معا لغد افضل

من هم اليهود؟؟؟

شاطر

من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء 4 يونيو - 8:16

السلام عليكم

ربما يبدو هذا السؤال بسيطا او غبيا
لكن لنحاول الاجابة علية
ساحاول الان ان ابين ما اعنية بطريقة مرتبة

إن من الأخطاء التي لا تزال ترد في تاريخنا العربي الإسلامي وتراثنا الديني، ولا زلنا نتداولها فيما بيننا القول إن اسحق بن إبراهيم عليهما السلام هو الجد الأول لليهود، وأن إسماعيل عليه السلام هو جد العرب، أي أن إبراهيم هو الجد المشترك لكل من العرب واليهود. ولكن اليهود يستبعدون إسماعيل من الوعد الذي يدعون أن الرب أنعم على إبراهيم واسحق بمنحهما الأرض المقدسة، لأن إسماعيل أمه هاجر، وهي كما يقولون جارية لسارة زوجة إبراهيم وابنة عمه وأم اسحق. وقد حرموا فيما بعد عيسو بن اسحق من الوعد، وأعطوه لأخيه التوأم يعقوب الذي قالوا إنه هو إسرائيل، وعنهم أخذ المفسرون الإسلاميون. وتقول التوراة إن أولاد يعقوب الاثني عشر هم الأسباط الذين ينتسب إليهم اليهود اليوم
وينفي القرآن الكريم ما يقولة اليهود ويؤكد على أن إبراهيم وأبناءه وأحفاده لم يكونوا يهوداً، وفي ذلك يقول: (أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل واسحق ويعقوب والأسباط كانوا هوداً أو نصارى، قل أأنتم أعلم أم الله، ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله، وما الله بغافل عما تعملون) البقرة : 140. ثم يؤكد ذلك مرة ثانية فيقول: (ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين). آل عمران 67.
من المعلوم أن اليهودية ديانة ظهرت بعد أن أرسل الله سبحانه وتعالى موسى عليه السلام رسولاً إلى فرعون مصر. ومن المعلوم أيضاً أن المسافة الزمنية بين إبراهيم وموسى عليهما السلام تبلغ نحو سبعمائة عام، وهذا يعني أنه قبل موسى لم يكن هناك دين ا سمه الدين اليهودي، وإنما كانت هناك بقايا ديانة التوحيد التي كان عليها إبراهيم: (ملة إبراهيم حنيفاً وما كان من المشركين) الأنعام 161. ويقول القرآن الكريم أيضاً: (ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل) الحج 78. فإذا كان اليهود قد تسموا بهذا الاسم لأن ديانتهم اليهودية، فإنه لم تكن هناك أقوام قبل موسى عليه السلام كانت تعرف باليهود، فلماذا نصر على القول الخاطئ بأن اسحق كان جد اليهود؟
ألا يستدعي الأمر تصحيح هذا الخطأ أو عدم تكراره؟
وبطبيعة الحال ينبغي التمييز بين أتباع الدين وأتباع الشعب والأمة بحسب المفاهيم الحديثة، فأتباع الدين الواحد لا ينتمون بالضرورة إلى عرق أو أصل واحد ولا إلى أمة واحدة، فالمسلمون على سبيل المثال، منهم عرب ومنهم غير عرب، والشيء نفسه يقال عن النصرانية التي انتشرت بين أمم وأقوام شتى. وليس صحيحاً ما قيل عن اليهود بأن الديانة اليهودية خاصة، ومحصورة في بني إسرائيل فقط، ولذلك فإن اليهود هم إسرائيليون، وأن الإسرائيليين هم يهود
وإذا كان يهود أوروبا هم أوروبيون ينتمون إلى أعراق وشعوب أوروبية اعتنقت اليهودية
وهكذا نجد أن يهود إثيوبيا (الحبشة) الذين يطلق عليهم الفلاشا إثيوبيون وكذلك نجد في الهند يهوداً وهم هنود، وجميعهم ينتمون إلى شعوبهم ويحملون صفاتها الجنسية والجسدية والخلقية نفسها ولو أنهم يهود من حيث الديانة.
وإذا كان اليهود ليسوا جنساً ولا عرقاً ولا شعباً، وإنما هم أتباع دين وملة، فمن هم الإسرائيليون؟ وإلى من ينتسبون؟ وما علاقتهم باليهود؟

في انتظار مساهمتكم وارائكم_________________

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف الجبرتي في الخميس 5 يونيو - 11:47

انت فاجئتني بالموضوع دة يا عادل
بس تصدق لما قريتة بتمعن لقيت ان فعلا الموضوع دة محتاج بحث اكتر
بدل الطريقة النمطية في التفكير
عموما شكرا انك هتخليني ارجع للكتب والمراجع علشان اشوف المسالة دي
وهاكتب موضوع ان شاء الله يكون وافي عن الحكاية دي

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء 11 يونيو - 1:07

وهي دي الروح المطلوبة
ان الواحد يفضل يبحث ويسال ويفكر طول عمرة
بحيك علي روح الباحث بداخلك

رجاء انك تعدل مشاركتك لا فيها اخطاء املائية


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان
avatar
سندباد الشرق
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 433
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 30/05/2008
نقاط التميز : 758
معدل تقييم الاداء : 25

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف سندباد الشرق في الجمعة 13 يونيو - 8:25

كسبنا صلاة النبي
طب وبعدين
فين رايك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عادل في الإثنين 30 يونيو - 10:45

انا منتظر اراء الاعضاء يا سندباد


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان
avatar
love for ever
الزعيمة
الزعيمة

عدد المساهمات : 2621
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل : 08/07/2008
نقاط التميز : 3166
معدل تقييم الاداء : 81
من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
الخطأ؟؟؟؟؟
ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
صغيران اسفل العينين
مصر الاولى على العالم
اقوال مأثوره
معلومات ع الماشي
معلومات في الطب


رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف love for ever في الثلاثاء 8 يوليو - 11:42

عليه الصلاة والسلام
عجبني رأي ألأخ
ههههههههههههههههههه
اليهود قوم بهت فاسقين
يكفي هذا ام لا

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء 9 يوليو - 8:34

بصي يا فور ايفر المسالة مش في صفات اليهود
الموضوع عن التاصيل التاريخي لكلمة اليهود
ودة مش ترف عقلي ولا بحث فيما لا لزوم لة
لكن الف باء مواجهة عدوك ان تعرفة
وان نفكر بجدية ونطرح الافكار المعولبة التي نشانا عليها
ومن ضمن هذة الافكار ان نبي الله يعقوب هو جد اليهود
رغم ان الديانة اليهودية لم تظهر الا بعد مئات السنين من وفاة سيدنا يعقوب علية السلام

ومنها ايضا خلطنا الدائم بين اليهود والاسرائليين
رغم ان الفارق بينهما كبير
هذا غير الفارق بينهما وبين الصهيونية

والان من هم اليهود
وما الذي نعنية بهذة الكلمة
هل نعني بها جنس وعرق معين
ام نعني بها اتباع ديانة اليهودية


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان
avatar
الساهر
عضو مجتهد
عضو  مجتهد

عدد المساهمات : 210
رقم العضوية : 27
تاريخ التسجيل : 27/06/2008
نقاط التميز : 400
معدل تقييم الاداء : 16

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف الساهر في الجمعة 1 أغسطس - 13:00

الموضوع دة محتاج بحث كبير
لانة شائك ومتداخل
ما بين عدة علوم وفعلا لازم نرجع نبحث ونراجع
الموضوع كبير
وصعب ان الواحد يقول راية كدة ببساطة
انت بترمي طوبة في الاء الراكد يا عادل
ودة لوحدة تستحق اكبر شكر علية

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الثلاثاء 26 أغسطس - 8:01

صحيح الموضوع بحاجة الى بحث تاريخي وديني عميق جدا..حتى انا ارى ان كلمة اليهود بحاجة الى فحص دي ان ايه لاثباتها يعني فحص جيني ...يمكن البدء بمناقشة هذا الموضوع تاريخيا اولا اي السلالة التاريخية والتي تبدأ ربما والله اعلم من سيدنا ابراهيم عليه السلام
avatar
وليد
عضو مجتهد
عضو  مجتهد

عدد المساهمات : 201
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : 01/07/2008
نقاط التميز : 413
معدل تقييم الاداء : 38

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف وليد في الأربعاء 27 أغسطس - 13:16

انت مواضيعك كلها كدة يا عادل شد وجذب
بس فعلا زي ما قال الساهر انك بترمي طوبة في الماء الراكد
هشارك ان شاء الله بس الم شتات فكري من المفاجاة

ايهاب عزمي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 101
رقم العضوية : 88
تاريخ التسجيل : 04/09/2008
نقاط التميز : 118
معدل تقييم الاداء : 14

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف ايهاب عزمي في الخميس 18 سبتمبر - 2:18

الموضوع ابسط من كد يا جماعة
كل ما هنالك كلمة اليهود يقصد بيها اتباع الديانة اليهودية
ولكن من باب اطلاق اسم الجزء علي الكل
ولان اغلب من امنوا بسيدنا موسي كانوا من احفاد سيدنا يعقوب فتم اعتبار ان سيدنا يعقوب جد لليهود
كما نعتبر نحن ان سيدنا اسماعيل جد للعرب والمسلمين رغم وجود مدة زمنية طويلة بينة وبين سيدنا محمد
وطبعا تقديري واحترامي لكل الاراء التي قيلت

tiger
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 101
رقم العضوية : 69
تاريخ التسجيل : 11/08/2008
نقاط التميز : 101
معدل تقييم الاداء : 0

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف tiger في الثلاثاء 4 نوفمبر - 23:31

موضوع معقد فعلا بس انا من رايي ايهاب
ممكن نبص للموضوع بطريقة ابسط

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف samia في الخميس 27 نوفمبر - 5:08

بسم الله الرحمن الرحيم ............ماقيل كذلك عن حقيقة اليهود
مرحبا بالاخوة الاعزاء فى الله اولا تحيرت كثيرا من اين ابدأ القصة التى هى قصتنا الاولى هل من بدأ الاحتلال ام من مهازل الاحتلال ام من اين اتى الاحتلال ولكنى وجدت نفسى فى كل هؤلاء لان اتحدث على من هم المحتلين اصلن من اين اتوا وما تاريخهم ولما اختاروا ارضنا لبدأ مخططاتهم الاستعمارية وكيف دخلوا واستقروا وما هى العموامل التى ساعدت على استمرارهم لذلك هدانى الله عز وجل للبدأ بالمحتل وتررد فى ذهنى اسألة كثيرا جدا اولها. من هم اليهود ؟وهل الدين الذى يعتنقونه الان دين سماوى حقا ؟ولما اختاروا ارض فلسطين ليستوطنوا فيها؟ ولماذا ربطوا بين احلامهم الاستعمارية وبين مصر والعراق خاصة ؟وهل حقا الاحتلال الحالى للعراق هو خطوة نحو تنفيذ مخططهم (نبؤتهم)ام انه خطوة نحو نهايتهم ؟ اسالة كثيرة ولكى لا اطيل عليكم فلنلقى نظرة سريعة عبر التاريخ البعيد لنعلم من هم اليهود ومن هم الفلسطنين
تاريخ اليهود
• كانت فلسطين تعرف بأرض كنعان ويرجع تاريخها إلى 3500 ق.م• هاجر إلى كنعان (فلسطين) سيدنا إبراهيم مع قبيلته سنة 1921 ق.م.
• ترك إبراهيم كنعان بسبب القحط بعد عام من هجرته وذهب إلى مصر ثم عاد إلى كنعان حيث ولد له إسماعيل ثم إسحاق ومن إسحاق يعقوب الذى يعرف بإسرائيل والذى خلف اثنا عشر ولدًا هم بنو إسرائيل ومنهم النبى يوسف ويهوذا وإليه ينسب اليهود.
• لما استقر بيوسف المقام فى مصر كما يحكى القرآن بعد أن كان وزيرًا على بيت مال الفرعون أرسل إلى أبيه وإخوته بعد أن حدث القحط فى أرض كنعان واستقر ببنى إسرائيل المقام فى مصر حوالى 435 عامًا.
• بعد موت يعقوب ويوسف ازداد نفوذ بنى إسرائيل وتمردوا ثائرين على فرعون ورأى فى منامه أنه سيولد له منهم ولد ينتهى ملكه على يديه فعمل على إذلالهم والتنكيل بهم وذبح من يولد من ذكورهم إلا أن الله نجا موسى من بين أيديهم حيث ألقته أمه فى النهر وأخذته زوجة فرعون وتبنته والقصة معروفة فى القرآن.
• أهلك الله فرعون وخرج موسى مع بنى إسرائيل إلى سيناء وعبدوا العجل وعاقبهم الله بالتيه فى أرض سيناء.
• بعد وفاة موسى قاد بنى إسرائيل يوشع بن نون فدخلوا أريحا بأرض كنعان وقتلوا جميع من فيها وامتزجوا بعد ذلك بسكان كنعان الأصليين وتزوجوا منهم.
• هزمهم الفلسطينيون بعد أن حاربوهم هزيمة منكرة إلا أن الإسرائيليين انتصروا بقيادة داود عليه السلام واستولوا على أورشليم (القدس) سنة 1000 ق.م.
• خلف سليمان أباه داود وشيد الهيكل فى القدس.
• بعد موت سليمان انقسمت المملكة إلى جنوبية وتشمل أحفاد يهوذا وبنيامين وعاصمتها القدس وشمالية وتشمل باقى الأسباط الاثنى عشر وعاصمتها السامرة وتسمى مملكة إسرائيل.
• اكتسح الأشوريون مملكة إسرائيل 721 ق.م. فهاجر الإسرائيليون إلى أقطار كثيرة منها مصر.
• اكتسح فرعون مصر مملكة يهوذا ومملكة الأشوريين سنة 608 ق.م.
• أتى بختنصر ملك بابل واحتل مملكة يهوذا عام 587 ق.م وحرق أورشليم وهدم المعبد وقصر داود ودمر هيكل سليمان وسبى اليهود وأرسلهم إلى بابل وفر بعضهم إلى مصر.
• فتح كورش الفارسى أرض بابل وعاون اليهود فأذن لهم بالرجوع إلى بلادهم سنة 536ق.م.
• وسكنوا أورشليم وأعادوا بناء الهيكل وظلوا خاضعين للفرس.
• هزمهم الإسكندر الأكبر سنة 333 ق.م. فخضع اليهود له.
• جاء البطالمة فأخضعوا اليهود لفترة بلغت مائة عام.
• ثم جاء الرومان فأخضعوا اليهود إلى أن كان حكم هيرودوس اليهودى وكان واليًا على الجليل ولد المسيح عليه السلام وآذاه اليهود وحاولوا قتله.
• هزم فسباسيان الرومانى اليهود وهدم أسوار مدينة أورشليم وخرب الهيكل وشتت اليهود فى سائر الأقطار وانتهى بذلك عهد المعبد الثانى.
• فى عهد الامبراطور هدريان ثار اليهود فى فلسطين فأرسل إليهم جيشًا شتت شملهم وخرب القدس ودمر ما تبقى من آثار المعبد الثانى وبنى بدلاً من القدس مدينة إيلياء للروم وحرم على اليهود د( اتق الله اخي و لا تسب ) فلسطين.
• فتح المسلمون فلسطين وأقر الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب على أهل إيلياء ألا يساكنهم أحد من اليهود فى مدينتهم وبحث عن مكان يصلى فيه فصحبه البطريرق إلى المسجد الأقصى حيث بنى عمر مسجدًا باسمه على مقربة منه.
• استولى الصليبيون على فلسطين وحررها صلاح الدين.
• حاول اليهود تأجير فلسطين من محمد علىّ ومن السلطان عبد الحميد فلم يفلحوا فعقدوا مؤتمرًا فى بال بسويسرا سنة 1897م بقيادة تيودور هيرتزل للتخطيط لإعلان دولتهم من النيل إلى الفرات على مرحلتين بعد 50 عامًا ثم بعد 100عام.
• احتلت إنجلترا فلسطين وجعلتها تحت الانتداب وأعطى بلفور وزير خارجيتها لليهود وعدًا بإقامة وطن قومى هناك وتم إعلان الدولة اليهودية سنة 1948م.

وهكذا نلاحظ هذه الملاحظات الهامة:
• أولاً: أن فلسطين لم تكن خالية حين دخلها اليهود وإنما كانت مسكونة ومملوكة للعرب الكنعانيين وغيرهم من قبائل العرب الذين هاجروا إلى هذه الأرض منذ أزمان بعيدة.
• ثانيًا: أن الوجود العربى فى فلسطين كان وجودًا أساسيًا طيلة مراحل التاريخ فلم يفارقوها فى أى عهد من العهود، بينما كان الوجود العبرى هامشيًا مرحليًا خاضعًا للظروف الطبيعية والسياسية الدولية.
• ثالثًا: حتى حينما دخل اليهود إلى فلسطين بقيادة يوشع بن نون وأرادوا أن يقيموا لهم دولة هناك، لم يسلم لهم العرب ، وإنما ظلوا يحاربونهم لفترات حتى يقول أحد المؤرخين: "لقد كانت حياة العبريين بفلسطين أشبه بحياة رجل أصر على الوقوف فى ميدان صاخب فكان مصيره أن دهمته السيارات.
• رابعًا : أن الدولة التى أقامها اليهود فى فلسطين على يد (داود وسليمان) لم يتعد عمرها السبعين عامًا وهى فترة قصيرة جدًا إذا ما قورنت بالوجود العربى هناك، فقد أقام العرب فى فلسطين، ممالك عدة وقد أشارت التوراة إلى أسماء الملوك والأمم التى كانت تسكن فلسطين قبل قيام بنى إسرائيل.
• خامسًا: أن اليهود حينما دخلوا فلسطين فى العصر الحديث لم يدخلوها إلا ضيوفًا مهاجرين على العرب أصحاب البلاد الحقيقيين وبرغم قيام دولتهم سنة 1948م إلا أنهم يعيشون فى حروب مستمرة مع جيرانهم ولن تنتهى هذه الحروب مما يؤكد أن وجود اليهود فى فلسطين هو وجود شاذ؛ لأنه قائم على أساس السلب والنهب والاغتصاب والاستغلال والخيانة والعمالة، ولولا خيانات بعض الحكام العرب، لانتهى الوجود اليهودى هناك.
• ولكن اليهود يحاولون تزييف التاريخ، ويدعون ملكيتهم لفلسطين بحجة أنهم عاشوا فيها فترة من الزمان، وأقاموا فيها دولة، ولكنها حجة داحضة، لأنه بمنطقهم هذا يكون لهم الحق فى ملكية العالم كله، حيث كانوا مشردين فى أرجاء الأرض، فقد عاشوا فى كل بقعة وكل دولة من دول العالم ولفترات متطاولة وقرون عدة ، فهل يكون لهم الحق أيضًا فى ملكية كل دولة نزلوا فيها؟ إنه لمنطق غريب هذا الذى يقلب الحقائق.
هذا هو تاريخ اليهود وبذلك نرى بانهم يحاولون تزييف التاريخ ويعتمدون على الكذب والنفاق لقناع العالم بما هو ليس من حقهم وللاسف كثيرين من عالمنا اغلقوا اعينهم واصبحوا يؤمنون بسيادة اسرائيل ولكى لا يسألنى احد عن نعتى لهم بالكذابين فلننظر لدينهم الذى حرفوه وادخلوا فيه احكام اهؤاهم ونحكم نحن بعقليتنا العلمانية وليس بعقيدتنا كى لا يقولون اننا منحزين لدينا فلننظر سوينا ونرى هل بعقليتنا العلمانية الان من الممكن ان نصدق ما بدينهم ام لا
والى اللقاء فى الجزء الثانى من ملف اليهود
منقول......


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[

إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئة في غد جميل

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الجمعة 28 نوفمبر - 4:25

جهد طيب يا سامية شكرا لكي
الجزء الذي نقلتية اعتقد ان فية بعض الاخطاء التاريخية
ربما تحتاج نقاش


كانت فلسطين تعرف بأرض كنعان ويرجع تاريخها إلى 3500 ق.م• هاجر إلى كنعان (فلسطين) سيدنا إبراهيم مع قبيلته سنة 1921 ق.م.


كيف تم تحديد هذا التاريخ ؟؟؟؟

لما استقر بيوسف المقام فى مصر كما يحكى القرآن بعد أن كان وزيرًا على بيت مال الفرعون أرسل إلى أبيه وإخوته بعد أن حدث القحط فى أرض كنعان واستقر ببنى إسرائيل المقام فى مصر حوالى 435 عامًا


الذي استوزر سيدنا يوسف لم يكن فرعونا انما احد ملوك الهكسوس

بعد موت يعقوب ويوسف ازداد نفوذ بنى إسرائيل وتمردوا ثائرين على فرعون ورأى فى منامه أنه سيولد له منهم ولد ينتهى ملكه على يديه فعمل على إذلالهم والتنكيل بهم وذبح من يولد من ذكورهم إلا أن الله نجا موسى من بين أيديهم حيث ألقته أمه فى النهر وأخذته زوجة فرعون وتبنته والقصة معروفة فى القرآن.

قصة الاذلال والحلم مشكوك في صحتها فارجو الا نرددها كانها امر مسلم بة


أهلك الله فرعون وخرج موسى مع بنى إسرائيل إلى سيناء وعبدوا العجل وعاقبهم الله بالتيه فى أرض سيناء


مكان التية غير معروف بدقة وتحديدة بسيناء مجرد راي من الاراء

هزمهم الفلسطينيون بعد أن حاربوهم هزيمة منكرة إلا أن الإسرائيليين انتصروا بقيادة داود عليه السلام واستولوا على أورشليم (القدس) سنة 1000 ق.م.


قائد بني اسرائيل في هذة المعركة هو طالوت وليس داود علية السلام


بعد موت سليمان انقسمت المملكة إلى جنوبية وتشمل أحفاد يهوذا وبنيامين وعاصمتها القدس وشمالية وتشمل باقى الأسباط الاثنى عشر وعاصمتها السامرة وتسمى مملكة إسرائيل.


اعتقد ان هذة المعلومة غير صحيحة اعتقد ان الانقسام حدث قبل تولي داود وسليمان الحكم (وان كنت غير متاكدة )

كفاية كدة وبعدين نكمل

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف samia في الجمعة 28 نوفمبر - 4:45

انضرى الموضوعين مختلفين فحقيقة اليهود سردت فى عدةمراجع لا هذا ولا ذلكيخدم الاخر فمن نصدقياترى فى مكتبتى العديد من الحقاءق


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[

إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئة في غد جميل

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الجمعة 28 نوفمبر - 10:27

انا ارى الموضوع من وجه نظر اخرى وهي انه لا يمكن ان نربط تاريخ اليهود اليوم بتاريخ بني اسرائيل القديم..بنو اسرائيل هم من حمل رسالة التوحيد قديما ومنهم الكثير من الانبياء والقران وصفهم احيانا بانهم ثلة من الاولين في سورة الواقعة...بينما يهود اليوم معظمهم ليس لهم اي نسب الى يعقوب عليه السلام هم حثالة جاءت مستعمرة لفلسطين باسم الدين اليهودي...والمعركة التي حصلت بين طالوت وجالوت كانت معركة بين الحق والباطل..والفلسطينيون كانوا انذاك او القوم الجبارين كانوا هم الكفار..فلا يمكن لنا كمسلمين اليوم ان نفتخر بالانتماء لهم..وانظروا كم مدح القران بتلك الفئة القليلة التي هزمت الفلسطينيين انذاك..وكان التشبيه بينهم وبين الفئة المسلمة التي انتصرت في معركة بدر
الموضوع طويل وشائك واذا اردتم نقاشه فانا جاهز

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الجمعة 28 نوفمبر - 10:41

اما المعلومات المتعلقة بالموضوع فهي معلومات تاريخية اي ان قد يختلف احدنا مع الاخر في اثباتها وخصوصا في قضية الامكنة والتواريخ وهي بحاجة الى بحث اثري ربما
اما بخصوص طالوت فكان هو الملك الذي عينه نبي بني اسرائيل انذاك واعتقد ان هذا النبي كان شموئيل او صموئيل عليه السلام حيث كان من عادة بني اسرائيل ان يكون لهم نبي وملك منفصلين وهذا ما بينته اخر ايات سورة البقرة..ولكن وبعد ان قتل داود عليه السلام جالوت اصبح سيدنا داود نبي وملك في وقت واحد وهو الذي قاد بني اسرائيل الى مدينة القدس ومن ثم خلفه سليمان عليه السلام الذي بنى دولة قوية سميت بالدولة العبرية او الاسرائيلية ولم تبقى طويلا وربما مدة سبعين او اكثر شوية ثم انقسمت

meray
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 60
رقم العضوية : 101
تاريخ التسجيل : 25/09/2008
نقاط التميز : 65
معدل تقييم الاداء : 5

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف meray في الإثنين 5 يناير - 3:19

موضوع شيق جدا واكتر من ممتاز والاراء المختلفة انم عن علم وثقافة واسعة للسادة الاعضاء والعضوات طبعا
اتمني فعلا انكم تكملوا وميتنسيش
كمل كلامك يا استاذ مارك
شكرا لكم جميعا
avatar
مصري
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 505
رقم العضوية : 28
تاريخ التسجيل : 27/06/2008
نقاط التميز : 835
معدل تقييم الاداء : 59

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف مصري في الثلاثاء 30 يونيو - 10:27

موضوع شيق جدا ومتميز وبيلقي طوب مش طوبة واحدة في الماء الراكد
قريت مقال نشرته مجلة التوحيد الصادرة عن جماعة أنصار السّنّة المحمدية في مصر، العدد الثامن، السنة الثالثة والعشرون، بقلم الأستاذ مصطفى فهمي أبو المجد، وكان بعنوان (يا أمة محمد.. ليسوا أمة يعقوب).وهو بأسلوب سؤال وجواب. ولقد رايت أن اعرضه هنا لأهميته بعد حذف الأسئلة منه، وعرضه على شكل بحث. وجزى الله كاتبه خير الجزاء.

لَقَدْ دُعِيَ نبي الله يعقوبم بإسرائيل أي: عبد الله، ووهب الله له اثني عشر ولداً من أربع نسوة، وهم: راوبين، شمعون، لاوي، يهوذا، يسَّاكر، زَبولون، وهؤلا من أمّ، ويوسف وبنيامين من أخرى، دان ونفتالي من ثالثة، ومن الأخيرة: جاد وأشير. فهؤلاء الإثنا عشر هم أبناء إسرائيل صلى الله عليه وسلم. واليهود هم أبناء يهوذا فقط، أي أنهم جزء من اثني عشر جزءاً من بني إسرائيل.

إن يهود اليوم يزعمون أنهم يتصلون بإسرائيل، وأستطيع أن أقول جازماً : أنهم لا يمتُّون إلى يهوذا و يعقوب بأدنى صلة، و إنما انتماؤهم للدين فقط الذي انتسبوا إليه.

إنَّ علماء الأجناس يُجمِعون على أنّ بني إسرائيل الذين تعنيهم التوراة هم مجموعة من سلالة البحر المتوسط بصفاتها المعروفة من سُمْرة في الشعر وتوسُّط في القامة وطول إلى توسُّط في الرأس. وقد اختلطوا مع الجماعات السابقة واللاحقة من عموريين وكنعانيين وغيرهم.

لقد عُثِر على قليل من الجماجم في فلسطين وخارجها تعود إلى عصر سليمان بن داود - عليهما السلام - وبعده تشير إلى سلالة البحر المتوسط، وأهم من ذلك رسوم وتماثيل قدماء المصريين والبابليين التي تحدّد كل الجماعات والعناصر في المنطقة ومن بينها بنو إسرائيل. وقد ظهرت ملامحهم لا تختلف عن ملامح العموريين والساميين. ومن هذا نفهم أنّ بني إسرائيل الحقيقيين هم سمر طوال الوجوه قصار القامة تقريباً، وهذه الصفات تنطبق على ما تقولها التوراة عنهم. وهذه الصفات ليست صفات من يدَّعون اليوم أنهم من بني إسرائيل. لأن بني إسرائيل قد انقرضوا ولم يبق منهم إلاَّ مجموعة واحدة موجودة حتى الآن وهم السامريُّون. فقد اتفق الباحثون على أنَّ هؤلاء ظلوا في فلسطين طوال التاريخ في عزلة تامَّة، وفي نقاوة لا شكَّ فيها، وصفاتهم تؤكّد حقيقةً بني إسرائيل ويقيمون في قرية من قرى نابلس، وعددهم اليوم لا يتجاوز المائتين، فهم يتجهون منذ القديم إلى الانقراض المحقق.

من هذا نعلم أن يهود اليوم ليس بينهم نقاوة جنسية كما يدَّعون، وإنما هم أتباع تلك الديانة التي حرَّفها أحبارهم وكاتبو تلمودهم. فهذا الأمر أصبح مؤكداً لدى مفكري الغرب، فيقول الفيلسوف الفرنسي (رينان): "إنَّ المغزى الأنثروبولوجي لكلمة يهود قد انتهى منذ أمد طويل." ويقول (دالي): " إنه ليس ثمّة بعد أي شيء كقضية جنس يهودي على الإطلاق." ويقول (رايلي): "ليس اليهود جنساً بل مجرد ناس بكل بساطة."

إن اختلاط اليهود بغيرهم من الشعوب لأمر مؤكد تذكره التوراة من زمن بعيد، كما تدلّ قصة (شمشون ودليلة) فدليلة فلسطينية وشمشون إسرائيلي، والتوراة تقول في سفر حزقيال: (أمُّك كانت حيثيّة وعمورياً كان أبوك).

والتاريخ يثبت أن كثيراً من بني إسرائيل فُرِض عليهم أن يتركوا فلسطين إلى أرض زوجاتهم الوثنيات. كما أثبت أيضاً تخلِّي كثيرين منهم عن ديانتهم في أثناء الأسر البابلي الذي استمرّ 140 عاماً.

ومن الأمور المهمة أنَّ كثيراً من نساء بني إسرائيل تمَّ بيعهنّ كَإماء، وأُخِذنَ إلى مقاطعة الراين كزوجات لجنود الرومان، وكثير من هؤلاء الجنود هجروهنّ عندما نُقِلوا إلى مواقع أخرى، فشبَّ أبناؤهم كاليهود. ومن الثابت تاريخيا تفشي ظاهرة التحوُّل والاختلاط قبل العصر المسيحي مباشرة، وفي قرونه الأولى. فحين تشتَّت بنو إسرائيل وجدوا أنفسهم أمام خيارين: إما أن يرتدّوا وثنيين، وإما أن يحتفظوا بدينهم ويتعرَّضوا للاضطهاد، وهناك، كما يقول (بيرجل): "أصبح الأغلبية وثنيين لأن من بين قبائلهم الاثنتي عشرة عشراً مفقودة). وفي حال التحوّل كان بنو إسرائيل يذوبون في الكيانات الجديدة. وكانوا في بعض الأحيان يدعون غيرهم للدخول في دينهم، كما ذكر المؤرخ اليهودي (جوزيفوس) أنّ يهود إنطاكية نجحوا كل النجاح في تحويل الكثيرين إلى عقيدتهم، وفي القرن الثاني الميلادي تحوّل عدد كبير من الوثنية إلى اليهودية. ومن الأمثلة التي لا تُنسى تحوّل كثير من أهل اليمن في عهد ذي نوّاس إلى اليهودية! ومع أنه لم يقل أحد أنّ يهود اليمن من بني إسرائيل إلا أن اليهود يحاولون في كل مناسبة أن يثبتوا أنهم أنقياء لم تدخلهم دماء غريبة. ويُكَذِّب ادعاءات اليهود القراراتُ الكَنَسية الصارمة التي أصدرها مجلس (توليدو) عام 538م و 589م بمنع زواج المسيحيين باليهود، مما يفسّر ظاهرة الزواج المختلط. والباحثون يفسّرون اضطهاد أسبانيا لليهود في القرنين الخامس والسادس أنه يرجع إلى نشاطهم التبشيري الخطير، وإلى انتشار زواجهم بالمسيحيين. فهذه الأدلة كلها تثبت قطعاً أن الذين يعيشون في فلسطين الآن من اليهود محتلون من شتّى البلاد، ولا تربطهم أدنى صلة ببني إسرائيل. ويثبت أيضاً أنَّ يهود اليوم في كل العالم أنهم ليسوا ساميين، باستثناء المائتين من أهل نابلس. فهم لا يرتبطون بأية رابطة كما ادّعى حاكم عربي أنهم أبناء عمومتنا، وهذا سفه أو لغو سياسي لا يستند إلى أي حقائق تاريخية أو علمية.

في ضوء ما قلنا يتضح أن بني إسرائيل الذين فضّلهم الله هم أولئك الأنقياء الذين لا وجود لهم اليوم. ولكي نعلم سبب تفضيل الله لهم نقول: إن الله تعالى لا يجامل أحداً، ولا يفضل جنساً على جنس؛ لأنه خالق الكل، ولكن الذين يؤمنون به أحب إليه ممن يكفرون، وقد كان سكان فلسطين في الزمن السحيق وثنيين فاسقين، كما قال الله تعالى لموسى وبعض أتباعه: ( سَأُريكُم دارَ الفاسِقينَ) [2] ، فسلَّط الله عليهم بني إسرائيل الذين كانوا الأمَّة الوحيدة المؤمنة في ذلك الزمان، فالله فضّل المؤمنين على الكافرين بغضّ النظر عن المسميَّات.

وقد فضّل الله تعالى بني إسرائيل على العالمين في زمانهم، وفضل منهم المؤمنين منهم ولعن من كفر، قال: ( لُعِنَ الَّذين كَفروا مِنْ بَني إسرائيلَ عَلى لِسانِ داودَ وعيسى ابْنِ مَرْيَم ذَلِكَ بِما عَصَوْا وكانوا يَعْتَدونَ كانوا لا يتناهَوْنَ عن مُنْكَرٍ فَعَلوهُ لَبِئْسَ ما كانوا يَفْعَلونَ) [3] . فكلمة "الشعب المختار" التي يردّدها اليهود اليوم خرافةٌ. وإنما شعب الله المختار هو الشعب الذي يؤمن بالله الواحد الأحد، ويقيم تعاليمه على أرضه متمسّكاً بشريعة الله السمحاء التي لا تعرف الحقد والتعصّب.

ومن الإشارات الرائعة في تقرير العلاقة الإيمانية ما ذكره القرآن الكريم حكاية عن يعقوب صلى الله عليه وسلم: ( أَمْ كُنْتُم شُهداءَ إذْ حَضَر يعْقوبَ المَوْتُ إذا قال لبنيه ما تَعبُدونَ من بَعدي قالوا نَعبُد إِلَهَكَ وإلَهَ آبائِك إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاق إِلَهاً واحِداً ونحن له مسلمونَ)[4] . فانظر ماذا قرّر بنو إسرائيل؟ لقد اعتبروا إسماعيل صلى الله عليه وسلم أباً ليعقوب مع أن أباه من النسب إسحاق، ولكن علاقة الإيمان فوق علائق النسب والدم.

ولكن هناك شبهة أخيرة في هذا الموضوع، فالقرآن يقول: (وأَلْقينا بينهم العَداوَةَ والبَغْضاءَ إلى يومِ القِيامةِ كُلَّما أوقَدوا ناراً للحربِ أطْفَأها اللهُ ويسعَوْنَ في الأرضِ فساداً واللهُ لا يُحِبُّ المُفْسِدين)[5] فهذه الآية تقول أنهم باقون إلى يوم القيامة! والجواب: لو قرأتَ الآية من أوَلها لزالت الشبهة، فالآية: (وَقالتِ اليهودُ يَدُ اللهِ مَغلولَةٌ) الآية، فهي تتحدث عن اليهود لا عن بني إسرائيل. وفي سورة الأعراف يقول سبحانه: ( وإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عليهِم إلى يومِ القِيامَةِ مَن يَسُومَهُم سُوءَ العَذابِ إنَّ رَبَّكَ لَسَريعُ العِقابِ وإنَّه لَغَفورٌ رَحيمٌ وقَطَّعْناهُم في الأَرضِ أُمَماً منهُمُ الصالِحون ومنهم دونَ ذلكَ)[6] . فهذه الآية وما بعدها قرّرت أن الله معذب اليهود إلى يوم القِيامة، و لعلّ صريح الآية الثانية (وقَطَّعْناهُم في الأَرْضِ أُمَمَاً) مما يثبت ما انتهى إليه الباحثون من اختلاط القوم بغيرهم، وضياع نقائهم المزعوم.

إذن، فالذين يحاربهم المسلمون قوم لا عراقةَ لهم ولا حقّ ولا تاريخ.

أجَل، هم شُذّاذ الآفاق، من كل حدب وصوب جاءوا غاصبين ، وكما غصبوا الأرض غصبوا التاريخ وأرادوا -مثلَ كلِّ دَعِيٍّ- أن يلتمسوا لأنفسهم نسباً بجمعهم شتاتهم، وأعانهم على ذلك قوم آخرون فقد جاءوا ظلماً وزوراً. ولكن الحقّ لن يخفى أبداً، فقد أظهره الله تعالى على أيدي المؤمنين والكافرين، وليس يزهق الباطل إلاَّ قذفُه بالحقّ (بَلْ نَقْذِفُ بالحَقِّ على الباطِلِ فَيَدمَغُهُ فَإذا هُوَ زاهِقٌ)[7] .

مجلة التوحيد - العدد الثامن ، السنة الثالثة

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الأربعاء 1 يوليو - 10:21

شكرا للاخ مصري..كفيت ووفيت

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف fofo's heart في الخميس 9 يوليو - 20:07

وانا ايضا اقول للاخ مصري شكرا كفيت ووفيت

ومن هون بحب اصبح على كل الموجودين

وخصوصا استاذي مارك العظيم

والاخ عادل طبعا

والاخ مصري

والحقيقه اسلوبك فكرني بصديق قديم بيستخدم نفس الاسلوب الوافي بالرد على اي موضوع

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الجمعة 10 يوليو - 8:35

ومن هنا بنمسي علي الاستاذة وفاء
ونقولها عود حميد
اما موضوع اليهود فاعتقد انكم ستجدوا في هذا الربط بيان واف وكامل عن الموضوع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم أن العرب أخوة

عبد العليم
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 54
رقم العضوية : 313
تاريخ التسجيل : 20/05/2009
نقاط التميز : 84
معدل تقييم الاداء : 6

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عبد العليم في الثلاثاء 27 أكتوبر - 9:41

وشهد شاهد من اهلها
سانقل لكم شهادتة


أستاذ تاريخ إسرائيلي* ‬يكشف زيف ادعاءات قيام دولة إسرائيل
كشف كتاب صدر مؤخراً* ‬لاستاذ تاريخ اسرائيلي* ‬النقاب عن زيف ادعاءات اقامة دولة اسرائيل علي* ‬أساس أن جميع اليهود* ‬يرجعون الي* ‬أصل واحد بعد طردهم من فلسطين علي* ‬أيدي* ‬الرومان عام* ‬70* ‬ميلادية اضافة الي* ‬أن اليهود عاشوا في* ‬الشتات بعد طردهم من فلسطين ولم* ‬يعتنقوا اليهودية بعيداً* ‬عن أرض الميعاد*.‬ وينفي* ‬المؤرخ الاسرائيلي* ‬وأستاذ التاريخ بجامعة تل أبيب شلوموساند في* ‬كتابه* »‬كيف تم اختراع الشعب اليهودي*« ‬تماماً* ‬هاتين الحجتين مستنداً* ‬إلي* ‬الدراسات التي* ‬أجراها علي* ‬المصادر الاصلية والكتب القديمة وأكد ساند في* ‬كتابه أن اليهود لم* ‬يتعرضوا للشتات علي* ‬يد الرومان وانما العكس إذ بقي* ‬اليهود في* ‬أرضهم ولم* ‬يتعرضوا للشتات مشيراً* ‬الي* ‬انه نتيجة لذلك فان فكرة الرجوع الي* ‬الوطن التي* ‬تبنتها الحركة الصهيونية هي* ‬فكرة كاذبة لا أساس لها من الصحة تاريخياً*. ‬وبالنسبة لفكرة الشتات فقد اتهم المؤرخ الاسرائيلي* ‬شلومو ساند الحركة الصهيونية بأنها اخترعت فكرة الشتات من أجل أن* ‬يكون هناك رابط واستمرارية لشعب التوراة إذ انه بدون فكرة الشتات لا* ‬يمكن للصهيونية أن تتبني* ‬فكرة الرجوع الي* ‬الوطن*. ‬وبرر المؤرخ الاسرائيلي* ‬اللجوء الي* ‬تلك الاسطورة بأن المثقفين اليهود تأثروا خلال القرن التاسع عشر بالفكرة القومية الألمانية وأخذوا علي* ‬عاتقهم مهمة اختلاق شعب* ‬يهودي* ‬حديث له تاريخ ومملكة قديمة تشتتوا منها بعد ذلك في* ‬حين انهم كانوا* ‬يعتقدون قبل ذلك بقرن أو أكثر قليلاً* ‬أن الذي* ‬يجمعهم هو الدين وحده*. ‬ويعتبر المؤلف أن الفكرة الصهيونية الحديثة للرجوع من الشتات الي* ‬الارض الموعودة هي* ‬فكرة* ‬غريبة علي* ‬الديانة اليهودية تماماً* ‬فاليهود ظلوا* ‬ينظرون للاماكن المقدسة علي* ‬انها أماكن* ‬يتطلعون اليها وليس للعيش فيها لذا فقد ظلوا الالفي* ‬سنة خارج أورشليم* (‬القدس*) ‬ليس لانهم لم* ‬يتمكنوا من الذهاب اليها ولكن لان دينهم هو الذي* ‬منعهم من السكن فيها*. ‬وقال ان الصهاينة هم الذي* ‬علموا اليهود انهم كانوا* ‬يعيشون في* ‬يهوذا وأن الرومان هم الذين نفوهم عام* ‬70* ‬ميلادية*. ‬مشيراً* ‬الي* ‬انه عندما بحث في* ‬ذلك في* ‬العديد من المصادر الاصلية اكتشف ان كل ذلك عبارة عن أساطير ليس لها أساس من الصحة*. ‬وخلص الكاتب في* ‬النهاية الي* ‬أن اليهود لم* ‬يتعرضوا للنفي* ‬وأن الفلسطينيين هم سكان* »‬يهوذا*« ‬وانه من* ‬غير الممكن أن* ‬يكون اليهودي* ‬الفلسطيني* ‬الذي* ‬نبت في* ‬أرض فلسطين منذ* ‬2000* ‬عام قد تحول الي* ‬رجل أشقر له عينان زرقاوان كما هو حال معظم اليهود الأوروبيين الذين* ‬يستوطنون فلسطين حالياً*. ‬وأرجع المؤرخ شلومو ساند وجود اليهود في* ‬العديد من بلاد العالم الي* ‬عملية التهويد التي* ‬قام بها اليهود في* ‬القرون التي* ‬سبقت المسيحية مباشرة حيث كانت اليهودية تقوم بالتبشير بشكل نشط،* ‬مشيراً* ‬الي* ‬أن هذه الحقيقة ذكرتها الادبيات الرومانية*. ‬وكشف المؤرخ شلومو ساند عن أن أول من قام بعملية التبشير الي* ‬اليهود هم اليهود الحشمونيون الذين أجبروا أعداداً* ‬كبيرة من* »‬الانباط*« ‬علي* ‬اعتناق اليهودية في* ‬القرن الثاني* ‬قبل الميلاد وكان من هؤلاء هيرود الكبير حاكم* ‬يهوذا في* ‬فلسطين في* ‬القرن الاول قبل الميلاد*. ‬وأشار الي* ‬أن حركة التبشير اليهودية نشطت بعد ذلك الي* ‬أماكن مثل اليمن والي* ‬قبائل البربر الوثنيين في* ‬شمال أفريقيا،* ‬مؤكداً* ‬ان بعض هؤلاء انضموا الي* ‬جيش طارق بن زياد*. ‬وبعد قرون تحول سكان مملكة الخزر في* ‬جنوب روسيا بشكل جماعي* ‬لليهودية حيث أصبحوا أجداد اليهود الاشكيناز في* ‬أوروبا الوسطي* ‬والشرقية*. ‬وينهي* ‬الكاتب الاسرائيلي* ‬كتابه مؤكداً* ‬انه لو كان فلسطينياً* ‬فانه سيتجه للثورة علي* ‬دولة اسرائيل مطالباً* ‬بتحويل اسرائيل الي* ‬جمهورية اسرائيلية حيث العرق والدين ليس لهما دور في* ‬نظر القانون*. ‬يذكر ان كتاب* »‬كيف تم اختراع الشعب اليهودي*« ‬في* ‬ترجمته الفرنسية صدر عن دار نشر فايار الفرنسية ويقع في* ‬446* ‬صفحة

عابر سبيل
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 124
رقم العضوية : 115
تاريخ التسجيل : 30/09/2008
نقاط التميز : 143
معدل تقييم الاداء : 7

رد: من هم اليهود؟؟؟

مُساهمة من طرف عابر سبيل في الجمعة 1 يناير - 22:42

فصلت مداخلات الاخ سعد عن العداء لليهود في موضوع مستقل لاهميتها

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 18 ديسمبر - 8:36