معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

    عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة!

    avatar
    عبد الحكيم
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 75
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    نقاط التميز : 145
    معدل تقييم الاداء : 2

    عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة! Empty عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة!

    مُساهمة من طرف عبد الحكيم الجمعة 9 أكتوبر - 14:02

    أطلق عشر رصاصات فقط ووصل إلى الهدف بعد أن أصبحت الكراسى فارغة
    عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة!
    الخميس، 8 أكتوبر 2009 - 21:25

    عطا طايل رحيل ملازم أول مهندس احتياط، أحد منفذى عملية قتل الرئيس الراحل أنور السادات من مواليد قرية «رحيل» بالدلنجات محافظة البحيرة، وكان زميلاً لمحمد عبدالسلام فرج فى المرحلة الثانوية، تخرج فى كلية الهندسة، وعمل مهندساً بشركة جابكو للبترول، بعد أن خرج إلى الاحتياط، عمره وقت الحادث كان 26 عاما ويعد طايل من أكثر الشخصيات قربا إلى قلب عبدالسلام حيث جمعتهما صداقة الطفولة والدراسة وكان طايل من أوائل من أيدوا فرج فى كل ما جاء فى كتابه «الفريضة الغائبة» ولهذا لم يتردد فرج فى السفر إلى قريته لمقابلة عطا طايل لضمه إلى المجموعة التى ستنفذ عملية اغتيال السادات بعد أن تحدث معه الإسلامبولى بأنه سيقوم بقتل السادات أثناء العرض العسكرى. ولم يتردد طايل فى قبول المشاركة بل إن فرج أرسله لتسلم القنابل المطلوبة لتنفيذ العملية من المجموعة التى تسلمتها من المقدم ممدوح أبو جبل وكان عنصرا من مجموعة محمد عبدالسلام فرج، وكان رجلا متدينا، ومن الشخصيات التى اخترق بها فرج الجيش.

    وقد أثار اسم طايل عند نشر اسمه بعد الحادث العديد من اللغط حيث تصور البعض أنه من أحد الدول العربية المجاورة وهذا ماجعل البعض يفسر الحادث قبل الكشف عن هوية القتلة بأنه مؤامرة عربية ضد السادات بسبب توقيع اتفاقية سلام مع العدو الصهيونى كما أثار عطا طايل استغراب المحققين عندما اعترف بأنه لم يكن يريد قتل السادات فقط كما اعترف بقية زملائه مؤكدا أنه كان يريد قتل اللواء النبوى إسماعيل وزير الداخلية آنذاك.

    نفذ طايل الخطة التى رسمها الإسلامبولى لقتل السادات حيث ألقى أول قنبلة فى اتجاه المنصة، كما يقول طايل فى اعترافاته: «حينما وقفت السيارة أمام المنصة حسب الاتفاق بيننا قام حسين بإطلاق النار من العربة فى اتجاه المنصة وعبدالحميد وأنا ألقينا القنبلتين اليدويتين.. وأنا الذى بدأت، وأنا ألقيت القنبلة مسافة بسيطة بحيث لم تصل إلى المنصة، وسقطت أنا فى أرض العربية.. وقمت فوجدت كل الجنود أو معظمهم نزلوا من العربية فنزلت وسقطت تحت عجلات المدفع الذى بدأ التحرك، والبندقية مرمية بجانبى، فقمت من تحت عجلات السيارة إلى المنصة، ولم أر المقصود (السادات) ووجدت الصف الأول عبارة عن كراسى فارغة، وأنا وصلت فى النهاية، وأطلقت النار على الكراسى فى الصف الأمامى وأطلقت ما لا يتعدى عشر طلقات ثم سقطت على الأرض من إصابتى.. ونقلت إلى المستشفى».

    لمعلوماتك...
    >> 40 ثانية المدة التى استغرقها حادث المنصة وإلقاء القنابل والرصاص
    avatar
    عبد الحكيم
    عضو مشارك
    عضو مشارك


    عدد المساهمات : 75
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    نقاط التميز : 145
    معدل تقييم الاداء : 2

    عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة! Empty رد: عطا طايل.. اليد التى ألقت أول قنبلة على المنصة!

    مُساهمة من طرف عبد الحكيم الجمعة 9 أكتوبر - 14:03

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 29 فبراير - 23:57