معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

3 مشترك

    أمهات المؤمنين ( 10 ) ميمونة بنت الحارث

    ابو علي
    ابو علي
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 61
    رقم العضوية : 156
    تاريخ التسجيل : 02/11/2008
    نقاط التميز : 84
    معدل تقييم الاداء : 3

    أمهات المؤمنين ( 10 )  ميمونة بنت الحارث Empty أمهات المؤمنين ( 10 ) ميمونة بنت الحارث

    مُساهمة من طرف ابو علي الأحد 3 يناير - 21:31

    ميمونة بنت الحارث

    أم المؤمنين

    بعد أن عاد المسلمون إلى مكة وأدوا العمرة كما تم الاتفاق عليه في صلح الحديبية، أقام الرسول -صلى الله عليه وسلم- في مكة ثلاثة أيام بعد العمرة، وكان العباس -رضي الله عنه- قد زوّجه ميمونة بمكة وكان لها من العمر ست وعشرون عاماً، فعقد عليها بمكة بعد تحلله من العمرة، وبنى بها في سَرِف من عودته إلى المدينة...

    عمرة القضاء

    بعد أن عاد المسلمون إلى مكة وأدوا العمرة كما تم الاتفاق عليه في صلح الحديبية، أقام الرسول -صلى الله عليه وسلم- في مكة ثلاثة أيام بعد العمرة، وكان العباس -رضي الله عنه- قد زوّجه ميمونة بمكة وكان لها من العمر ست وعشرون عاماً، فعقد عليها بمكة بعد تحلله من العمرة، وبنى بها في سَرِف من عودته إلى المدينة...

    بيت النبوة

    وعند وصول ميمونة -رضي الله عنها- إلى المدينة، استقبلتها النسوة بالترحاب والتبريكات، واسمها ميمونة أصبح من تلك المناسبة الميمونة التي دخل فيها المسلمون مكة معتمرين... وبقيت -رضي الله عنها- تلقى كل البركات والخيرات كباقي نساء النبي -صلى الله عليه وسلم-، ولمّا اشتد المرض برسول الله وهو في بيتها، استأذنت منها السيدة عائشة لينتقل النبي إلى بيتها ليُمرّض حيث أحب بيت عائشة... وبعد وفاته -صلى الله عليه وسلم- عاشت ميمونة -رضي الله عنها- في نشر سنته بين الصحابة والتابعين...


    وفاتها

    توفيت -رضي الله عنها- في عام إحدى وخمسين، ولها ثمانون عاماً، يقول عطاء: (توفيت ميمونة (بسَرف) وهو المكان الذي بنى بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فخرج هو وابن عباس إليها، فدفنوها في موضع قبتها الذي كان فيه عرسها)... رضي الله عنها وأرضاها...
    avatar
    zeid
    عضو فعال
    عضو فعال


    عدد المساهمات : 358
    رقم العضوية : 173
    تاريخ التسجيل : 21/11/2008
    نقاط التميز : 559
    معدل تقييم الاداء : 6

    أمهات المؤمنين ( 10 )  ميمونة بنت الحارث Empty رد: أمهات المؤمنين ( 10 ) ميمونة بنت الحارث

    مُساهمة من طرف zeid الأربعاء 6 يناير - 2:55

    جزاك الله كل خير يا استاذ ابو علي

    أمهات المؤمنين ( 1 ) خديجة بنت خويلد
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7841.htm#39371

    أمهات المؤمنين ( 2 ) عائشة بنت أبى بكر
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7842.htm#39372

    أمهات المؤمنين ( 3 ) حفصة بنت عمر بن الخطاب
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7843.htm#39373

    أمهات المؤمنين ( 4 ) ام سلمة هند بنت أبى أمية
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7844.htm#39374

    أمهات المؤمنين ( 5 ) جويرية بنت الحارث
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7845.htm#39375

    أمهات المؤمنين ( 6 ) زينب بنت خزيمة
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7846.htm#39376

    أمهات المؤمنين ( 7 ) زينب بنت جحش
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7847.htm#39377

    أمهات المؤمنين ( 8 ) أم حبيبة بنت أبى سفيان
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7848.htm#39378

    أمهات المؤمنين ( 9 ) صفية بنت حيي بن أخطب
    https://adelabdo.yoo7.com/montada-f86/topic-t7849.htm#39379
    avatar
    علاء سعيد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    عدد المساهمات : 568
    رقم العضوية : 82
    تاريخ التسجيل : 29/08/2008
    نقاط التميز : 1171
    معدل تقييم الاداء : 8

    أمهات المؤمنين ( 10 )  ميمونة بنت الحارث Empty رد: أمهات المؤمنين ( 10 ) ميمونة بنت الحارث

    مُساهمة من طرف علاء سعيد الإثنين 18 يناير - 7:40

    شكرا ابو علي

    واحب اشارك معاك ببعض المعلومات الاضافية



    (ميمونة بنت الحارث)

    كانت آخر من تزوج الرسول (، وعرفت بالعبادة واشتهرت بالزهد، قالت عنها أم المؤمنين السيدة عائشة -رضى اللَّه عنها-: "إنها كانت من أتقانا للَّه وأوصلنا للرحم" [الحاكم وابن سعد].
    جاهدت في سبيل اللَّه واشتركت في معركة تبوك تنقل إلى المجاهدين الماء والزاد، وتسعف الجرحى، وتداوى المرضي، وتضمد جراحهم، وقد أصابها يومئذٍ سهم من سهام الكفار، لكن عناية اللَّه حفظتها.
    إنها أم المؤمنين السيدة ميمونة بنت الحارث الهلالية، إحدى الأخوات الأربع اللائى سماهن نبى اللَّه ( الأخوات المؤمنات، وهن: أم الفضل زوج العباس عم النبي (، وأسماء بنت عُمَيْس زوج جعفر بن أبى طالب، وسَـلْمَى بنت عُميس زوج حمزة بن عبد المطلب عم النبي (، وميمونة بنت الحارث زوج النبي (. وكانت أمهن هند بنت عوف أكرم عجوز في الأرض أصهارًا، فقد تزوج النبي ( ابنتيها: زينب بنت خزيمة، وميمونة بنت الحارث.
    وقد تزوجت السيدة ميمونة -رضى الله عنها- مرتين قبل زواجها بالنبى (، فقد تزوجها مسعود بن عمرو بن عمر الثقفي، فلما توفى تزوجها أبو رهم بن عبد العزى بن أبى قيس، ولما توفى كانت زوجًا لرسول الله (.
    وكانت السيدة ميمونة -رضى الله عنها- تعرف باسم "بَرَّة" فسماها النبي ( ميمونة، لأنه تزوجها في يوم مبارك -يوم عمرة القضـاء-، وكان عـمرها حينــئـذ ستّـا وعشرين سنـة. [الحاكم وابن سعد].
    وكانت -رضى الله عنها- مؤمنة تحب الله ورسوله، وتتمنى أن تنال شرف الزواج برسول الله (، وتكون أمَّا للمؤمنين.
    وفى السنة السابعة للهجرة -وبعد صلح الحديبية- كانت عمرة القضاء، فقد جاء النبي ومعه المسلمون لأداء العمرة في العام السابق فمنعهم المشركون، فوقَّعوا صلحًا، على أن يعودوا لأداء العمرة في العام المقبل، وأن تكون مدة العمرة ثلاثة أيام، ولما جاءوا لأداء العمرة -فى السنة السابعة من الهجرة المباركة- أخذت ميمونة تحدث شقيقتها أم الفضل -رضى الله عنها- عن أمنيتها في أن تكون زوجًا للنبى وأمَّا للمؤمنين، فاستبشرت أم الفضل خيرًا وحدّثت زوجها العباس عم النبي ( بذلك ،فذكرها العباسُ للنبى (، فوافق على زواجه منها، فكان ذلك إعزازًا وتقديرًا وشرفًا لها، وتعويضًا لها عن فقد عائلها، فأصدقها النبي ( أربعمائة درهم، وكان قد بعث ابن عمه جعفرًا -زوج أختها أسماء- يخطبها، فلما جاءها الخاطب بالبشرى - وكانت على بعير- قالت: البعير وماعليه لرسول اللَّه، وجعلت العباس وليها في أمر الزواج.
    وفى رواية أن ميمونة هي التي وهبت نفسها لرسول اللَّه ( فأنزل اللَّه تعالي: (وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ)[الأحزاب: 50].
    ولما قاربت مدة العمرة التي اتفقوا عليها -الأيام الثلاثة- طلب النبي ( من مشركى مكة أن يمهلوه وقتًا حتى يتم الزواج بميمونة، فقال لهم: "ما عليكم لو تركتمونى فأعرست بين أظهركم، وصنعنا لكم طعامًا فحضرتموه" [ابن سعد وابن عبد البر]. فرفضوا، ومع إيمان الرسول ( بنصر اللَّه إلا أنه أبى إلا أن يفى بوعده معهم، وخرج ( حتى اقترب من مكان يسمى سَرف يبعد عن مكة بعشرة أميال، فأتمّ زواجه من ميمونة، وكان ذلك في شهر ذى القعدة سنة سبع من الهجرة.
    عاشت ميمونة -بعد ذلك- مع النبي ( تحيا بين جنبات القرآن، وروت -رضى اللَّه عنها- ثلاثة عشر حديثًا.
    ولما حانت منيتها في عام الحرة سنة ثلاث وستين، وكانت بمكة، وليس عندها أحد من بنى أخيها، قالت: أخرجونى من مكة، فإنى لا أموت بها، إن رسول اللَّه ( أَخْبَرَنى أنى لا أموت بمكة فحملوها حتى أتوا بها (سرف) - عند الشجرة التي بنى بها رسول اللَّه فتوفيت هناك، وعمرها حينئذ 81 سنة، وحضر جنازتها ابن عباس -رضى اللَّه عنهما- وغيره من الصحابة.

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 24 فبراير - 15:01