الرسمي، وجهات عربية فاعلة، مسئولية مادية وأخلاقية وتاريخية عما يجري في القطاع المنكوب.
    فبأسلحة الولايات المتحدة يُقْتَلُ الفلسطينيون وتُدَمَّرُ مساكنهم، وبغطائها السياسي تُقْتَرَفُ الجرائم والمجازر بحقهم، وبتمويلها وبمبادراتها ومناوراتها السياسية تُقْضَمُ حقوقهم، وبوعودها يُسَوَّقُ الوهم لهم، وبتمويلها وتشجيعها تُؤَجَّجُ نار الخلاف بينهم.
    أما المجتمع الدولي فلقد رضي، ومن خلال معاييره المزدوجة بدور شاهد الزور، الذي يُغْمِضُ العين عن جرائم الاحتلال، بل ويكافئه على حصاره وعقوباته الجماعية، كما فعل الاتحاد الأوربي مُؤَخَّرًا بتوثيق علاقاته مع الدولة العِبْرِيَّة بعد أعوام من حصارها لغزة، وفرضها العقوبات الجماعية على سُكَّانها.
    أما السلطة الفلسطينية فقد هَدَّدَتْ عدة مرات بإعلان القطاع إقليمًا مُتَمَرِّدًا، فيما جعلت أجهزتها الأمنية، الْمُمَوَّلة أمريكيًّا، والْمُدَرَّبَة عربيًّا، مهمتَها الأساسيةَ ملاحقةَ المقاومين واعتقالهم، وأصبحت تحتفل بالقيام بعملياتٍ، تصفها بالمعقدة؛ لإسقاط مَنْ فشلت الأجهزة الإسرائيلية بتوقيفهم، بعد مطاردات استمرت لسنوات. ومع انتشار الأجهزة الفلسطينية في الضفة، وإتمامها مهامها في جَمْعِ السلاح "غير القانوني"، تصاعدت اعتداءات المستوطنين وجرائمهم بحق المواطنين الفلسطينيين العزل.
    أبو مازن، والذي تَوَجَّهَ لواشنطن؛ ليشكر الرئيس بوش على جهوده وأفضاله، مُبْتَعِدًا عن نَبْضِ الشارع الفلسطيني ومشاعره، ومُرْسِلًا برسالةٍ خاطئةٍ بالتقدير والامتنان للجَلّادين ومُجْرِمي الحرب، وبأن موازيين القوى المادية هي التي تُوَجِّهُ البوصلة، وتحدد المسار، وليست الحقوق والقيم الأخلاقية.
    القاهرة، والتي منها انطلقت تهديدات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني، وفي مؤتمر صُحُفِيّ جَمَعَهَا مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، باستهداف القطاع، بعد أن حظيت بلقاء الرئيس حسني مبارك، تتحَمَّلُ مسئوليةً كبيرةً عما يجري في القطاع.
    المواقف المصرية والتي من أبرزها تشديد الحصار على قطاع غزة، والحملات الإعلامية النارية ضِدّ حماس، قرأتها إسرائيل على أنها ضوءٌ أَخْضَرُ لعملياتها العسكرية، خصوصًا مع تَسَرُّب تقارير صحفية عن طلب مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان من إسرائيل ضَرْبَ وتأديبَ حماس.
    التهافت العربي على السلام مع الدولة العبرية، والحديث عن المفاوضات المباشرة، وتكرار محاولة إغرائها بالتطبيع مع 57 دولة عربية وإسلامية، إن هي تعطَّفَتْ وقبلت بمبادرة السلام العربية! إشاراتٌ فهمتها إسرائيل على أن السبيل المثمر والفعّال للتعامل مع العرب هو في استعراض العضلات، وإبراز مزيدٍ من القوة والوحشية. خصوصًا وأنّ العروض العربية- وعلى أعلى المستويات- جاءتْ مع كل المخالفات والتجاوزات الصهيونية من استيطان وبناء جدار الفصل، وتصريحات ليفني حول فلسطينِي 48، ومع جرائم الحصار والاغتيالات الإسرائيلية.
    مجزرة غزة هي الرد الإسرائيلي العملي على تهافُتِ العرب وعلى مبادرتهم السلمية، وهي نموذج عملي للشرق الأوسط الجديد، والذي يُرَادُ لإسرائيل أن تكون فيه السيدَ المطاعَ، والحاكمَ بأمره، فجميع مفاوضات السلام والمبادرات الدولية تتعامَلُ بعنصرية مع الفلسطيني، والذي عليه واجبُ حماية المحتل، مُقَابِلَ دولةٍ مَسْخٍ لا جيش لها، ولا معدات عسكرية فيها ، فيما تتعامل بتبجيلٍ مع دولة الاحتلال، والتي تمتلك السلاح النووي، وتُقَابِلُ أيّ إزعاج أو إيذاء لها ببراكين من النيران والمجازر، كما يجري الآن في غزة.
    إذا سقطت غزة وانهارت مقاومتها، فسيدفع العرب ثمنًا باهظًا من كرامتهم ومستقبلهم، كما حصل في العراق. فالذين يقاومون في غزة إنما يدافعون بأجسادهم العارية عن الأمة وكرامتها، في وجه الغطرسة الصهيونية، ويَدْفَعُون شَرًّا مستطيرًا، حتى على مَنْ يتآمر عليهم من أبناء جلدتهم.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الإسلام اليوم
    avatar
    ابن النيل
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 128
    رقم العضوية : 102
    تاريخ التسجيل : 25/09/2008
    نقاط التميز : 129
    معدل تقييم الاداء : 1

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي Empty رد: مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    مُساهمة من طرف ابن النيل الإثنين 5 يناير - 6:45

    ندعو لهم بالثبات والنصر باذن الله
    والعار لكل المتؤاطئين
    avatar
    مصطفي سعيد
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 08/08/2009
    نقاط التميز : 102
    معدل تقييم الاداء : 36

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي Empty رد: مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    مُساهمة من طرف مصطفي سعيد الخميس 10 ديسمبر - 2:31

    بأي ذنب قتلت
    من المؤسف ان تجد البعض منا يحملون حماس نتيجة هذة الحرب البربرية من قبل عدو لا يرحم طفلا او شيخا او امرأة.فحماس اختيرت عن طريق انتخابات نزيهة اعترف بها الخصوم قبل الاصدقاء.ولكن اسرائيل لم تعترف من اليوم الاول بحكومة حماس.وحاربتها بكل الاشكال. من الحصار والتجويع الي قتل قيادتها الي تحريض بعض الدول العربية ضدها.ورغم انني اري لحماس اخطاء سياسية ولكن هذة الحرب بامانة وصدق سببها هذة الحرب التي بدأت من اول انتخبت فيها حماس.وبعد ذلك الحصار المميت الذي اعتبرته دولة مثل كوريا الشمالية بمثابة اعلان حرب عليها.ذلك عندما ارادت امريكا فرض حصار شامل علي كوريا.ما يحدث في فلسطين اليوم سوف يقاسيه ابرياء في العالم.اقول لن يسكت بعضهم علي ما يحدث في اسرائيل.وان غلت ايديهم عن نصرة اهلنا في غزة.فلابد ان يشفوا غليلهم في اماكن اخري ليس لاهلها ذنب فيما يحدث.اتفهم ان يهاجم بعضهم السيد نصر الله سيد المقاومة. والسيد خالد مشعل المجاهد الكبير الذي يساوي وحده كتيبة من الرجال المخلصين.اتفهم ما يشعر به البعض بسبب اهانة الرئيس المصري حسني مبارك.ولكني لا اجد منطق او مبرر لمن يحمل حماس ما يحدث اليوم في غزة.وان كنت اعترف ان لحماس اخطاء سياسية ولكن هذة الحرب سببها منع اسباب الحياة عن مليون ونصف مليون مسلم.وان كنت اتمني في بداية الامر ان تكتفي حماس بالمقاومة وتترك السياسة لغيرها.ولكن الواقع انها دخلت السياسة وكسبتها بتفوق ونزاهة وشرف.بيد ان اسرائيل وبعض الاخوة في فتح لم يرضيهم هذة الحقيقة.ثم هل لي ان اسأل الرئيس المصري حسني مبارك.هل لو قامت حربا بيننا وبين اسرائيل في يوم ما.هل لدينا القدرة والامكانية لمواجهة مثل تلك الحرب.قال الرئيس مبارك انه لن يضع يده في فم الاسد او شيئا شبيها بهذا.فان وضعنا تلك المقولة بجانب الحالة المتردية التي يعيشها عموم الشعب المصري.لابد وان يدخلك الخوف بل ان هذا ومثله الكثير يجعلني اشك كثيرا بالفعل وليس بالكلم اننا قادرون علي دخول مواجهة مع العدو الصهيوني.من المؤسف ان الحرب علي الارهاب التي كلفت الغرب المليارات تذهب هباء نتيجة لصمتهم علي الاجرام الذي يمارسه العدو الصهيوني.ما نعيشه اليوم يكرر نفسه وكأنه نسخة معادة باستمرار.ففي كل مرة ترتكب اسرائيل مجازرها لفرض ارادتها علي الشعب الفلسطيني تارة. والشعب اللبناني تارة اخري.نعيش هذة الاجواء المفزعة والقتل الذي لا يحده شيئا.واعتقادي انه ما كان لهذا الجرائم ان تحدث لو كان الغرب يملك بعض الحس الانساني الشريف تجاه ابناء هذة المنطقة.او ان كانت لمصر تلك القوة والهيبة التي تجعل اي شخص او اي دولة تفكر مائة مرة لو اقدمت علي مجازر بهذا الشكل البشع.نعم مصر كبيرة ولكن وللاسف يتحكم فيها صغارا.لذا اجدني اختلف مع السيد ضياء رشوان فلست اعتقد بوجود كتلة صلبة ولا سائلة في مصر علي الاطلاق.اذ لو كانت هناك كتلة صلبة كما يقول. ما وافقت ابدا ابدا ان يصل الحال بمصر الي هذا المنحدر.بجانب ان تطغي اسرائيل بدرجة اصبحت معها تهدد الامن القومي المصري بشكل كبير.فمن يري البجاحة التي تضرب بها اسرائيل رفح الفلسطينية. وقوة هذة القنابل التدميرة وكم تأثيرها الذي يصل الي سكان رفح المصرية ويثير لديهم الفزع والرعب.من يري البجاحة والتطاول العسكري الصهيوني بهذا الشكل والصمت المخزي والخوف والهلع لدي القيادة المصرية.لابد له ان يوقن انه لا توجد كتلة صلبة في مصر.وان كانت موجودة بالفعل فقد اصبحت كتلة غازية.الحقيقة ان الرئيس مبارك مال كل الميل الي امرين.الاول هو مهادنة الصهاينة واظهار الود والتعاون في اكثر من مجال.والامر الثاني هو قهر شعبه بآلة بوليسية جهنمية قضت علي الكتلة الشريفة في مصر.واصبحنا نتكلم عن قلة قليلة ترفض هذا الوضع.وهذة هي الكتلة الصلبة الحقة في المجتمع المصري.ولكنها بجانب التأييد الكاسح تقريبا من كل المؤسسات المصرية للرئيس مبارك تبدو عديمة التأثير بالشكل الكافي.هذا كله اخرج دولة رخوة وشعب يعاني الامرين لكي يستطيع مجاراة الحياة.ولكن المجتمعات لا تسير بهذا الشكل إلا الي حين.واخيرا اتمني ان يري اولئك الذين لا يريدون توحيد الصف ضد العدو الصهيوني.اتمني ان كان لديهم بعضا من الحس الانسان وبقية من آدمية.اتمني عليهم ان يروا كيف تقتل اسرائيل اطفال فلسطين بدم بارد.لعل هذة المناظر ان تحرك شيئا من انسانية في قلوبهم وعقولهم وضمائرهم.

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي Empty رد: مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) الخميس 10 ديسمبر - 5:49

    شكرا لكما على هذا التوضيح
    avatar
    فريد جمال
    عضو مجتهد
    عضو  مجتهد


    عدد المساهمات : 202
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : 09/07/2008
    نقاط التميز : 283
    معدل تقييم الاداء : 0

    مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي Empty رد: مجزرة غزة.. تنفيذ صهيوني وتواطؤ عربي

    مُساهمة من طرف فريد جمال الأربعاء 23 ديسمبر - 9:30

    اشكرك مصطفي
    واشكر كل الاخوة المارين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 يونيو - 10:40