معا لغد افضل

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
معا لغد افضل

+2
احمد علي
muslim
6 مشترك

    الدكتور أحمد زويل

    avatar
    muslim
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 118
    رقم العضوية : 83
    تاريخ التسجيل : 01/09/2008
    نقاط التميز : 183
    معدل تقييم الاداء : 11

    الدكتور أحمد زويل Empty الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف muslim الخميس 18 سبتمبر - 13:58

    الدكتور أحمد زويل


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    ولد الدكتور أحمد زويل في مدينة دمنهور بجمهورية مصر العربية في السادس والعشرون من فبراير عام 1946, وبدأ تعليمه الأولي بمدينة دمنهور ثم انتقل مع الأسرة الي مدينة دسوق مقر عمل والده حيث أكمل تعليمه حتي المرحلة الثانوية ثم التحق بكلية العلوم جامعة الاسكندرية عام‏1963‏ وحصل علي بكالوريوس العلوم قسم الكيمياء عام‏1967‏ بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وكان يقيم أثناء سنوات الدراسة الجامعية بمنزل خاله المرحوم علي ربيع حماد بالعنوان ‏8 ‏ش‏10‏
    بمنشية إفلاقة .بدمنهور ثم حصل بعد ذلك علي شهادة الماجستير من جامعة الأسكندرية

    وبدأ الدكتور أحمد زويل مستقبله العملي كمتدرب في شركة "شل" في مدينة الأسكندرية عام 1966 واستكمل دراساته العليا .بعد ذلك في الولايات المتحدة حيث حصل علي شهادة الدكتوراه عام 1974 من جامعة بنسلفانيا
    وبعد شهادة الدكتوراه, انتقل الدكتور زويل الي جامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا وانضم لفريق الأبحاث هناك. وفي عام 1976 .عين زويل في كلية كالتك كمساعد أستاذ للفيزياء الكيميائية وكان في ذلك الوقت في سن الثلاثين
    وفي عام 1982 نجح في تولي منصب أستاذا للكيمياء وفي عام 1990 تم تكريمه بالحصول علي منصب الأستاذ الأول للكيمياء .في معهد لينوس بولينج
    وفي سن الثانية والخمسين فاز الدكتور أحمد زويل بجائزة بنيامين فرانكلين بعد اكتشافه العلمي المذهل المعروف بإسم "ثانية الفيمتو" أو "Femto-Second" وهي أصغر وحدة زمنية في الثانية, ولقد تسلم جائزته في إحتفال كبير حضره 1500 مدعو من أشهر العلماء والشخصيات العامة مثل الرئيسان الاسبقان للولايات المتحدة الامريكية جيمي كارتر وجيرالد فورد .وغيرهم
    وفي عام 1991 تم ترشيح الدكتور أحمد زويل لجائزة نوبل في الكيمياء وبذلك يكون أول عالم عربي مسلم يفوز بتلك الجائزة في الكيمياء منذ أن فاز بها الدكتور نجيب محفوظ عام 1988 في الأدب والرئيس الراحل محمد أنور السادات في السلام عام .1978
    وللدكتور أحمد زويل أربعة أبناء وهو متزوج من "ديما زويل" وهي تعمل طبيبة في مجال الصحة العامة, وهو يعيش حاليا في .سان مارينو بولاية كاليفورنيا

    ويشغل الدكتور أحمد زويل عدة مناصب وهي الأستاذ الاول للكيمياء ف معهد لينوس بولينج وأستاذا للفيزياء في معهد .كاليفورنيا للتكنولوجيا ومدير معمل العلوم الذرية
    وأبحاث الدكتور زويل حاليا تهدف الي تطوير استخدامات أشعة الليزر للإستفادة منها في علم الكيمياء والأحياء, أما في مجال الفيمتو الذي تم تطويره مع فريق العمل بجامعة كالتك فإن هدفهم الرئيسي حاليا هو استخدام تكنولوجيا الفيمتو في تصوير .العمليات الكيميائية وفي المجالات المتعلقة بها في الفيزياء والأحياء
    avatar
    muslim
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 118
    رقم العضوية : 83
    تاريخ التسجيل : 01/09/2008
    نقاط التميز : 183
    معدل تقييم الاداء : 11

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف muslim الخميس 18 سبتمبر - 14:00

    أهمية الفيمتو

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    ان الفرع الجديد في العلم وهو ثانية الفيمتو تم إكتشافه عام 1988 بعد العديد من الابحاث والتجارب التي أجريت في معامل الأبحاث بجامعة كالتك بولاية كاليفورنيا الأمريكية, وهذا الاكتشاف المذهل سيتم إستخدامه بكثرةفي العديد من المجالات مثل .الطب, الاليكترونيات, علوم الفضاء, الكيمياء, الفيزياء وغيرها
    إن إسهام دكتور زويل بهذا الاكتشاف المذهل يستحق ان ينال عنه جائزة نوبل للكيمياء لأنه مكننا لأول مرة أن نلاحظ بالتصوير البطئ ما يحدث خلال أي تفاعل الكيميائي وبذلك نستطيع أن نشرح العديد من المعادلات والصيغ الكيميائية الصعبة .التي لم نفهمها من قبل مثل معادلة فانت هوف التي نال عنها جائزة نوبل
    إن ثانية الفيمتو تستخدم حاليا في مختلف أنحاء العالم لفهم ميكانيكية التفاعلات الكيميائية التي تحدث عند إذابة أي من الموادالكيميائية المختلفة في السوائل أو لتطوير أنواع جديدة من المواد الصناعية لإستخدامها في الاليكترونيات كما تستخدم في .مجالات البحث الخاصة بدراسة الأنظمة البيولوجية المختلفة
    إن معرفة ميكانيكية التفاعلات الكيميائية تساعدنا أيضا علي التحكم فيها حيث ان بعض التفاعلات الكيميائية التي نقوم بها لإنتاج مادة معينة قد ينتج عنها بعض التفاعلات الاخري الغير مرغوب فيها والتي يجب ان يتبعها عمليات التنظيف والفصل .لإستخراج المادة المطلوبة فقط ولكن إذا أمكننا التحكم في التفاعلات الكيميائية سنستطيع أن تجنب هذه التفاعلات الغير مطلوبة
    إن كيمياء الفيمتو قد غيرت نظرتنا للتفاعلات الكيميائية فبإستخدام ثانية الفيمتو نستطيع ان نري تحركات الذرات كما تخيلناها .قبل ذلك بإستخدام كاميرا خاصة فائقة السرعة
    ويستخدم العلماء حول العالم الآن ثانية الفيمتو في دراسة وتحليل العديد من المواد الكيميائية بمختلف أشكالها السائلة والصلبة والغازية وتفاعلاتها مع بعضها البعض وتطبيقاتها تغطي العديد من المجالات بدءا من دراسة العوامل المساعدة في التفاعلات الكيميائية وكيف يتم تصميم المكونات الاليكترونية للجزيئات ووصولا الي أدق العمليات المتعلقة بالحياة مثل الطب وكيفية .تطويره في المستقبل
    إن المزيد من البحث والدراسة في هذا المجال سيساعد علي إكتشاف فوائد اخري له وعلي التفسير الدقيق لجميع المفاهيم .الهامة في الكيمياء مثل الإتحاد والإنفصال بين المواد الكيميائية وغيرها من المفاهيم الهامة الاخري
    إن استخدام الكاميرا الفائقة السرعة التي استخدمها الدكتور أحمد زويل يجعل مشاهدة التفاعلات الكيميائية أثناء حدوثها ممكنا .كما يستطيع المتفرج ان يشاهد مشهد الإعادة للكرة في المباراة بالتصوير البطئ
    وهذه التقنية تساعدنا أيضا علي تفسير أسباب حدوث بعض التفاعلات الكيميائية وأسباب عدم حدوث بعضها كما يمكننا تفسير .سبب تأثر تلك التفاعلات من حيث سرعتها ونتائجها بالحرارة


    الجوائز التي حصل عليها الدكتور زويل

    لمع نجم الدكتور زويل المصري-الامريكي مؤخرا وأصبح محط الأنظار لجميع الناس في مصر والولايات المتحدة الامريكية .بسبب إنجازاته العلمية الكبيرة وحصوله علي العديد من الجوائز العلمية العالمية
    ففي سن الرابعة والاربعين إختارت مؤسسة كاليفونيا للعلوم والتكنولوجيا الدكتورأحمد زويل ليكون الأستاذ الأول للكيمياء في معهد لينوس بولينج, وقد قال الدكتور أحمد زويل انه شرف كبير أن أحصل علي هذا اللقب لأنني أشعر ان بولينج هو أعظم .كيميائي في القرن العشرون وأن إنجازاته كان لها كبير الأثر في عملي وفي عمل كل كيميائي في العالم
    أما في عام 1995 فقد تسلم العالم الكبير الدكتور أحمد زويل وسام الاستحقاق من الدرجة الأولي من الرئيس محمد حسني مبارك تقديرا لدوره الحيوي في إثراء العلم في العالم وفي عام 1998 تم إصدار أول طابع بريدي يحمل صورة الدكتور أحمد .زويل في مصر كما انه نال شهادات فخرية من الجامعة الأمريكية في القاهرة
    وفي سن الثانية والخمسين حصل الدكتور زويل علي جائزة بنيامين فرانكلين لإنجازاته وإسهاماته العلمية لخدمة العلم والعلوم, وقد فاز بهذه الجائزة العظيمة عن إكتشافه الاخير لثانية الفيمتو وهي أصغر وحدة زمنية في الثانية الواحدة, وقد أقيم إحتفال كبير في الثلاثون من إبريل عام 1999 في مدينة فيلاديلفيا الأمريكية وتابع المصريون في كل مكان في العالم هذا الإحتفال .ليشاهدوا تسلم العالم المصري الدكتور أحمد زويل لأسمي جائزة علمية يمكن ان تقدم لعالم في الولايات المتحدة الأمريكية
    والدكتور أحمد زويل عضوا في للأكاديمية القومية الامريكية للعلوم والتكنولوجيا وأكاديمية العالم الثالث للعلوم وعضوا في الأكاديمية الامريكية للعلوم والفنون والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون والعلوم الانسانية, كما انه يحمل العديد من الشهادات والجوائز الفخرية مثل زمالة مؤسسة الفريد سلون, جائزة الكساندر فون هامبولدت لصغار العلماء في الولايات المتحدة وجائزة .الملك فيصل الدولية
    كما نجح الدكتور زيل خلال حياته العملية في حصد العديد من الجوائز والميداليات مثل جائزة ويلش عام 1997, جائزة .ليوناردو دافينشي للإمتياز عام 1995, جائزة وولف عام 1992 وجائزة هربرت برويدا الهيئة الامريكية للفيزياء عام 1995
    .ومن أهم الجوائز العالمية التي حصل عليها ميدالية الأكاديمية الملكية الهولندية للعلوم والفنون
    والدكتور أحمد زويل يحمل أيضا العديد من الشهادات الفخرية من جامعة أوكسفوردالبريطانية وجامعة كاثوليك البلجيكية وجامعة .بنسلفانيا في الولايات المتحدة الامريكية وجامعة لوزان السويسرية وجامعة سوينبرن الاسترالية


    جائزة نوبل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    فاز الدكتور أحمد زويل بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999 لإنجازاته العلمية الهائلة في دراسة وتصوير ذرات الموادالمختلفة .خلال تفاعلاتها الكيميائية, وقد قامت الأكاديمية الكندية الملكية للعلوم بإعلان فوزه بهذه الجائزة

    وجاء سبب فوزه بالجائزة الذي أعلنته الأكاديمية كما يلي
    ."لدراساته لحالات الانتقال والتحول للتفاعلات الكيميائية باستخدام ثانية الفيمتو المطيافية"
    كما قالت الاكاديمية ان جائزة نوبل للكيمياء هذا العام ستهدي الي الدكتور أحمد زويل لإنجازاته الرائدة في التفاعلات الكيميائية الاساسية باستخدام ومضات اشعة الليزر القصيرة في وقت حدوث التفاعلات, وأن إسهامات الدكتور أحمد زويل قد أحدثت ثورة في الكيمياء والعلوم التي تتعلق بها لأن هذا الإنجاز الهائل يمكننا من فهم وشرح وتوقع العديد من التفاعلات الهامة التي لم .يكن من الممكن قبل ذلك ملاحظتها
    كما أضافت الأكاديمية أن عمل الدكتور أحمد زويل في أواخر عام 1980 أدي الي ميلاد كيمياء الفيمتو "FemtoChemistry" وهي إستخدام كاميرات خاصة فائقة السرعة لملاحظة التفاعلات الكيميائية بسرعة ثانية الفيمتو .وهي أقل وحدة زمنية في الثانية الواحدة
    وأضافت أيضا اننا قد وصلنا الي نهاية الطريق , وأنه لا يوجد تفاعلات كيميائية تحدث بسرعة أكثر من سرعة ثانية الفيمتو, .ونحن الآن نستطيع أن نري التحركات للذرات الفردية كما نتخيلها, فلم تعد تلك الذرات غير مرئية لنا
    ولقد حصل الدكتور أحمد زويل من قبل علي جائزة عن انجازاته في مجال الكيمياء الفيزيائية من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا .في باسادينا عام 1990
    وتبلغ قيمة الجائزة حوالي 960 الف دولار وسيتسلمها الدكتور أحمد زويل في العاشر من ديسمبر المقبل, وهو اليوم الذي .يوافق الذكري السنوية لوفاة الفريد نوبل مخترع الديناميت ومؤسس جائشزة نوبل
    مبارك يهنئ زويل علي فوزه بجائزة نوبل
    أرسل الرئيس محمد حسني مبارك برقية تهنئة للعالم المصري الدكتور أحمد زويل علي إنجازه العظيم وفوزه بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999, وقد عبر الرئيس محمد حسني مبارك عن فخره وسعادته بأن أحد أبناء مصر يم تكريمه من المجتمع .العالمي وتمني للدكتور أحمد زويل مزيدا من التقدم والانجازات

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    muslim
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 118
    رقم العضوية : 83
    تاريخ التسجيل : 01/09/2008
    نقاط التميز : 183
    معدل تقييم الاداء : 11

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف muslim الخميس 18 سبتمبر - 14:01

    من أحاديث الدكتور زويل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    قال الدكتور زويل انه انه يدين بهذه الجائزة لعائلته ولوطنه الأم مصر كما قال في مؤتمر صحفي عقد بعد فوزه بجائزة نوبل انه .يتمني لمصر المزيد من التقدم والرخاء ووصفها بأنها "أم الحضارة"
    كما صرح في حديث خاص لجريدة الأهرام "بأن قيمة الجائزة تكمن في قيمتها العلمية وليست المادية, وتمني بأن تكون تلك الجائزة بمثابة درس لكل الشباب المصريين بأن النجاح يمكن تحقيقه من خلال العمل الجاد والتفاني في العلم كما أضاف أن هذه .الجائزة تعتبر مرآة لتوضح لنا مدي إهتمام العالم بالعلوم والتكنولوجيا"
    وفي مؤتمر صحفي عقد ضمن الاحتفال الذي أقيم لتكريم الدكتور أحمد زويل في محافظتي كفر الشيخ والبحيرة , دعا الدكتور .زويل الي انشاء جامعة علمية عالمية في مصر لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين

    وفيما يلي نص المحاضرة التي ألقاها الدكتور أحمد زويل عن مستقبل العلم في مصر
    في حديثي عن "مصر والعهد الجديد من العلوم" فإن النقطة التي تثير الجدل للمناقشة هي مستقبل العلوم في مصر, ولكن يجب أن نتحدث أولا عن المجتمع العلمي في مصر, ونسأل أنفسنا هل يستطيع العلم أن ينمو بدون مناخ علمي مناسب ؟ وبالطبع فإن الإجابة علي هذا السؤال ستكون لا, لأنه يجب ان تتوافر شروط ومتطلبات أساسية للعلم وبدونها لن نستطيع تحقيق أي تطور أو تحسين, فالعلم ليس هبة أو منحة ولكنه نتيجة منطقية للعمل الشاق والجاد, ولا يمكن لأي عالم في أي مجال من مجالات العلم المختلفة أن يخترع أو يكتشف أو يطور بدون أن يوجد .حوله الممجتمع العلمي المناسب
    إن المجتمع العلمي له ثلاثة دعامات رئيسية وهي العلم, التكنولوجيا والمجتمع فمن العلم تنشأ التكنولوجيا والتي بالتالي تساعد .علي تطويره والإثنان لا يتواجدان إلا إذا كان المجتمع يقدر ويدرك أهمية العلم
    وأود أن أذكر أن أي مجتمع يحتاج الي الكثير من الوقت حتي يصطبغ بصبغة العلم ولكن ليس من الحكمة أن نقف ساكنين في إنتظار هذا اللون أو الصبغدة العلمية بل يجب أن نقفز سريعا كما قفزت الكثير من الدول من قبل ونجحت في ذلك وتتحقق تلك القفزة بتطوير وترسيخ مراكز وأكاديميات علمية عالية المستوي وطبقا للمقاييس والقواعد العالمية, وتلك المراكز يمكنها .التعاون فيما بينها لتحقيق نجاح متميز وعالي المستوي في جميع المجالات العلمية بالرغم من كل المشاكل والعقبات المحيطة
    وأنا واحد من المعجبين بتلك الدول التي نجحت في تطبيق تلك المراكز العلمية المتخصصة ومصر في حاجة ملحة للقيام بتلك .المحاولة لتستطيع تحقيق التقدم والرخاء المنشود
    إن وجود مجتمع علمي يعتمد علي توفير الموارد اللازمة للبحث وإعطاء الحرية للبحث والباحثين, وبالنسبة لحرية البحث فإن أخطر مشكلة يمكن ان تواجهها هي ظهور المزيد من مناقشات التي يمكن ان تؤدي الي ظهور المزيد من نقاط الجدل, مما يشكل .خطورة علي البحث العلمي
    وأعني هنا أنه لابد من وجود حدود للبحث العلمي فيجب علي العالم ألا يخرق القيود الأخلاقية والوطنية أثناء بحثه ويجب علي المتبرعين ودافعي الضرائب أن يجعلوا مساهماتهم المادية مقصورة علي المراكز والجهات العلمية التي تحافظ علي القيود .الأخلاقية والوطنية
    إن المجتمع العلمي هو مطلب أساسي للتقدم وذلك لثلاثة عوامل, أولا لأن المجتمع العلمي يستطيع أن يفكر بطريقة سليمة مما ينشئ رأي عام ناضج, ثانيا لأن المجتمع العلمي يثق في القدرة علي تحقيق الأهداف المنشودة وهو ما يحتاجة العلم وثالثا لأن .المجتمع العلمي سيكون فخورا بالعقول القادرة التي تدعم جهود الشباب بينما الأجيال القادمة تستطيع ان تستفيد من انجازاتهم
    والآن إذا عدنا للموضوع الرئيسي وهو "مستقبل العلم في مصر", فالسؤال الآن هو كيف تستطيع مصر أن تستحوذ علي مكانة علمية جيدة في القرن الجديد؟ والإجابة هي أننا نستطيع تطبيق ذلك عن طريق العمل في ثلاثة نقاط أساسية والتي أطلق أنا .عليها إسم "الثلاثية المصرية الأساسية"
    أولها تطوير وانشاء مراكز علمية تكون بمثابة منارات علمية تكون هي نقطة البداية لبناء الثقة القومية في الأهمية القصوي للبحث العلمي, وستحظي تلك المراكز بشهرة عالمية وستصبح مراكز جذب للعلماء الأجانب مما ينتج عنه تعاون مشترك عالي المستوي بين تلك المراكز والعالم كله,وستستطيع تلك المراكز أن تساهم علي المستوي السياسي وذلك بأن تلعب دورا جيدا في تحقيق السلام العالمي, وثانيا إعادة هيكلة البحث العلمي محليا حيث أننا يجب أن نعطي الفرصة لأفضل العلماء وندعم جهودهم .بكل طاقاتنا
    وثالثا, التعاليم والتقاليد الوطنية, فيجب أن يكون لدينا إيمان قوي بتقاليد الحضارة المصرية, وإقترح انشاء جهتان تستطيعان تحقيق هذا الهدف الأول هو "جمعية وطنية للعلوم والتكنولوجيا" لتعمل بروح المسئولية لتقسيم مجالات وأهداف البحث .العلمي, ومن الأفضل الاستعانة بالخبرات العلمية الاجنبية في البداية
    وستقوم هذه الجمعية ب‘ختيار أهم مجالات البحث في مصر وتقوم بعمل العديد من الاختبارات من حيث أهميتهم العلمية .والمجلات التي يتم الموافقة عليها يتم تمويلها جيدا لتستطيع تقديم المساهمة العلمية علي المستوي العالمي
    وثانيا " لجنة قومية للعلوم والتكنولوجيا" والتي يجب أن تكون تحت رعاية الرئيس محمد حسني مبارك لأن رعايته لها سوف تعطي ثقة كبيرة وأمل في تطوير وتحسين منهجناالعلمي, وسيدرك التاس أهمية العلم وخاصة ونحن علي أعتاب القرن الواحد .والعشرين
    وأود أن أختم حديثي بأنني أتمني وأثق أن مصر سوف تحقق التقدم العلمي بالعمل الصادق والجاد لمواطنيها وأبناءها وأن مصر تستطيع أن تحطم القيود وترقي الي مستوي العالمية ولكن يجب علينا أن نبدأ من الآن فلا يجب أن نضيع المزيد من .الوقت
    .فإن مصر تستطيع أن تكمل الدور الذي بدأه الأجداد لتصبح دولة ذات مكانة علمية رفيعة المستوي


    آراء بعض الناس عن الدكتور أحمد زويل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    قال أحد زملاؤه في جامعة كالتك " إن كيمياء الفيمتو قد صنعت تاريخا جديدا في مجال الكيمياء, إن عمله قد أعطي واقعية لأهم المفاهيم الكيميائية مثل كيفية الإتحاد بين جزيئات العناصر الكيميائية وكيف يتم تفككها , فبينما قام العالم بولينج بدراساته الرائدة في علوم الهندسة والأشكال الهندسية فإن أحمد زويل يعتبر رائدا في دراسة الأهمية الشديدة للوقت والحركة في .الأتحادات الكيميائية"
    وقال عنه زميل أيضا في جامعة كالتك "إن معظم العلماء إذا حالفهم الحظ خلال حياتهم العلمية يستطيعون الإضافة الي المعلومات والمعرفة في مجال عملهم بحيث يفيدوا غيرهم من المهتمين بهذا المجال, ولكن الإنجاز الأكثر ندرة والأعظم أثرا في حياة العالم هو إسهامه في تغيير طريقة تفكير الناس تجاه موضوع معين, وأحمد زويل قد إستطاع بعلمه ونبوغه تحقيق هذا .الإنجاز الهائل في مجال الكيمياء"
    كما قال عنه دافيد بالتيمور أستاذ علم الأحياء و رئيس جامعة كالتك "أن جامعة كالتك تعيش الآن عاما من النجاح والتفوق والسعادة وذلك بسبب حصولها علي المركز الأول هذا العام بين جامعات الولايات المتحدة الامريكية كما ان من بين أعضاءها .العالم الأول في الكيمياء لهذا العام الدكتور أحمد زويل"
    وقال عنه رودلف ماركوس أستاذ الكيمياء بجامعة كالتك والفائز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1992 " ان عمل زويل قد غير نظرة العلماء الي ديناميكية التفاعلات الكيمياء تغييرا جذريا, فإن دراسة الأحداث والتفاعلات الكيميائية والبيولوجية والفيزيائية .التي تحدث في ثانية الفيمتو يعتبر أعظم إنجاز للإنسان خلال القرن الماضي"
    وقال عنه عمرو موسي وزير الخارجية المصري " إن إنجازا الدكتور زويل لا يمكن أن يوصف إلا أنه رائعا, وأضاف أن الدكتور زويل يستحق هذه الجائزة عن جدارة ويستحق كل التقدير والتكريم, وان الدكتور زويل يعتبر قدوة لكل مصري وعربي .وأن عمله يحفز كل العلماء المصريين علي الاحتذاء به لتقديم المزيد والمزيد من التقدم العلمي"
    وقالت عنه الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم " إن الدكتور أحمد زويل الذي يحمل الجنسية المصرية والأمريكية قد فاز بالجائزة لأنه إستطاع ان يظهر للعالم انه من الممكن بإستخدام تكنولوجيا الليزر الحديثة مشاهدة ومراقبة الذرات وهي تتحد لتكوين جزيئات أثناء التفاعل الكيميائي, وأن دراساته الرائدة في مجال التفاعلات الكيميائية قد أضافت الكثير لعلم الكيمياء والعلوم المرتبطة به وذلك منذ أواخر عام 1980 التي شهدت ولادة اكتشافه المذهل كيمياء الفيمتو بإستخدام كاميرات خاصة فائقة .السرعة لتصوير التفاعلات الكيميائية أثناء حدوثها"
    كما قالت الاكاديمية " أن اكتشاف الدكتور أحمد زويل مكننا من رؤية حركة الذرات كما تخيلها العلم وأنها لم تعد غير مرئية لنا .مما يعد إضافة غير مسبوقة لهذا لعلم الكيمياء"


    الوظائف الحالية التي يشغلها الدكتور أحمد زويل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يشغل الدكتور أحمد زويل حاليا العديد من الوظائف العلمية المرموقة, فهو الأستاذ الأول للكيمياء الفيزيائية بجامعة لينوس بولينج وأستاذ الفيزياء في جامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا ومدير معمل علوم الجزيئات بالمعهد القومي الأمريكي للعلوم وأخيرا .فهو يعمل كمحرر للعديد من المقالات والكتب والمراجع في مجال الكيمياء الفيزيائية
    وهو عضوا في الأكاديمية الأمريكية القومية للعلوم والأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون وأكاديمة العالم الثالث للعلوم في إيطاليا .والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون والانسانيات في فرنسا
    avatar
    احمد علي
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 102
    رقم العضوية : 123
    تاريخ التسجيل : 02/10/2008
    نقاط التميز : 141
    معدل تقييم الاداء : 0

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف احمد علي الخميس 2 أكتوبر - 21:27

    الدكتور زويل مكذج للانسان المصري حين تتاح لة فرصة للابداع
    شكرا لك

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف marmar السبت 15 نوفمبر - 7:02

    شكرا مسلم واسمحلي اضيف بعض المعلومات

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف marmar السبت 15 نوفمبر - 7:05

    أحمد زويل
    عالم مصرى مرموق حصل على العديد من الجوائز العالمية عن إنجازاته العلمية الهائلة وكان أهمها جائزة نوبل فى الكيمياء عام 1999 لإنجازاته في دراسة وتصوير ذرات المواد المختلفة خلال تفاعلاتها الكيميائية.

    ولد أحمد حسن زويل فى عام 1946 بمدينة دمنهور ثم انتقل مع أسرته إلى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ حيث نشأ وتلقى تعليمه الأساسى .

    التحق بكلية العلوم جامعة الاسكندرية بعد حصوله على الثانوية العامة وحصل على بكالوريوس العلوم بإمتياز مع مرتبة الشرف عام 1967 فى تخصص الكيمياء وعمل معيداً بالكلية ثم حصل على درجة الماجستير عن بحث فى مجال علم الضوء.

    سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية فى منحة علمية وحصل على الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا الأمريكية فى علوم الليزر.. ثم عمل باحثاً فى جامعة كاليفورنيا (1974 ـ 1976) ثم انتقل للعمل بجامعة "كالتك"، وهى من أكبر الجامعات العلمية فى أمريكا.

    تدرج فى المناصب العلمية الدراسية داخل جامعة "كالتك" إلى أن أصبح أستاذ كرسى علم الكيمياء بها، وهو أعلى منصب علمى جامعى فى أمريكا خلفاً للعالم الأمريكى "لينوس باولنج" الذى حصل على جائزة نوبل مرتين الأولى فى الكمياء والثانية فى السلام.

    نشر أكثر من 350 بحثاً علمياً فى المجلات العلمية العالمية المتخصصة مثل مجلة Science ومجلة Nature.

    يعمل أستاذاً زائراً متميزاً فى أكثر من 10 جامعات بالعالم إلى جانب الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

    ألقى مئات المحاضرات العلمية فى كافة أنحاء العالم، وورد اسمه فى قائمة الشرف بالولايات المتحدة الأمريكية التى تضم أهم الشخصيات التى ساهمت فى النهضة الأمريكية وجاء اسمه رقم 18 من بين 29 شخصية بارزة باعتباره أهم علماء الليزر فى الولايات المتحدة (وتضم هذه القائمة اينشتين ، وجراهام بل).

    حصل على العديد من الأوسمة والنياشين والجوائز العالمية لأبحاثه الرائدة فى علوم الليزر وعلم "الفيمتو" الذى حاز بسببه على 31 جائزة دولية منها جائزة "ماكس بلانك " وهى الأولى فى ألمانيا، وجائزة "وولش" الأمريكية التى تصل قيمتها إلى نحو مليون جنيه مصرى وجائزة "هاريون هاو" الأمريكية وجائزة الملك فيصل العالمية فى العلوم وجائزة هوكست الألمانية، ووسام الإستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس حسنى مبارك عام 1994.

    زاد الاهتمام به وبتكريمه في عقد التسعينات فقد كرمه الرئيس مبارك بمنحه وسام العلم في عيد العلم، وأصدرت هيئة البريد طابعين بريد باسمه وصورته أحداهما فئة 20 قرشا والثاني فئة الجنيه، ومنحته جامعة الإسكندرية الدكتوراه الفخرية كما تم إطلاق اسمه علي صالون الأوبرا.

    انتخب عضواً فى أكاديمية العلوم والفنون الأمريكية ايضاً، كما مُنح ميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية، وجائزة الامتياز باسم ليوناردو دافنشى، وحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أكسفورد بانجلترا والجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة الإسكندرية.

    حصل على جائزة بنيامين فرانكلين وهى أكبر جائزة علمية فى أمريكا عن اكتشافه للوحدة الزمنية "الفيمتو ثانية".

    فاز د. زويل بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999 لإنجازاته العلمية الهائلة في دراسة وتصوير ذرات المواد المختلفة خلال تفاعلاتها الكيميائية.
    [img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/img]
    avatar
    اسلام
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 112
    رقم العضوية : 134
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008
    نقاط التميز : 163
    معدل تقييم الاداء : 9

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف اسلام الجمعة 23 يناير - 11:24

    أتعرفون السر وراء تفوق الدكتور أحمد زويل؟
    أتعرفون مَن وراء نجاحه؟
    إنها والدته...

    فلقد وضعت على باب غرفته وهو صغير لافتة كتبت عليها (غرفة دكتور/ أحمد زويل)....

    فاقتنع بهذه الفكرة منذ نعومة أظافره، وملأ بها عقله، وتحركت إرادته، فكان له ما طلب...

    فلماذا لا نفعل مع أبنائنا مثلما فعلت أم أحمد زويل وننمي ملكة الإرادة والتحدي وحب العلم في نفوس أبنائنا
    avatar
    karem
    عضو مجتهد
    عضو  مجتهد


    عدد المساهمات : 205
    رقم العضوية : 66
    تاريخ التسجيل : 08/08/2008
    نقاط التميز : 208
    معدل تقييم الاداء : 3

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف karem الأربعاء 18 نوفمبر - 6:54

    جميل جدا الموضوع واشتراكم انتم التلاتة فية
    شكرا لكم
    avatar
    محمد احمد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    عدد المساهمات : 502
    رقم العضوية : 81
    تاريخ التسجيل : 28/08/2008
    نقاط التميز : 885
    معدل تقييم الاداء : 51

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف محمد احمد الثلاثاء 29 ديسمبر - 7:35

    يبقى الدرس الأول والأخير فى مسيرة العالم المصرى الفذ الدكتور، أحمد زويل هو التعليم واحترام العلم، التعليم هو النواة الأولى التى ساهمت فى تشكيل عقله، وهو ابن الأسرة المصرية البسيطة فى النشأة والإمكانيات، ولد «أحمد حسن زويل» فى مدينة دمنهور بالبحيرة فى 26 فبراير من عام 1946 لأسرة مصرية بسيطة.. الأب يعمل مراقباً فنياً بصحة «دسوق»، وهو الابن الوحيد على ثلاث بنات؛ هانم، سهام، ونعمة، يتذكر أيام الدراسة بشوق ومحبة وعشق كبير للقراءة منذ نعومة أظفاره، أيضاً يتذكر كيف أن والده كتب على غرفته وكراساته الدراسية «الدكتور أحمد».

    نشأت نشأة دينية وسط عائلة زويل التى هى عائلة كبيرة ومعروفة فى دمنهور.. كان يطربنى صوت المؤذن فى جامع سيدى إبراهيم الدسوقى، حين كنت أسهر وزملائى للمذاكرة حتى آذان الفجر.. هذا الصفاء الروحانى وبساطة الحياة، منحانى الثقة والنظرة المتعمقة والشاملة للحياة.. والدى لم يكن رجلا حاصلا على تعليم عال. لكن الحياة بالنسبة له كانت جميلة وبسيطة، وأهم شىء فيها هو حب الناس ومعرفتهم.. أما أمى فكنت أراها تعيش كل حياتها لإسعادى، ولكى أصل إلى أحسن المراكز، وكان هدفها أن أكون فى يوم من الأيام دكتورا(طبيبا).. كان هذا يحيطنى بشعور وجدانى إنسانى قوى، يربطنى بالأسرة، ويربطنى بالمجتمع.. ويعلمنى أن الإنسان مهما بلغ أعلى المراكز، وحصل على أرفع الجوائز، فالدنيا تظل بسيطة، وأهم ما فيها العنصر الإنسانى، وإيمانى بأن الدنيا مازالت بخير. هذه هى المبادئ التى حملتها معى هدية لى من مصر فى سفرى لأمريكا » فى ذلك المناخ تربى وتعلم زويل تعليما مصريا خالصا، لكنه وفقا لشهادته، كان تعليما محترما فى زمن عبد الناصر، الفترة التى نال فيها الشهادتين الابتدائية والإعدادية من مدرسة النهضة بدمنهور، ثم الثانوية العامة من مدرسة دسوق التى انتقل إليها والده للعمل بها، ثم التحق بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، حيث حصل على البكالوريوس عام 1967 بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف.. ثم الماجستير فى علم الأطياف عام 1969، وفى كل مراحل تعليمه، كانت مصر تخرج فى ثورة لتدخل فى معركة إلى تحدٍ، حتى النكسة ثم الاستنزاف، ومع ذلك تعلم وتفوق.

    عندما ذهب زويل للمرة الأولى إلى الجامعة صاحبه خاله، وبكى دون أن يدرى لماذا يبكى؟ كانت كلية العلوم فى ذلك الوقت بمحرم بك.. «المبانى العتيقة لها مهابتها، أساتذة الجامعة والطلبة ينظر إليهم بكل إعجاب ورهبة، تمنى منذ اليوم الأول أن يصبح واحداً مثل هؤلاء الأساتذة، وفى كلية العلوم انجذب نحو مادة الرياضيات، وكان أستاذه حسب وصفه رائعا فى أسلوب تدريسه، كانت حياته مليئة بالنشاط والبحث والمراجعة والدراسة، وساعده آنذاك على ذلك اهتمام الأساتذة بالطلاب اهتماماً كبيراً، كانوا يحصلون على المراجع من الأساتذة مجانا، وكان عدد الطلاب قليلاً، والأساتذة يعرفونهم بالاسم، والعلاقة بينهم حميمة.

    زويل كان يحصل فى بلد تقدر المتفوقين على مكافأة شهرية من الجامعة هى «مكافأة التفوق»، وتساوى راتب معيد تقريباً، فى تلك الفترة، ساعدته على أن يشترى مراجع كثيرة، ويدخل فى منافسة بينه وبين زملائه، والكل يحدوه الأمل فى الحصول على أعلى الدرجات، ليكون ضمن فريق الأساتذة بالجامعة، ويحصل بالفعل على تقدير «امتياز مع مرتبة الشرف» ثم يعمل معيداً بقسم الكيمياء فى كلية العلوم بجامعة الإسكندرية.

    يسافر زويل إلى جامعة «بنسلفانيا» بعد الاصطدام لمدة عامين بالبيروقراطية، وتتكفل الجامعة هناك بكل مصروفاته، ومرتب قدره 300 دولار أيضا، وكان مرتبه فى مصر آنذاك 20 جنيهاً مصريا.

    ومن بلد تقدر العلم والتعليم فى الخمسينيات والستينيات من القرن الماضى إلى بلد يتيح الفرصة أيضا للعلماء وجد زويل نفسه وضالته، ليتخصص فى «الليزر» ويدخل فى تحد جديد وهو العربى الآتى من العالم الثالث، كان مطلوباً منه أن يبرهن على أن المصريين والعرب قادرون على الإنجازات العلمية الجديدة، وينجح كأول أستاذ مصرى وعربى يحتل موقعاً متميزاً فى جامعة «كالتك» بكاليفورنيا الذى يعد التدريس بها من الأمور الصعبة جداً ولا يتاح إلا للمتميزين.

    فى أمريكا حصل على «جائزة فرانكلين»، وتعد أعرق وأرقى وسام لا يعطى إلا للعلماء الأفذاذ، الذين يحققون إنجازات واختراعات غير مسبوقة للبشرية وتعادل عندهم جائزة نوبل.. وقد حصل على هذه الجائزة عدد قليل من العباقرة الموهوبين مثل: أينشتين، أديسون، جراهام بل، مارى كورى.

    أما الاكتشاف الذى قام به ونال عنه هذه الجائزة عام 1988 فيمكن تلخيصه فى ثلاث نقاط رئيسة هى:
    أولاً، قدم أبحاثا مثمرة فى الكيمياء ثانياً، اكتشف أصغر وحدة زمنية حتى الآن، وهى فتح علمى «الفمتو ثانية» وهى تعادل 1 على مليون من البليون من الثانية، ثالثاً، ابتكر كاميرا الليزر، التى تمكن بها من تصوير الجزئيات الدقيقة، وتحديد حركاتها فى أى مركب من خلال الزمن الجديد..

    وفى عام 1999 حصل على جائزة نوبل فى الكيمياء، لكن الجامعة التى تخرج منها، والجامعات المصرية كلها خارج التصنيف العالمى الذى دخلته 6 جامعات إسرائيلية و3 جامعات من جنوب أفريقيا وخرجت جامعة القاهرة التى تمكنت بصعوبة قبل3 سنوات من اللحاق بمؤخرة هذه القائمة من التصنيف العالمى العام الماضى.. فقط لأن دخولها السابق استند فقط على حصول ثلاثة من قدامى خريجيها على جائزة نوبل وهم نجيب محفوظ فى الآداب والدكتور محمد البرادعى والرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات فى السلام دون تحقيق باقى معايير الأفضلية بين الجامعات من حيث التعليم والبحوث والنشر العلمى.
    avatar
    muslim
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 118
    رقم العضوية : 83
    تاريخ التسجيل : 01/09/2008
    نقاط التميز : 183
    معدل تقييم الاداء : 11

    الدكتور أحمد زويل Empty رد: الدكتور أحمد زويل

    مُساهمة من طرف muslim السبت 2 يناير - 11:26

    اشكركم جميعا علي الاضافات

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 2 مارس - 20:07