معا لغد افضل

بين الجراة والشجاعة

شاطر

بين الجراة والشجاعة

مُساهمة من طرف samia في الأحد 9 نوفمبر - 16:33



ماذا تعر عنالفرق بين الجرأة والوقافحة ؟
عندما أتحدث بصراحة.. عندما أقول
الحقيقة.. وعندما اعبر بصدق عما يدور ببالي وأقول رأيي دون قيود واعتبارات فهل معنىهذا انني جريء؟كيف تكون الجرأة في معناها العام والخاص؟هل الجرأةمطلوبة أم أنها مرفوضة؟هل لها حدود ولماذا تأوّل بطرق عدة؟هذا مانسعى للإجابة عليه من خلال هذه الدراسة التي اجاب فيها على أسئلتنا د.عمر الفاورق - جامعة قطر
مفهوم الجرأة
:- المفهوم العام:
يرى الناس أن الجرأة هي القدرة على فعل
شيء دون خجل من الناس وبشكل مختلف عن الآخرين.
-
التعبير
العام:
ويرى البعض أن الجرأة تعبر عن شخصية قوية يمكنها القيام
بسلوكيات فيها إقدام دون خوف من أحد.
-
الجرأة
كطاقة:
وهناك تفريق بين الجرأة (بضم الجيم) بمعنى طاقة الاقدام داخل
الفرد، وبين الجرأة (بفتح الجيم) بمعنى قيام الفرد بسلوك ما في مرة واحدة.. والثانية تعبير دائم عن الأولى.
-
الجرأة
كسلوك:
والجرأة كسلوك مختلف عن السلوكيات العادية الأخرى المتعارف
عليها بين الناس، إذ أنها تعبر عن شخص واثق من نفسه ولديه روح الاقدام والمبادرةالشجاعة.- المفهوم النفسي:اما المفهوم النفسي للجرأة فيتضح في روحالمبادأة الذي يعبر عن طاقة الشجاعة داخل الفرد تحقيقا لهدف ما دون الاضرار بالنفسأو بالآخرين، وهذا هو المفهوم الذي يجب أن نتبناه عند حديثنا عن الجرأة، فليسمعناها الاعتداء على حقوق الغير ولا أخذ ما ليس حقا للجريء في سلوكه.
مقياس الجرأة
:
تقاس الجرأة تقديراً بمدى قوة السلوك الذي
يلجأ إليه الفرد، ومن هنا يمكن القول بالتالي من حيث تلك المقاييس:فهناكالجرأة الزائدة عن الحدوهناك الجرأة المعقولة والمعتدلة.وهناكالجرأة التي في غير مكانهاوهناك الجرأة الفردية.وهناك الجرأةالعامة.وهناك الجرأة المفيدة.وهناك الجرأة الضارة.وهناكالجرأة الايجابيةوهناك الجرأة الشاذة.الفرد بين الجرأةوالوقاحة:
يخلط البعض كثيراً بين الجرأة والوقاحة.. رغم أن الجرأة في
مفهومها النفسي الصحيح تعبر عن الشخصية القوية وطاقة الاقدام داخل الفرد دونالاضرار بالغير أو بالنفس، وهنا يكمن الفرق الذي يتضح فيما يلي:
-
الجرأة
تكون تعبيراً عن طاقة الاقدام والمبادرة داخل الفرد، أما الوقاحة فهي تعبير عن عدمالخلق والالتزام والأدب العام.- الجرأة تكون تعبيراً عن شخصية قوية،والوقاحة تكون تعبيراً عن شخصية هشة لا قيمة لها.
-
الجرأة ايجابية مثابرة،
أما الوقاحة فهي هدامة وسلبية- الجرأة نافعة للنفس والآخرين، اما الوقاحةفهي ضارة بالآخرين وتعطي انطباعاً بأن الذي يسير عليها شخص ضار وسيء.من يحقله أن يكون جريئاً؟ ولماذا؟الذي يحق له أن يكون جريئاً هو ما يلي:
الشخص الذي يكون مسؤولاً عن جماعة أو عمل أو أمر ما.. ويكون من مسؤولياته الدفاع
عما هو مسؤول عنه ليحقق ما يريد من أهداف لمن هم تحت رعايته ومسؤوليته، وإذا لميفعل ذلك يكون قد فرط في تلك المسؤولية ويكون غير جدير بها- الشخص الذييكون قوي الشخصية ويمكنه معرفة ما يريد بالضبط ويدرك ما يفعل تماماً.- الشخص صاحب الابداعات والافكار الجديدة التي تحتاج إلى نشرها شكلا غير مسبوق، ولذلكيتطلب الامر من صاحبها ان يكون جريئاً حتى يمكنه الدفاع عنها وتوضيح ابعادهاللآخرين.- الشخص المغامر الذي يتصف بروح المغامرة Risk Taker والذي يكونعادة أول ما يقوم بالسلوك بين أقرانه، وعادة ما يكون ذلك إشباعاً له ومقوماًلشخصيته في المستقبل.- الشخص الذي لديه رسالة عامة يريد أن يعرضها علىالناس وتحتاج لجرأة في الطرح والمناقشة والتحليل.النفسي والأسري وقدمت أول عبارة تخصصية لذلك، ولي دراسة موجودةلكل من يريد المناقشة، المهم أن نلتزم بالأصول العلمية اللازمة لذلك.
من يضع مقاييس الجرأة؟
الذي يضع مقاييس الجرأة ما
يلي:
-
نجاح الشخص الجريء نفسه الذي يوحي دائماً بالثقة فيه ويعطي الانطباع
بأن الجرأة لديه مفيدة وإيجابية.- الموقف الذي يتطلب الجرأ بحيث أن هناكبعض المواقف البسيطة التي تحتاج لجرأة بسيطة، وهناك مواقف كبيرة تحتاج لجرأةكبيرة.
-
الجماعة أو المجتمع يحدد كثيراً مقاييس الجرأة بحيث أن هناك مجتمع
يسمح بها ومجتمع لا يسمح بها، بل إن الأمر يتعدى الدرجة ولا يتصل بالمبدأفقط.- وعلى كل حال فإن الجرأة التي تكون في مكانها دائما تكون خير عنوانللشخص الجريء، لأنه لم يكن في تاريخنا أي إنجاز حقيقي وكبير إلا وكانت الجرأة هيالدافع إليه والمحقق له كحالة العلماء والمفكرين.
هل تختلف
الجرأة ب اختلاف المجتمعات؟
-
بالطبع نظراً لثقافة كل مجتمع، وتبعا
للنظام التربوي السائد فيه، ووفقاً لمدى نجاح وجدية وسائل الاعلام التي عادة ماتكون جريئة في المجتمعات الغربية وتكون على حياء في المجتمعاتالشرقية.
جرأة التحدث في موضوعات يخشاها
الآخرون:
-
إذا لم تكن لدينا الجرأة - فلن نتقدم في
كثير من الأمور والمجالات، ولقد طرحت كثيراً أن عدم الجرأة يعتبر نوعاً من السلبية،وعلينا أن نقتحم خجل الآخرين أحياناً لنجرهم فرق شاسع بين الضرورة والإباحية،وعلينا أن نكون شجعانا ولدينا الجرأة المهذبة والبناءة لنرتقي بالحوار بين أفرادالمجتمع من بعض القضايا الهامة، ونحن على آخر في تلكالقضية.استعداد للحوار مع أي طرف إلى مناقشة بعض القضايا الهامة التيكثيراً ما يكونوا في حاجة إليها وليس لديهم القدرة والشجاعة على الاقترابمنه- يجب على أعداء النجاحألا يشعروا بالخجل من الناجحين، ويجب على من ليس لديهم القدرة على الجرأة ألايعتبروا جرأة الآخرين خروجاً على الآداب.. فهناك


رد: بين الجراة والشجاعة

مُساهمة من طرف نهر العطاء في الأربعاء 14 يناير - 20:21

زي ما بين العبقرية والجنون شعرة
وما بين الشجاعة والتهور شعرة
في برضة ما بين الجراة والوقاحة شعرة
ولازم نفهم كوبس قوي حدود الشعرة دي
موضوعك جميل قوي يا سامية شكرا لكي

رد: بين الجراة والشجاعة

مُساهمة من طرف samia في الخميس 15 يناير - 18:57

اراءك اعتز بها كما اعتز بشخصك المرح يابنيتى انت يا محيطى


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[

إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئة في غد جميل

رد: بين الجراة والشجاعة

مُساهمة من طرف يسرا احمد في الثلاثاء 8 ديسمبر - 14:57

جميل ان في فرق بين الجراة والشجاعة
لكن الفرق بينهم زي الشعرة زي ما قالت نهر
السؤال هنقدر نعرف حدود الشعرة دي ازاي ؟؟


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رد: بين الجراة والشجاعة

مُساهمة من طرف Marwan(Mark71) في الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:25

مفهوم الجرأة يبقى نسبيا يخضع لعادات وتقاليد المجتمع

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 يوليو - 10:16