معا لغد افضل

غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

شاطر

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف fofo's heart في الثلاثاء 28 يوليو - 1:19

عادل كتب:السلام عليكم

نقطة مهمة اعتقد يجب ايضاحها
وهي وردت في رد وليد علي استخدام وفاء لكلمة (ويزيدهم اذلالا)
وكان ردة
اختي الكريمة الهدف من اي حوار لا يكون هدفة اذلال الطرف الاخر حتي لو كنا نرفضة ولا نقبل فكرة ولكن هدفة هو اظهار خطأ فكرة لة ولمن يؤمن بنفس الفكر
ورد وفاء علي هذة الجزئية كان
يقول تعالى: من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربُّك بِظَلامٍ للعبيد

إن التعبير عن الكفر بكلمة ((عبيد)) يوحي بالذلة الملازمة للكفار.


اذن هم اذلاء قبل حتى ان اناقشهم يا عزيزي وليد
هنا يجب ان نوضح ان اي حوار لا يكون ابدا هدفة اذلال الاخر ولكن هدفة هو ايصال الفكر
ومحاولة اقناع الطرف الاخر بخطا فكرة والا اصبح سجال وليس حوار
اما عن الاية الكريمة فنجد ان في القران الكريم يوجد مصطلح (عباد ) ومصطلح (عبيد )
كلمة عباد هي جمع لكلمة عابد وهو من عبد الله باختيارة
وكلمة عبيد تشمل من عبد الله ومن عبد غيرة فنحن جميعا عبيد لله بالقدرة والتسخير
ومنا من عبد الله باختيارة ومن عبد غيرة باختيارة
وقولة تعالي : من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربُّك بِظَلامٍ للعبيد
تعني انة سبحانة وتعالي لا يظلم من عبدة او من عبد غيرة


هناق فرق بين عباد وعبيد

http://www.qaaaf.com/forum/postl.aspx?FrmId=15&ThdId=9349&sort=0&dir=0&srch=&curpage=1


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سألوا مغترب يحتضر ما آخر امنياتك... قال ان أدفن بوطن

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف عادل في الثلاثاء 28 يوليو - 2:39

قريت البحث الموجود في الرابط
بحث قيم وموضوعي
وبالطبع هناك فارق بين عباد وعبيد
ولكن السؤال ايهما اعم واشمل من الاخري
العبيد جمع عبد وكل ما خلقة الله هو عبد لة
الجماد والنبات والطيروالحيوان والجبال و والملائكة والجن والانسان (المؤمن والكافر )
كل هولاء عبيد لله شائوا ام ابوا وكلهم خضعوا لله جبرا واضطرارا مجبرين لا مخيرين

العباد جمع عابد وهو كل من عبد الله ايمانا واختيارا ويجب ان تتوفر فية القدرة والارادة علي الاختيار

اذن فكلمة عبيد اعم واشمل من كلمة عباد
فكل عباد الله هم من عبيد الله
ولكن ليس كل عبيد الله عباد لة


العبيد خضعوا لله قسرا وجبرا
والعباد خضعوا لله حبا واختيارا


وقولة تعالي : من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربُّك بِظَلامٍ للعبيد
تعني انة سبحانة وتعالي لا يظلم من عبدة او من عبد غيرة وان عدلة سبحانة يشمل الجميع
دون تفرقة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف fofo's heart في الثلاثاء 28 يوليو - 3:56

عارف يا عادل

فكرتني بموضوع قديم حصل هنا من فتره

وخلاف كبير كان قائم على هل يستحقوا ان نقول عنهم كذا وكذا او لا يستحقوا

دبحتونا بشعائر اخلاق الفكر والحوار

وهم يتبجحون

ويتبجحون

هم اذلاء وسيذلهم الله ان شاء الله اكثر واكثر

كفايه بقى يا عادل

هتقولي رسولنا الكريم مكنش بيغلط بحد

هقولك صح

بس كان بذلهم بالحرب وبالنصر

كان بذلهم بالهزيمة وبالغنائم والسبي

يعني مش شتم باباهم

ولا انا شتمت

بس ممكن نذلهم باننا نوافق على الاقل على انهم اذلاء بفكرهم العبيط الاهبل

هتقولي عيب يا وفاء

هقولك لا يا سيدي

العيب اني اقول كلمة وكبيره وانذكرت بالقرآن

وربنا قالها ووعد بيها

وانتو هنا جايين تقولو عيب ومش هدفنا نذلهم

بنضحكهم علينا بحجة اننا عندنا اخلاق

يا عم عادل هقول الكلمة اللي على طول بتقولهالي

اهمد بقى

وبرضو هشد شعري



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سألوا مغترب يحتضر ما آخر امنياتك... قال ان أدفن بوطن

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الثلاثاء 28 يوليو - 8:12



بصراحة لم اقتنع بالفرق بين كلمتي عباد وعبيد, واعتقد ان الفرق هو لغوي ومحل الاعراب ليس اكثر...وخصوصا ان آية بعثنا عليكم عبادا لنا اولي بأس شديد ربما تغير ما ورد في الموقع السابق عرضه
اما قضية الذل, فلم يمتدح القرآن الذل الا في حالتين هما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة, وقوله تعالى اذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين,بينما يصف الله اليهود بالذلة والمسكنة في آية اخرى, اما هل يجوز لنا ان نذل الكافر او غيره..فالحقيقة الموضوع يعتمد على الظرف, فالله كتب على قسم من عبادة او عبيده الذل, ومن يصفه ربه بالذل فيجوز لنا ان نصفه ايضا بذلك الوصف...واعطي هنا بعض الامثلة لتوضيح فكرتي, فمثلا الرسول عليه الصلاة والسلام كان يدعو الكفار بالحكمة والموعظة الحسنة, ولو كان فظا غليظ القلب لانفض كفار قريش من حوله, ولكن في ظل الدولة الاسلامية سيدفع قسم منه الجزية وهم صاغرون, والصغر هنا الذل والهوان, وعمر بن الخطاب رضي الله عنه ربط العزة بالاسلام والذل والكفر....يعني الموضوع متشعب وبه اراء عديدة وظروف مختلفة




رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف fofo's heart في الثلاثاء 28 يوليو - 8:27

Marwan(Mark71) كتب:


واعطي هنا بعض الامثلة لتوضيح فكرتي, فمثلا الرسول عليه الصلاة والسلام كان يدعو الكفار بالحكمة والموعظة الحسنة, ولو كان فظا غليظ القلب لانفض كفار قريش من حوله, ولكن في ظل الدولة الاسلامية سيدفع قسم منه الجزية وهم صاغرون, والصغر هنا الذل والهوان, وعمر بن الخطاب رضي الله عنه ربط العزة بالاسلام والذل والكفر....يعني الموضوع متشعب وبه اراء عديدة وظروف مختلفة






اذن نحن متفقون

قصدت انا ان اذلهم بالمعنى وليس بالكلام


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سألوا مغترب يحتضر ما آخر امنياتك... قال ان أدفن بوطن

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الثلاثاء 28 يوليو - 9:44

عادل كتب:السلام عليكم
عودة مرة اخري لهذا الموضوع الشيق المثتسير للتفكير
بعد ان افاض الاخوة الاعضاء في تعريف الالحاد والظروف التاريخية والفكرية المسببة لة
--------------


حقد مين على مين؟
اتقصد اسباب نفسيه ام قصدت شيئا آخر؟

اعتقد المقصود هو حقد من انهارت لديه منظومة الدين علي من لم تنهار لديه
ولان الانسان بحاجة فطرية للدين( ولكن بسبب خلل ما في منهجة الاستدلالي ضل عن الصواب )
فيحاول بشتي الطرق اضلال الاخرين حتي يثبت لنفسة علي الاقل انة علي صواب[/quote]
شكرا يا عادل, وكما يقول المثل عندنا كفّيت ووفّيت, ولكلامك كان خير الكلام الذي قلّ ودلّ

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الثلاثاء 28 يوليو - 21:04

عادل كتب:مداخلة نهر ذكرت فيها



خطر سؤال في ذهني بعد قراءة مداخلتك عن الاصل التاريخي للالحاد
هل هم المعبر عنهم في الثقافة الاسلامية بالدهريين
وورد ذكرهم في القران
للاسف مش متذكرة الاية لكن معناها انهم قالوا انما هي حياتنا لا نموت ولا نحيا

وكمان دور الفلسفة اليونانية القديمة والخلاف بين القول بازلية العالم والقول بحداثتة
اعتقد ان القائلين بازلية العالم هم من وضعوا البذور الاولية للالحاد
وقد تكفل مروان بالرد علي ما جاء فيها باستثناء الفقرةالاخيرة
فالقائلين بازلية العالم ليسوا كلهم ملحدين
فابن سينا وابن تيمة والفارابي وابن رشد وغيرهم قالوا بازلية العالم
ولكن ازلية العالم في مفهومهم لا تعني نفي وجود الله
وحتي في تفسيرهم لازلية العالم نجد اختلاف بين اقوالهم
اما من قال بازلية العالم ونفي وجود الله فمنهم ارسطو وافلوطين وبروكليس
رغم ان الفريقين ينتمون الي مدرسة واحدة وهي مدرسة الفلاسفة الالهيين


ابن تيمة ملاذ السلفين الامن قال بازلية الوجود !!!

وكيف يكون الفلاسفة المنكرين لوجود الله فلاسفة الهيين !!

نرجو التوضيح والاجر والصواب علي الله
بس من غير فلسفة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم أن العرب أخوة

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الثلاثاء 28 يوليو - 21:11

عادل كتب:في مداخلة نهر ورد الاتي
ومحاولة اثبات وجود الله لمن لا يؤمن بة محاولة عبثية
الافضل ان يثبتوا هم انة غير موجود
اثبات وجود الله لمن لا يؤمن بة لا يمكن ان يوصف بانة محاولة عبثية
والا يصبح من حق الملحد ان يقول كيف تؤمنون بوجود من لا تستطيعون اثبات وجودة !!
والقول الاخر بان ندعهم يثبتوا ان الله غير موجود
يكون ردهم المنطقي كيف نثبت عدم وجود من لا نؤمن بوجودة اصلا ؟؟
فالافضل ان نثبت لهم بادلتهم التي ارتضوها ان الله موجود
ونثبت لهم ايضا بادلتهم ان الله لا يمكن ان يكون غير موجود


هم لا يقبلون الا الادلة العقلية فكيف يمكن اثبات وجود الله بادلة عقلية صرفة
لمن لا يؤمن بة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم أن العرب أخوة

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف fofo's heart في الأربعاء 29 يوليو - 1:54

يلا بقى جاوبوا نهر لو سمحتوا

واحترموا رغبتها ورغبتنا

من غير فلسفه

:)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سألوا مغترب يحتضر ما آخر امنياتك... قال ان أدفن بوطن

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الأربعاء 29 يوليو - 6:05

fofo's heart كتب:يلا بقى جاوبوا نهر لو سمحتوا

واحترموا رغبتها ورغبتنا

من غير فلسفه

:)


بما انني فيلسوف من صغري, فانا احول السؤال للاخ عادل للاجابة عليه


رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف fofo's heart في الأربعاء 29 يوليو - 6:56

لالالالالالالالالا دخيلك مروان انت ارحم



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سألوا مغترب يحتضر ما آخر امنياتك... قال ان أدفن بوطن

منصور عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 5
رقم العضوية : 298
تاريخ التسجيل : 20/05/2009
نقاط التميز : 6
معدل تقييم الاداء : 1

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف منصور عبد الله في السبت 1 أغسطس - 2:36

الاخوة والاخوات
اشكركم علي الترحيب
وعلي طرحكم لهذا الموضوع وعلي الروح الجميلة الموجودة فية رغم حساسيتة
واختراما لتسلسل الموضوع
اقدم لكم دليل عقلي علي وجود الله تعالي
قدمة احد الاخوة في منتدي للملحدين
اعتقد انة كافي جدا خصوصا انة يعتمد علي الدلائل العقلية فقط

منصور عبد الله
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 5
رقم العضوية : 298
تاريخ التسجيل : 20/05/2009
نقاط التميز : 6
معدل تقييم الاداء : 1

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف منصور عبد الله في السبت 1 أغسطس - 2:42

]بداية , لنحدد الأدلة التى سنستخدمها :

والأدلة التى تقنعكم ( كما رأيت ) هى الأدلة العقلية.


لنبدأ :

الهدف من تفكيرنا هو الوصول لإجابة مقنعة عقلاً للسؤال ( هل الله موجود ) ؟
والإجابة ستكون إما ( بنعم ) وإما ( بلا )

اولاً من هو الله لكى نبحث هل هو موجود أم معدوم ؟

من وجهة نظر اسلامية ( وهى التى أعتقدها وأجزم بها ) , الله هو :

1 موجود

2 حي

3 مريد ( مختار )

4 عليم

5 قدير

6 قديم ( ليس له بداية )

7 باق ( لا يمكن ان ينعدم ويفنى )

8 واحد ( ليس بأكثر من حى بالصفات السابقة , وليس مركباً من أجزاء وأعضاء )

9 غنى ( أى لا يحتاج الى أى شئ ولا ينقصه شئ )

10 ليس كمثله شئ ( فلا توجد صفة مشتركة بينه وبين المخلوقات )

إن عرفنا وجهة النظر الإسلامية فى تعريفهم لله لنبدأ فى عرض الأدلة على وجود ( الموجود المتصف بهذه الصفات والذى يسميه الاسلام بالله ).

وإثبات وجوده يتكون من ثلاث مقدمات :

1 أن العالم متغير.

2 أن كل متغير حادث ( أى له بداية ).

3 أن كل حادث لابد له من محدث ( أى لابد أن يكون هناك من بدأه ).

*** أما عن المقدمة الأولى ( وهى ان العالم متغير ) , فهو مشاهد لا يصح انكاره , فحركة الكواكب وانفجار النجوم وخروج الثمار من الشجر وولادة الحيوان وموت الانسان كل هذا تغير.



*** وأما عن المقدمة الثانية وهى أن كل متغير حادث ( أى له بداية ) , فدليلها هو عدم امكان وجود ما لا نهاية له.

فلنسأل انفسنا , هل هذا الكون متناهى ( أى كتلته متناهية ) أم غير متناهى ؟

العقل يجزم بأن وجود ما لا يتناهى محال , فهذا الكون إن كان غير متناهى , فإن زاد كوكب أو حتى حبة رمل , هل مجموع الكون وحبة الرمل أكبر من الكون وحده أم يساويه أم يقل عنه ؟

يستحيل أن يكون الكون وحبة الرمل أقل من الكون وحده.

ويستحيل أن يكون الكون وحبة الرمل يساويان الكون وحده.

فينتج أن الكون وحبة الرمل أكبر من الكون وحده.

إذاً الكون متناهى لانه يستحيل أن يكون اللا متناهى ( الكون وحده ) أقل من اللا متناهى ( الكون وحبة الرمل ).

فمن سلم بهذا نقول له , الحال سواء بالنسبة للزمن:

فالتغيرات تزيد باستمرار ولا مجال للشك , فهل التغيرات التى حدثت قبل عام تساوى ما حدث قبل اليوم أم أقل أم أكثر.

ويستحيل أن تكون أكثر , ويستحيل أن تكون تساوي , فيجب أن تكون أقل , ولا يمكن أن يكون اللا متناهى أقل من اللا متناهى فينتج أن التغيرات التى حدثت فى الكون متناهية.

وينتج من ذلك أن لهذه التغيرات التى فى الكون بداية , فكان الكون ساكناً ثابتاً ثم بدأ فى التغير.

لا يهم الآن هل جاء الكون من العدم أم أن المادة أزلية ويحدث لها تغير فقط , المهم أنه ثبت أن لهذه التغيرات بداية.



قد ثبت لنا الآن أن الكون له بداية , فلننتقل الى المقدمة الثالثة :

كل حادث لا بد له من محدث.

هذا الأمر بديهى لا يستدل عليه, إذ أن أى تغير يحدث لابد ( عقلاً ) أن هناك شيئاً غيره , لا يهم ان يكون من غيره الطبيعة أم متغير آخر غيره أم غير نفسه أم أى شئ من هذه الفرضيات , المهم انه لم يتغير بدون مغير , فلا بد أن يكون هناك مغير غيره.

إذاً من هذه المقدمة ينتج أن لهذا الكون مغير ( لا يهم من غيره الآن هل الكون غير نفسه أم غيره غيره ).







بعد أن أثبتنا أن :

1 تغيرات الكون لها بداية.

2 وأن هناك من بدأ هذه التغيرات.

لابد لنا أن نعلم ( من أو ما ) الذى بدأ هذه التغيرات.

الآن : بعد أن جزم العقل بوجود من أوجد التغيرات فى هذا الكون , ما هى الإحتمالات:

1 أن الذى أوجد التغيرات فى الكون أوجدها بإرادة وإختيار.

2 أن الذى أوجد التغيرات فى الكون ليس بحي ولا مريد.

العقل يجزم أن من أوجد التغيرات يستحيل أن يخرج من هذين الإحتمالين إما أنه مريد مختار وإما أنه لا مريد ولا مختار.

إذاً إن أبطلنا أحد الإحتمالين صح الآخر وجزم العقل به.

لنسأل أنفسنا , ما الذى يلزم من قولنا أن غير مريد وغير مختار بدأ هذا التغير ؟

يلزم منه أحد أمرين :

1 أن هناك شيئاً طرأ وحدث للمغير ليبدأ التغير , وهذا الشئ حدث بدون محدث --- > العقل يقول لا يصح هذا الإحتمال لأنه يخالف البديهة ( لأنه كل حادث لابد له من محدث ).

2 أن هناك عدد لا نهاية له من الأسباب كل سبب أثر فى السبب الذى بعده لإحداث هذا التغير --- > العقل يقول لا يصح هذا الإحتمال لأنه يخالف ما يقطع العقل به ( من استحالة وجود ما لا نهاية له ).

إذاً الإحتمال الذى يقول بأن الذى بدأ التغيرات فى الكون غير مريد وغير مختار باطل , لأنه يؤدي إلى أحد أمرين كلاهما باطل.

إذاً يبقى إحتمال واحد صحيح وهو أن هذا المغير الذى أوجد التغيرات فى الكون مريد ومختار ( لا يهم الآن هل هو الكون نفسه أم أنه غيره ).


إذاً ما يقطع به العقل ويجزم به حتى الآن :

1 أن الكون متغير.

2 أن الكون له بداية.

3 أن هناك ( من / ما ) أوجد هذه التغيرات فى الكون.

4 أن الذى اوجد هذه التغيرات أوجد هذه التغيرات عن إرادة وإختيار ( فهو مريد مختار ).


لنكمل بحثنا العقلى الموضوعي :

العقل الآن يجب أن يسأل سؤال : فعل ( بكسر الفاء وسكون العين واللام ) هذا المغير الناشئ عن إرادة وإختيار , هل هو ناشئ ايضاً عن علم أم أن هذا الذى اوجد التغيرات جاهل لا يعلم ؟

لكي يجيب العقل على هذا السؤال لا بد أن يتفكر فى معنى الإرادة :


الإرادة والإختيار هو وجود إحتمالين أو أكثر للقيام بفعل ( مثل إمكان تحريك يدى إلى أعلى أو أسفل أو يمين أو يسار , ومثل صنع طائرة أو عدم صنعها ) فيقوم المختار والمريد بإختيار إحتمال دون باقى الإحتمالات بدون سبب ( أى مؤثر مثل أن يكون غير مريد
).

إذاً لصحة القيام بفعل عن إختيار وإرادة يلزم عدة أشياء :

1 وجود الموجود الذى يقوم بالإختيار.

2 وجود الإحتمالات الممكنة للفعل.

3 العلم بالإحتمالات للإختيار فيما بينها.

4 حدوث الإختيار بالفعل.

إذاً يخبرنا العقل بأنه يستحيل أن يختار المختار فعل شئ إلا إن كان عالماً به غير جاهل وإلا لبطل كونه مريد ( وهو ما أثبتناه فى السابق ولا يصح إنكاره ).

إذاً يوقن العقل الآن بأن هذا المختار عالم غير جاهل.



الآن أثبتنا أن هذا الذى أوجد التغيرات مريد مختار وعالم , ولكنا نسينا شيئين مهمين:

وهو أن موجود يتصف بالعلم والإرادة , معناه أنه حي مدرك ليس بميت.

وأن موجود قام بإيجاد تغيرات فى الكون , معناه أنه قادر ليس بعاجز.

فهذا الموجود الذى قام بإيجاد التغيرات فى الكون , قد جزم العقل بأنه :

1 موجود.

2 مريد مختار.

3 عالم.

4 حي.

5 قادر.

ولا يصح إنكار أى شئ مما سبق , لأن العقل هو الذى يتحدث ,وعندما يتحدث العقل يصمت العناد والجهل.




بعد أن أثبتنا أن الذى أوجد التغيرات فى الكون ( موجود - حي - عالم - مريد - قادر ) , يجب أن نسأل أنفسنا سؤال:

هل هذا الخالق ( الذى خلق وأوجد التغيرات فى الكون ) قديم أم حادث ؟ أى هل يوجد له بداية أم أنه أزلى قديم بلا بداية ؟

للإجابة على هذا السؤال نحصر إحتمالات الإجابة عن هذا السؤال :

1 نعم هو أزلى ليس له بداية فهو ( قديم ).

2 لا بل هو حادث له بداية لم يكن موجوداً قبلها.

العقل يقول أن الإحتمال الثانى يلزم منه :

1 إما أن هذا الخالق قد وجد من تلقاء نفسه. --- > لا يصح عقلاً لمخالفته البديهة.

2 إما أن هناك ( من / ما ) أوجده. --- > نصل إلى نفس النتيجة من أنه متصف بالصفات الذى ذكرنا ورجعنا إلى نفس السؤال هل هو قديم أم حادث.

وبما أن اللازمين باطلين , يلزم أن الإحتمال الثانى باطل.

فيبقى أن الإحتمال الأول صحيح.

فالعقل يجزم أن الخالق قديم أزلى ليس بحادث له بداية.



الذى وصلنا اليه فى هذه المرحلة هو أن صفات الخالق - عز وجل - , الذى أيقن العقل بها حتى الآن فى هذه المناقشة الهادئة الموضوعية:

1 الوجود.

2 الحياة.

3 العلم.

4 الإرادة.

5 القدرة.

6 القدم.

هنا يجب أن يقف العقل وقفة ويفكر ويسأل نفسه , هل يمكن أن يكون الخالق - عز وجل - محتاجاً لشئ أو ينقصه شئ ؟؟؟؟

الإجابة تأتى بالنفى , لأن العقل يقول , إذا كان موجوداً منذ الأزل ولا بداية له ولا موجد له ولا سبب لوجوده ولا شرط لوجوده ويتصف بهذه الصفات منذ الأزل وليس لها بداية فكيف يصح أنه محتاج إلى غيره , فيستكمل وجوده به ؟

فالخالق عز وجل غنى عن العالمين لا يفتقر إلى شئ سبحانه ولا ينقصه شئ ولا يحتاج إلى شئ , فهو الغنى القائم بنفسه.

قد ثبت عقلاً أن الخالق - عز وجل - قديم لا بداية له ولا سبب أو شرط لوجوده , وهو غنى لا ينقصه شئ ولا يحتاج إلى شئ ,
هل يصح عقلاً إمكان فنائه وموته وعدمه ؟

العقل يقوم بكل ثقة ( لا ) لأن ( ما ثبت قدمه إمتنع عدمه ).

فما كان وجوده ( واجب قديم لا سبب له ) , ما الذى سيجعله ( ممكن ) قابل للإنتفاء والعدم ؟

إن مجرد التفكر بمعنى القدم والأزلية وعدم الأولية يجعل العقل يرفض إمكان فناء هذا القديم , فالقديم لا بداية له , ولا نهاية له.


فصفات الخالق عز وجل الثابتة عقلاً - حتى الآن - :

1 الوجود.

2 القدم.

3 البقاء.

4 الغنى.

5 الحياة.

6 العلم.

7 الإرادة.

8 القدرة.

لا ينكرها إلا من أخطأ المنهج فى البحث عن الحقيقة , أو معاند , أو أحمق ولا رابع , فإن كان الأول
فسيقول لا أعلم وسيبحث عن الخلل فى منهجه , وإن كان الثانى فسيعرفه القراء من طريقته فى كلامه ولن يخفى عليهم , وإن كان الثالث فسيبدأ بإيراد المصطلحات التى يسمعها ولا يفهمها ويبدأ بسرد الفرضيات التى لا تسمن ولا تغنى من جوع.



الآن وقد أثبتنا هذه الصفات للخالق - عز وجل - , لا بد لنا أن نسأل:

هل هذا الخالق هو موجود واحد أم أنه أكثر من واحد ؟

للإجابة على هذا السؤال يقول العقل:

إن تعدد المريدين يلزم منه إمكان الإختلاف فى الإختيار , فلو أراد أحدهم تحريك جسم جهة اليمين , والآخر أراد تحريكه جهة اليسار , والثالث أراده ساكناً , ماذا سيحدث ؟

إما أن أحدهم سينتصر ويحدث له ما يريد , فيكون هو الخالق المتصف بصفات الكمال , والآخر متصف بالعجز فلا يكون متصف بالصفات السابقة.

وإما أن أحداً منهم لن ينتصر فلا يكون هناك من يتصف بصفات الكمال التى اثبتها العقل للخالق.

وإما أن ينتصروا جميعاً , وهو لا يصح لاستحالة ان يتحرك الجسم إلى اليمين ويتحرك إلى اليسار ويبقى ساكناً فى موضعه فى آن واحد.

وإما أنه لا يوجد غير خالق واحد يتصف بما أثبته العقل من صفات الكمال.

فينتج أن هناك خالقاً واحداً فقط لا اكثر يتصف بما أوردناه من صفات الكمال.



والآن , هل هذا الخالق مادة ؟ طاقة ؟ شئ آخر ؟

العقل يقول : المادة والطاقة التى فى الكون غير مدركة , وبالتالى غير مريدة وغير عالمة وغير حية , فبالتالى لا تتصف بصفات الكمال التى يجب أن يتصف بها الخالق - عز وجل-.

فبالتالى الله - عز وجل - ليس بجسم , ليس بمادة , ليس بطاقة , ليس كمثله شئ , لأنه لو كان جسماً أو طاقة أو مادة لانطبقت عليه القاعدة العقلية التى تقول ( المتماثلات لها نفس الأحكام ).

وبما أنه حي عالم قدير مريد والأجسام والمادة والطاقة لا تتصف بهذه الصفات , فلا يمكن أن يكون هذا الكون ( الذى هو مجموع الأجسام والمادة والطاقة ) هو الله , هو الخالق الذى بدأ هذا الكون.

فالله أثبتنا له الآن صفة عدم المثلية أى أنه تعالى ( ليس كمثله شئ ) فليس بجسم وليس بطاقة وليس بذكر وليس بأنثى ...الخ.

فالعقل يخبرنا الآن أن الله ( حسب التعريف الإسلامى ) موجود , وأن صفاته التى يستقل العقل بإدراكها هى :

1 الوجود.

2 القدم.

3 البقاء.

4 القيام بالنفس ( الغنى وعدم الإحتياج ).

5 الوحدانية.

6 عدم مماثلة الحوادث ( المخلوقات , أى ليس مثله شئ ).

7 الحياة.

8 العلم.

9 الإرادة.

10 القدرة

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الأحد 2 أغسطس - 4:45

شكرا استاذ منصور
وان كان كدا الموضوع هيبقي صعب علي ناس كتير
كنت اتمني يكون الطرح ابسط من كدا علشان الكل يشارك وبستفيد


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة
يمكن نسينا فى يوم أن العرب أخوة

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الأحد 2 أغسطس - 10:53

شكرا اخي منصور, سأقرأ الموضوع مرة اخرى, الحقيقة ان ضعيف في فهم مواضيع الفلسفة والمنطق

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الإثنين 3 أغسطس - 8:30



كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

سؤال استفهام فيه نوع من التوبيخ, وهو موجه للكافرين ويسالهم الذي خلقهم عن بداية خلقهم, وهو اول سؤال يجب ان نسأل به هؤلاء الملحدين, الرجوع الى قصة خلق الانسان بل خلق الحياة على الارض, ومن الطبيعي من يجد جواب لسؤال الخلق الاول سيجد جوابا وبشكل اوتوماتيكي لخلق البعث يوم القيامة  


رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف عادل في السبت 8 أغسطس - 8:45

نهر
مينفعش تسالي سؤال فلسفي وتطالبي باجابة غير فلسفية
وهجاوب علي اسالتك في وقت اخر

منصور عبد الله لك جزيل الشكر

مروان
دليل الاصل دليل منطقي جدا وعلمي وعملي ايضا
لان ببساطة لكل شئ اصل ولكل شئ بداية
وينتهي بنا التسلسل الي وجود خالق او موجد لكل شئ
هذا الخالق او الموجد في مفهومنا هو الله
لكن الملحدين يفترضون ان الموجد شيئا اخر
مرة يقولون الصدفة ومرة الطبيعة
واذا اثبتنا لهم وجود الله وانة خالق
بالطريقة التي ذكرها منصور او غيرها
يكون جوابهم المعتاد
اذا قلنا ان الله خالق كل شئ فمن خلق الله
نحن كمسلمين نستشعر الحرج البالغ عند ذكر هذا السؤال ونعتبرة اساءة ادب مع الله
لكنهم لا يستشعرون مثل هذا
لان الالحاد نشاء في بيئة يتمثلون الله ذهنياً على انه رجل بلحية يعيش فوق السماوات
او انه عيسى المسيح
ولذلك كان من السهل بالنسبة لهم طرح هذا السؤال على أساس أن الله (بالنسبة لهم )
قال بانه خلق البشر على هيئته
وكان السؤال حينها وجيها
لانه يفترض ان الخالق المسيحي هنا انسان ذو خصائص بشرية وانه يوجد في مكان ما بعيد أو قريب
لكن في الاسلام الذي ينظر علماءه وافرادة العاديين لهذا السؤال باستهانة باعتبار أن الله هو الاول والاخر وانه ليس كمثله شيء وانه ليس رجلاً ملتحيا يعيش في السماوات
الله في المسيحية وفي العقائد الأخرى يتسم بأنه (كبير)
ولكنه في الاسلام يتسم دائما بانه (اكبر) واكبر تعنى انه (اكبر) من اي تصور يمكن ان نتخيله عنة
ما اريد قولة ان منهجية التفكير والاستدلال ومنطقية الامور تختلف تماما وكليا بين المؤمنين والملحدين

ولنا عودة ان كان في العمر بقية


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان
avatar
love for ever
الزعيمة
الزعيمة

عدد المساهمات : 2621
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل : 08/07/2008
نقاط التميز : 3166
معدل تقييم الاداء : 81
من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
الخطأ؟؟؟؟؟
ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
صغيران اسفل العينين
مصر الاولى على العالم
اقوال مأثوره
معلومات ع الماشي
معلومات في الطب


رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف love for ever في الإثنين 10 أغسطس - 3:04

استاذ منصور من قبل اتقفنا على ان مجادلة الملحدين غير مجديه وده كان رأيي ورأي عادل لكن كلامك لفت نظري واستحملني شويه
اولا الصفات اللي حضرتك ذكرتها فيها وصف القدم وده وصف غير صحيح وان صح التعبير هايكون ازلي وليس قديم لأن عكس قديم جديد؟ لكن عكس ازلي فاني؟؟؟؟؟؟؟
وده اللي حضرتك بتأكده بالعباه التاليه

هل هذا الخالق ( الذى خلق وأوجد التغيرات فى الكون ) قديم أم حادث ؟ أى هل يوجد له بداية أم أنه أزلى قديم بلا بداية ؟

للإجابة على هذا السؤال نحصر إحتمالات الإجابة عن هذا السؤال :

1 نعم هو أزلى ليس له بداية فهو ( قديم ).

2 لا بل هو حادث له بداية لم يكن موجوداً قبلها.

العقل يقول أن الإحتمال الثانى يلزم منه
:
الازليه تعني القدم والبقاء لكن القدم لا يشترط البقاء
شئ اخر حضرتك ذكرت العباره دي عن مناقشتهم في وحدانية المولى عز وجل

إن تعدد المريدين يلزم منه إمكان الإختلاف فى
الإختيار , فلو أراد أحدهم تحريك جسم جهة اليمين , والآخر أراد تحريكه جهة
اليسار , والثالث أراده ساكناً , ماذا سيحدث ؟

إما أن أحدهم سينتصر ويحدث له ما يريد , فيكون هو الخالق المتصف بصفات الكمال , والآخر متصف بالعجز فلا يكون متصف بالصفات السابقة.

وإما أن أحداً منهم لن ينتصر فلا يكون هناك من يتصف بصفات الكمال التى اثبتها العقل للخالق.

وإما أن ينتصروا جميعاً , وهو لا يصح لاستحالة ان يتحرك الجسم إلى اليمين ويتحرك إلى اليسار ويبقى ساكناً فى موضعه فى آن واحد.

وإما أنه لا يوجد غير خالق واحد يتصف بما أثبته العقل من صفات الكمال.

فينتج أن هناك خالقاً واحداً فقط لا اكثر يتصف بما أوردناه من صفات الكمال.
الجزء اللي محدد بالاحمر ده نفس المعنى انتصار الكل يعني انه لم ينتصر أحد على فكره ودي نظريه علميه بحته في تساوي القوى المضاده
الاجابه هاتكون كما قال المولى عز وجل({لو كان فيهما آلهة غير الله لفسدتا)صدق رب العزه
الايه التانيه بقى وقويه جدا وتعتمد على انه الخالق (
وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُم عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ)صدق رب العزه
الاجابه على كل أسألة الملحدين ذكرها المولى في كتابه لكن هل من مدكر
احنا بنقعد ندور ونبحث بعقلنا وفي الاخر بنوصل للنتيجه اللي انزلها الخالق منذ الالاف السنين وهذه تكفي لربوبيته؟؟؟؟؟
واخير نحن نؤمن بوحدانية الذات والوجود ولن نبحث عن المسميات التي يوردها أحد من هنا أو هناك لأننا امرنا بذالك(يا ايها الذين امنوا لا تسالوا عن اشياء ان تبدى لكم تسؤكم...صدق الله العظيم
الخطاب اختص به المؤمنين على فكره؟؟؟؟؟


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لله قوما أخلصوا في حبه فأحبهم واختارهم خداما*** قوما اذا جن الظلام قاموا هنالك سجدا وقياما

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف عادل في الثلاثاء 11 أغسطس - 1:54

حاجة فور ايفر
حمد لله علي السلامة وحشتنا مداخلاتك القيمة
القدم والازلية مسمين لمعني واحد (الذي لا بداية لة )
كلمة قديم هي المستعملة في كل كتب المتكلمين والفلاسفة
لكن ملاحظتك في منتهي الذكاء واعتقد انها صحيحة
يبدو انها من الخطا الشائع او الصواب المتروك

بقية كلامك صحيح ايضا لكنة لا يصلح للحوار مع الملحدين
نحن نحاول افتراض الاسئلة ومحاولة الاجابة علية نظرا لعدم وجود طرف ملحد في الحوار
(يمكن ربنا يكرمنا بواحد منهم يشترك معانا )
واعتقد ان اول ابجديات الحوار معهم ان لا نحاول الاجابة علي اسئلتهم بالقران
لانهم ببساطة لا يؤمنون بة ولا بمن انزل علية ولا بمن انزلة من الاساس
فيجب محاورتهم باسلوبهم
اشكرك جزيل الشكر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان
avatar
love for ever
الزعيمة
الزعيمة

عدد المساهمات : 2621
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل : 08/07/2008
نقاط التميز : 3166
معدل تقييم الاداء : 81
من مواضيعي : موضوع نقاش وبحث
الخطأ؟؟؟؟؟
ماذا يحدث حولنا؟؟؟؟
صغيران اسفل العينين
مصر الاولى على العالم
اقوال مأثوره
معلومات ع الماشي
معلومات في الطب


رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف love for ever في الإثنين 17 أغسطس - 7:05

كلمة قديم هي المستعملة في كل كتب المتكلمين والفلاسفة

مش معنى ان الكلمه شائعه اننا ناخد بكلام من غير مانفكر فيه اغلب الفلاسفه ملحدين وصف المولى بصفه لم يذكرها هو لذاته أمر في منتهى الخطوره وفي بعض العلماء تغالوا في من يفعل ذالك الى حد التكفير
ولفظ قديم غير لائق على الاطلاق

بقية كلامك صحيح ايضا لكنة لا يصلح للحوار مع الملحدين
نحن نحاول افتراض الاسئلة ومحاولة الاجابة علية نظرا لعدم وجود طرف ملحد في الحوار
(يمكن ربنا يكرمنا بواحد منهم يشترك معانا )
ماتدعيش من قلبك قوي عشان الامر هايتحول لمشاده في الاخر ذي ماحصل قبل كده
واعتقد ان اول ابجديات الحوار معهم ان لا نحاول الاجابة علي اسئلتهم بالقران
لانهم ببساطة لا يؤمنون بة ولا بمن انزل علية ولا بمن انزلة من الاساس
فيجب محاورتهم باسلوبهم

كلام جميل الايه اللي انا ذكرتها دي مبدأ علمي بحت وده اللي أردت الفت نظركم ليه لأن نظرية القوى المتضاده دي نظريه وليست دليل على بقاء تلك القوى
لأن القوى المتساويه المتضاده مصيرها الهلاك
دقق في معنى الايات


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لله قوما أخلصوا في حبه فأحبهم واختارهم خداما*** قوما اذا جن الظلام قاموا هنالك سجدا وقياما
avatar
spirit
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 21
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
نقاط التميز : 27
معدل تقييم الاداء : 2
من مواضيعي : الفول هوه الفول
أبشر يا طويل العمر

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف spirit في الأربعاء 19 أغسطس - 11:57

لقد كنت وعدت فوفو وعادل ان ادخل الي منتدي معا لأغد افضل لأقرا موضوع فوفو عن ألألحاد لأنني كنت قد كتبت عنه في منتدي فوفو واستعرضت رأي الملحدين هناك
وقد قرأت كل التعليقات ماشاء الله الكثير من الصفحات كتبت من ألأعضاء في هذا الشأن
اولا :هناك بعض التعليقات الي لي عليها تحفظ ومنها
ومحاولة اثبات وجود الله لمن لا يؤمن بة محاولة عبثية
واضافة الي الرد الذي اوردته نهر العطاء اضيف واقول كيف يكون محاولة عبثية وقد بعث سيدنا محمد عليه افضل السلام لنشر ألأسلام واثبات وجود الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هم لا يقبلون الا الادلة العقلية فكيف يمكن اثبات وجود الله بادلة عقلية صرفة
كيف ذلك وألأدلة لا تحصي ولا تعد وبرضه بالطرق العلمية ومضاهاتها بما جاء في القرأن الكريم
وابسط مثال هوه الروح والتي حتي ألأن يعجزون عن صنعها صنعوا انسان كامل ولا يستطيعون نفخ الروح به
قصدت انا ان اذلهم بالمعنى وليس بالكلام
معك كل الحق يا فوفو التعامل مع الملحد يجب ان يكون فيه نوع من الذكاء والقدرة العالية علي الحيلة وان يكون السؤال الموجه اليهم الغرض منه ليس في ايجابته المباشرة ولكن الغرض منه هوه احداث البلبلة في عقله وان يصمت برهه قبل ان يجاوب وهذا الصمت في حد ذاته دليل علي عجزه فيما هوه موجه اليه
ولماذا اغلب الملحدين من المثقفين
لأنهم ببساطة علمانييون والعلمانيين هم صفوة المثقفين بكل أمة،وهنا نجد العلمانيين يعيشون ممزقين بين ما يحملونه برؤوسهم من علم وثقافة، وبين ما يجب عليهم أن يعيشوه وسط مجتمع كامل مختلف في غالبية مفاهيمه وقناعاته ومقدساته عن ثقافتهم..، وهو مجتمع يضم أهلهم وجيرانهم وزملائهم، وأغلب معارفهم.. كل هؤلاء لهم عالم برؤوسهم مخالف تماما لعالم آخر بعقول ورؤوس العلمانيين..!!
ونسيت ان اقول ان العلماني يضمن للفرد حرية اختيار أو عدم اختيار أي دين متى وكيف أراد ذلك ولا يوجد شيء بالقانون العلماني يفرض على الفرد هويه دينيه
ولقد جائت لتحرير جوانب الحياة كلها من اي تسلط أو تأثير ديني لذلك هي تدعم منهج الإستدلال العلمي وبديهيات الفلسفه الإنسانيه كالمنطق والعقلانيه المحايده المبنيه على الحقائق البراغماتيه والسببيه وهذا ليس رأيي الشخصي بل ماهو مكتوب وموثق عن العلمانيه من مصادرها الأصليه

اما عن باقي المشاركات فمشاء الله مشاركات تفرح حقيقي من اعضاء اجتهدوا وبحثوا وأدلوا برأيهم سواء عن تعرف الألحاد او تاريخة او نشأته او ربطه بالماركسية او بالفرق بين الكافر والملحد ؟ او الفرق بي العابد والعبيد ؟
مجهود رائع بجد
واحب ان اضيف ان كل المشاركات استعرضت رأي جانب واحد
واسمحوا لي لقد استعرضت رأي الملحدين انفسهم في مساله وجود الله والجنة و النار وهذا هوه الرابط
http://fofosheart.ahlamuntada.com/montada-f10/topic-t103.htm

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء 19 أغسطس - 12:12

اهلا بيكي يا شهد
وفيتي بوعدك الاول ولسة الوعد التاني
انك تحاولي تجيبي حد منهم يناقش لان الحوار من طرف واحد لا يمكن ان يسمي حوار بالمعني الصحيح
واديكي شفتي مستوي الحوار والمحاوريين طمنيهم هياخدوا فرصتهم وحقهم في الحوار كاملا

في جزئية صغيرة في ردك
وقد بعث سيدنا محمد عليه افضل السلام لنشر ألأسلام واثبات وجود الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الله لم يكن مجهولا او غير معترف بوجودة لدي العرب
وهم لم يكونوا كفار انما مشركين بالله
وهناك فارق بين الكافر والمشرك
ربما نتكلم عنها في موضوع اخر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان

رد: غصت بعالم الالحاد/ فحمدت الله اني مسلمة

مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء 19 أغسطس - 12:25

love for ever كتب:
كلمة قديم هي المستعملة في كل كتب المتكلمين والفلاسفة

مش معنى ان الكلمه شائعه اننا ناخد بكلام من غير مانفكر فيه اغلب الفلاسفه ملحدين وصف المولى بصفه لم يذكرها هو لذاته أمر في منتهى الخطوره وفي بعض العلماء تغالوا في من يفعل ذالك الى حد التكفير
ولفظ قديم غير لائق على الاطلاق

بقية كلامك صحيح ايضا لكنة لا يصلح للحوار مع الملحدين
نحن نحاول افتراض الاسئلة ومحاولة الاجابة علية نظرا لعدم وجود طرف ملحد في الحوار
(يمكن ربنا يكرمنا بواحد منهم يشترك معانا )
ماتدعيش من قلبك قوي عشان الامر هايتحول لمشاده في الاخر ذي ماحصل قبل كده
واعتقد ان اول ابجديات الحوار معهم ان لا نحاول الاجابة علي اسئلتهم بالقران
لانهم ببساطة لا يؤمنون بة ولا بمن انزل علية ولا بمن انزلة من الاساس
فيجب محاورتهم باسلوبهم

كلام جميل الايه اللي انا ذكرتها دي مبدأ علمي بحت وده اللي أردت الفت نظركم ليه لأن نظرية القوى المتضاده دي نظريه وليست دليل على بقاء تلك القوى
لأن القوى المتساويه المتضاده مصيرها الهلاك
دقق في معنى الايات

اتفق معاكي ان الكلام في صفات الله من ادق المسائل واصعبها
وبسببها حدثت اختلافات وانقسامات كثيرة
ااكد بس ان كلمة قديم استعملها المتكلمين ايضا وليسوا الفلاسفة فقط
ربما كان لهم فهم او تعريف لها غير مفهومنا نحن


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صمت الملوك صمت حكيم .. وصمت العبيد صمت مهـان


فاختر ما شئت ان كنت عليم.. واقبل بالهوان ان كنت جبان

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر - 6:01