معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

2 مشترك

    خباب بن الأرت

    avatar
    علاء سعيد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    عدد المساهمات : 568
    رقم العضوية : 82
    تاريخ التسجيل : 29/08/2008
    نقاط التميز : 1171
    معدل تقييم الاداء : 8

    خباب بن الأرت Empty خباب بن الأرت

    مُساهمة من طرف علاء سعيد الخميس 18 سبتمبر - 23:30

    اختطف في طفولته من أهله وبيع في سوق الرقيق بمكة إلي أنمار الخزانية

    وقد تعلم مهنة الحدادة وكان ماهرًا في صناعة السهام والرماح والأقواس.

    إذ كانت تلك حرفة رائجة تدر دخلاً وفيرًا باعتبارها صناعة تحتاج إلي كثير من القوة البدنية وأيضًا لمهارة فنية.. وكثيرًا ما كانت هذه الأسلحة باعتبارها تمثل ضرورة في مجتمع يقبل رجاله وشبابه علي شراء الأسلحة سواء لخروجهم إلي الصيد والقنص.. أو إذا ما دعاهم الداعي إلي القتال.


    وعندما سمع بالدين الجديد رق قلبه واستبشر وأقبل علي الإسلام فكان سادس ستة في الإسلام، وكان له نشاطه وجهده في الدعوة إلي الدين الجديد ونبيه رسول الله -صلي الله عليه وسلم-، وأن مبايعته لسيدنا محمد ناتج إيمان قوي.. يستدعي أن يبذل دوره في الدعوة للدين.. وفعلاً ازدادات حركته قراءة للقرآن والدروس والعظات لمن لا تسمح لهم ظروفهم بالحضور إلي الجلسات التي يعقدها الرسول الكريم يقرئهم القرآن ويفقهم في الدين ويرشدهم إلي القيام بالعبادات وحسن أدائها حتي انكشف أمره وعرفت قريش بإسلامه فبدأت الاستفزازات والمضايقات وجولات الإهانة والتعذيب والتفنن في مضايقة الذين أسلموا.

    ومن هذه الجلسات تلك التي كان فيها بمنزل أخت عمر بن الخطاب وزوجها يتدارسان القرآن الكريم..

    وفاجئهما عمر وتعدي بالضرب عي أخته وزوجها، ومصارحته أخته بأنها فعلاً قد أسلمت.. وأمسك عمر بالمصحف الكريم.. وقرأ البداية من سورة طه وأعجبه كلامها وما أن رأي خباب علامات الإعجاب وانفراج الأسارير علي وجه عمر حتي أخبره بحديث رسول الله ودعائه أن يعز الإسلام بعمر بن الخطاب.. ودعوته إليه أن يذهب إلي النبي ويتعرف عن قرب لهذا الفكر والدين الجديد.

    وكانت هذه خطوة وبادرة تبعها إسلام عمر بن الخطاب وإعلانه ذلك علي الملأ..

    وأحس بعدها خباب بالأمان النسبي فزاد من نشاطه، لكن مولاته والذين علي شاكلتها من الكفار والمشركين مارسوا أعمال التعذيب الوحشية التي تركت أثرها علي جسد خباب خاصة الظهر والكتفين.. حروق مؤلمة زادت سخونة الحديد والصخر عذابًا وإيلامًا..

    وكانت الهجرة . وكان انضمام خباب إلي جيش محمد رسول الله -صلي الله عليه وسلم- وبذل أقصي الطاقة قد جعله في مكانة تستحق التقدير.

    ورغم الهجرة وتوقف حملات التعذيب إلا أن جسده لم يبرأ من آلامه وظل يتألم وازدادت صحته سوءًا إلي أن توفاه الله والجيش في مؤتة.

    وعندما علم علي بن أبي طالب حين عودته أخبروه بما كان قبل وفاة خباب من رفضه أن يدفن في صحن الدار أو أمامه كالمتبع وأنهم دفنوه بظاهر وخلف الدبار.. وبعدها أصبحت العادة الدفن خارج البلدة .

    وقال علي -رضي الله عنه - رحم الله خبابا فقد أسلم راغبًا، وهاجر طائعًا وعاش مجاهدًا وابتلي في جسمه أهوالاً ولن يضيع الله أجر من أحسن عملا.

    ووقف علي قبره:

    السلام عليكم أهل الديار الموحشة والمحال المفقرة من المؤمنين والمؤمنات.. والمسلمين والمسلمات أنتم السلف ونحن لكم تبع.. وبكم عما قليل لاحقون.. اللهم أغفر لنا ولهم وتجاوز بعفوك عنا وعنهم
    محمود
    محمود
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 115
    رقم العضوية : 60
    تاريخ التسجيل : 03/08/2008
    نقاط التميز : 117
    معدل تقييم الاداء : 1

    خباب بن الأرت Empty رد: خباب بن الأرت

    مُساهمة من طرف محمود الإثنين 29 سبتمبر - 11:43

    جزاك الله كل خير ونفعنا بسيرتهم ورضي الله عنة وعن باقي الصحابة الطييبين الطاهرين
    avatar
    علاء سعيد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    عدد المساهمات : 568
    رقم العضوية : 82
    تاريخ التسجيل : 29/08/2008
    نقاط التميز : 1171
    معدل تقييم الاداء : 8

    خباب بن الأرت Empty رد: خباب بن الأرت

    مُساهمة من طرف علاء سعيد الأحد 12 يوليو - 23:30

    اللهم امين

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 20 فبراير - 15:58